علماء يؤكدون أن الاحترار العالمي سبب انهيار حضارة  المايا
آخر تحديث 04:53:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضعف المحاصيل الزراعية قادهم الى شن حروب متتالية

علماء يؤكدون أن الاحترار العالمي سبب انهيار حضارة " المايا"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علماء يؤكدون أن الاحترار العالمي سبب انهيار حضارة " المايا"

الطقس الحار هو سبب انهيار حضارة المايا
واشنطن - رولا عيسى

كشف العلماء عن السبب المحيِّر وراء انهيار حضارة شعب "المايا"، والذي تمثل في تغير المناخ، حيث يعتقد الباحثون أن الطقس الحار جعل شعب المايا أكثر عداونية ما دفعهم على قتال بعضهم البعض. وبسبب ضعف انتاج المحاصيل الزراعية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة قاد القادة حروبًا من أجل السلطة، ما أدى الى زوالهم في نهاية المطاف في عام 900 ميلاديًا وفقا للدراسة الجديدة. ومع انخفاض مستويات المحاصيل لم يعد أمام القادة سوى الاعتماد على المهرجانات الصاخبة أو بناء المشاريع للحفاظ على سعادتهم، وبالتال لجأوا إلى صراعات على السلطة والحرب ما أدى إلى نهاية هذه الحضارة الغامضة.

وازدهرت حضارة المايا لأكثر من 2000 عام. ووصلت إلى ذروتها في الفترة من عام 300-900 ميلاديا، حيث بنوا المدن الأولى وأنشأوا أنظمة الكتابة الأولى في الأميركتين، وسيطر شعب المايا على مدى 400 عام على أجزاء كبيرة من الأميركتين حتى انهيار حضارة المايا بشكل غامض في القرنين الثامن والتاسع الميلادي. وصنّف الباحثون النقوش المتعلقة بالعنف على الآثار الحجرية مع مقارنتها بسجلات درجات الحرارة وسقوط الأمطار على الأراضي المنخفضة في شبه جزيرة "يوكاتان" التي تشمل اليوم المكسيك  وغواتيمالا وبليز، ووجد الباحثون 144 نزاعا مختلفا في أكثر من 30 مركزًا رئيسيًا.

وكتب الباحثون في دراسة نشرت في Quaternary Science Reviews "كان التغيير في مستويات الصراع بين أعوام 350 و900 ميلاديًا كبيرا، وجدنا زيادة كبيرة في الصراع على مدى 500 عام غطتها البيانات، وارتفع عدد الصراعات من صفر إلى 3 كل 25 عاما في القرنين الأولين وزاد الى 24 صراعا كل 25 عامًا بالقرب من نهاية الفترة "، ولا يمكن تفسير الصراع بسبب الجفاف ولكن بسبب الطقس الحار الذي عمل بطريقتين وفقا للخبراء الأولى نفسية، حيث أشار العديد من الدراسات الى أن الطقس الحار جعل المايا أكثر عدوانية، والسبب الثاني اقتصادي لأنه مع ارتفاع درجة الحرارة فوق 30 درجة تفشل المحاصيل ما أدى إلى الصراع.

وقال البروفسور مارك كولارد الباحث في علم الآثار في جامعة أبردين " من الأفضل أن نفكر في زيادة الحروب بالطريقة التي نفكر بها في زيادتها اليوم باعتبارها أداة للنخبة للحفاظ على الدعم"، ومع انخفاض غلة المحاصيل لم يعد بإمكان الحاكم الاعتماد على المهرجانات الفخمة ومشاريع البناء للحفاظ على الدعم ومن ثم لجأ إلى الحرب للحفاظ على السلطة وفقا لما يعتقده الخبراء، وتنعكس نتائج الدراسة على المناقشات الخاصة بتغير المناخ وإمكانية تعلم دروس مهمة من حضارة المايا.

وحاولت عشرات النظريات شرح أسباب انهيار المايا بداية من الأمراض الوبائية إلى الغزو الأجنبي، وأضاف البروفيسور كولارد " نحن في حاجة إلى معرفة ما إن كان التأثير إقليميا محددا في منطقة المايا أو في مناطق أخرى من العالم"، وبنى شعب المايا المدن باستخدام آلات متطورة وفهموا علم الفلك وطوروا أساليب زراعة وتقويم متطورة، واستخدموا نظام الدورات الفلكية لمعرفة متى يزرعون المحاصيل ولتحديد التقويم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يؤكدون أن الاحترار العالمي سبب انهيار حضارة  المايا علماء يؤكدون أن الاحترار العالمي سبب انهيار حضارة  المايا



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates