تصميم مجمع مباني جديد في عاصمة كوريا الجنوبية سيول
آخر تحديث 15:59:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فضلاً عن الكنائس للطوائف المختلفة والملاعب المرتفعة

تصميم مجمع مباني جديد في عاصمة كوريا الجنوبية سيول

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تصميم مجمع مباني جديد في عاصمة كوريا الجنوبية سيول

مجمع مباني
سيول ـ كريم الصفدي

صمم المهندس المعماري الشهير كيم سوو غيون مجمع مباني سيوون سانغا، في عاصمة كوريا الجنوبية سيول في الستينيات، وقد اُعتبر المجمع دائمًا كون مكتفي ذاتيا، إذ يتوفر به المباني السكنية والمكاتب والمحلات التجارية والمطاعم، جنبًا إلى جنب مع مدرسة وفندق ومركز الرعاية النهارية ودار سينما، حتى أنه به مكتبة للمقيمين في المبنى السكني، فضلاً عن الكنائس للطوائف المختلفة والملاعب المرتفعة، وكلها تحوم فوق قاعدة من الصناعات.

وجاء وصف كيم للمجمع بانه "سفينة تطفو في المحيط الشاسع المسمى سول"، وسرعان ما أصبحت موطنا لعدد من القراصنة الذين يقومون بأنشطة غير مشروعة، وازدادت وصمة العار، وكثيرا ما جاء في التصويتات أن سيون سانغا هو أبشع مبنى في المدينة، حيث خضع إطاره الخرساني لعدد من عمليات التكسية غير الجيدة على مر السنين، وحاول رؤساء البلديات المتعاقبة هدمه واستبداله بأبراج زجاجية لامعة، ولكن ما منعهم هو وجود ضريح جونغميو على مقربة، وهو موقع تراث عالمي في تصنيف منظمة اليونسكو.

وفي مشروع لإعادة إحياء سيون سانغا، أعيد أيضا بناء الجسور المرتفعة التي كانت قد هُدمت، مما أدى إلى إعادة ربط نصفي هيكل المبنى، وأضيفت استوديوهات جديدة ومتاجر بيع بالتجزئة على طول ممرات المشاة، وقد بنيت ساحة جديدة مائلة جديدة لتجذب الناس للقضاء الوقت بها بدلا من الشارع، كما جُهز مختبر روبوتات في غرفة بالطابق السفلي، حيث توجد طابعات ثلاثية الأبعاد، وأذرع روبوت تصنع أشكال غامضة من الطين.
وينصب التركيز على الصناعة، وهو الموضوع المناسب في الوقت الحالي بالنظر إلى إخراج أماكن التصنيع  من المراكز الحضرية في جميع أنحاء العالم، ولا يجود إلا عدد قليل من المدن التي توفر مثل هذه الصورة الحية للصناعات الحضرية كما تفعل سول.

وهذا المشروع غير المتوقع لإعادة إحياء سيون سانغا هو أحد المشاريع التي تقام في فعاليات أول مهرجان للعمارة في سول، تقول أمينة المهرجان الافتتاحي هيونغمين باي: "أردنا التركيز على مشاريع تترك أثرا ممتدا لما بعد المهرجان"، وتضيف: "يقام أكثر من 200  مهرجان للعمارة بالفعل، لذلك كان علينا أن نفعل شيئا مختلفا، ونحن نرى أنه نوع من المختبر التجريبي لإدارة المدن، وليس فقط في سول، ولكن في كل المدن في جميع أنحاء العالم".

وفي مثال نادر لحصول المهندسين المعماريين على السلطة، يعمل فريق من 60 مصمم ومخطط الآن على أكثر من 100 مشروع – من التخطيط لما يجب القيام به في مساحات الأراضي على طول خطوط السكك الحديدية، إلى تحويل محجر حضري إلى مساحة جديدة للعروض في الهواء الطلق، وقد تشكل هذه الموضوعات محورا لمهرجان العمارة في المستقبل، وإذا أمكن الاعتماد على المهرجان، الذي يقام لمدة شهرين، للحصول على استشارات ، وإجراء محادثة عامة واسعة حول مستقبل المدينة، فسيكون نموذجا يجب أن يحتذي به العديد من مثل هذه المهرجانات المعمارية، ومن شأنه أن يخلق مجالا واسعا للتطور

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصميم مجمع مباني جديد في عاصمة كوريا الجنوبية سيول تصميم مجمع مباني جديد في عاصمة كوريا الجنوبية سيول



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates