الكشف عن لوحة مربعة صغيرة لصورة رئيس الملائكة جبرائيل
آخر تحديث 18:34:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رسمها دا فينشي ونجت بأعجوبة لأكثر مِن 500 عام

الكشف عن لوحة مربعة صغيرة لصورة "رئيس الملائكة جبرائيل"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكشف عن لوحة مربعة صغيرة لصورة "رئيس الملائكة جبرائيل"

البلاط الصغير الذي يحمل صورة رئيس الملائكة غابرييل
روما ـ ريتا مهنا

يُزعم أنّ هناك لوحة مُربّعة صغيرة لصورة ملاك جميل، ليس فقط باعتبارها أقدم أعمال الفنان ليوناردو دا فينشي التي ما زالت على قيد الحياة، بل كصورة ذاتية له بصفته رئيس الملائكة جبرائيل، فإنّ هذه اللوحة الأصلية نجت بأعجوبة دون تدمير لأكثر من 500 عام، إذ كان الفنان يبلغ من العمر 18 عاما عندما رسمها في عام 1471.

خبير يرفض هذا الادّعاء بشدة
ومن المؤكد أن هذا الادعاء الذي رفضه خبير "ليوناردو" العالمي الشهير "مارتن كيمب"، يثير جدلا أكاديميا، فبالكاد يمر عام من دون اكتشاف مزعوم لعمل من أعمال ليوناردو التي غفل عنها سابقا، وما زالت الحجة محتدمة بشأن مصداقية سالفاتور موندي التي أصبحت أكثر اللوحات تكلفة في العالم عندما بيعت بأكثر من 450 مليون دولار (340 مليون جنيه إسترليني)، في مزاد كريستيز في نيويورك في الشتاء الماضي، وقال كيمب، بروفيسور فخري لتاريخ الفن في جامعة أكسفورد، والذي ظن أن الشعر الذي يشبه "الشعرية" غير مقنع على وجه الخصوص، قال لصحيفة "غارديان" إن "فرصة رسمها من قبل ليوناردو أقل من الصفر".

تعرض معظم أعماله في المتحف
عدد قليل جدا من الأعمال الحقيقية التي قام بها ليوناردو نجت، وجميعها تقريبا معروضة في مجموعات المتحف، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن اهتماماته الأكاديمية والعلمية كانت واسعة جدا، بما في ذلك الاختراعات مثل آلات الطيران ومعدات الحصار: ترك وراءه العديد من المشاريع غير المكتملة طوال حياته المهنية.

وجود نقوش معكوسة بتوقيع ليوناردو عليها
وجاءت اللوحة مثل بقايا مقدسة، مغطاة في زجاج، في مؤتمر صحافي في روما، ووفقًا لوكالة الأنباء الإيطالية Adnkronos، فإن البروفيسور إرنستو سولاري، الذي كتب على نطاق واسع بشأن عبقرية عصر النهضة، يدّعي أن بحثه مع إيفان بونفانتان، وهو خبير في خط اليد، يثبت أنّ هذه اللوحة تحمل أدلة تؤدي إلى هذا العصر الموسوعي (في عصر النهضة)، وهناك نقوش سرية تتضمن سلسلة من الأرقام، وتوقيع ليوناردو من الخلف إلى الأمام -دفاتر ملاحظاته اللاحقة مليئة بكتابة معكوسة- معًا يشكلون رسالة مشفرة مترجمة على النحو التالي: "أنا، ليوناردو دافنشي، من مواليد عام 1452، مثلت نفسي مثل رئيس الملائكة جبرائيل في عام 1471".

تأريخ اللوحة بالقرن الخامس عشر
يدّعي سولاري أن اختبارات التأريخ العلمية الواسعة، بما في ذلك التحلل الحراري، تحمل تاريخ القرن الـ15، حيث تملكتها عائلة أرستقراطية في رافيلو، ويعتقد بأن اللوحة أحرقت في فخار لأجداد ليوناردو من الأب، على الرغم من أنه بحلول عام 1471 كان ليوناردو، الذي كان ولد غير شرعي، غادر المنزل في فينشي حيث ترعرع، واستكمل سنوات من التدريب في ورشة فيروتشيو.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن لوحة مربعة صغيرة لصورة رئيس الملائكة جبرائيل الكشف عن لوحة مربعة صغيرة لصورة رئيس الملائكة جبرائيل



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates