حملة تشويه ضخمة تطال صاحب آخر الرجال في حلب
آخر تحديث 21:27:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعجّب فراس فياض مِن الهجمات على سُمعته

حملة تشويه ضخمة تطال صاحب "آخر الرجال في حلب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حملة تشويه ضخمة تطال صاحب "آخر الرجال في حلب"

صانع الفيلم الوثائقي "آخر الرجال في حلب" فراس فياض
باريس - مارينا منصف

تعرّض صانع الفيلم الوثائقي "آخر الرجال في حلب" والمرشّح للفوز بجائرة أوسكار إلى حملة لتشويه صورته وتصويره كمتعاطف متطرف خلال الفترة التي تسبق جوائز الأوسكار.

وقضى فراس فياض عاما منضما إلى عمال الإنقاذ المتطوعين في المدينة السورية المحاصرة وهم يهرعون نحو المباني التي يتم قصفها في محاولة للعثور على أناس تحت الأنقاض، وحصل الفيلم الوثائقي الناجح على ثناء واسع النطاق وحصل على جوائز بما في ذلك جائزة لجنة التحكيم الكبرى في سوندانس.

حملة تشويه ضخمة تطال صاحب آخر الرجال في حلب

ومع ذلك واجه فياض محاولة منظمة لتشويه سمعته، في أعقاب مسرحية من التضليل التضامني المدعومة من روسيا، وقال للغارديان "يبدو أن روسيا تريد أن تخترق جوائز الأوسكار مثل اختراقها للانتخابات الأميركية".

ومنذ الإعلان عن ترشيحات الأوسكار، أصبح فياض، وهو مواطن سوري، موضوع عدة مقالات من قبل وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك نيوز" و"الأخبار البديلة" لتشويه سمعة عمله ووصفه بأنه "قطعة دعائية تمولها الحكومات الغربية" و"فيلم ترويجي للقاعدة".
وقام آخرون بالتجسس على حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي وقاموا بنشر صور لأسرته وأصدقائه، ويقول صانعو الأفلام والأوسكار إن الحملة قد تؤثر على فرص فياض في الفوز بالجائزة.
ووصف كريس هيجيدوس، الذي ترشح عن فيلمة الوثائقي لأوسكار "غرفة الحرب"، المقالات بأنها "فظيعة"، وقال إنهم "جعلونا نرى كيف تتعامل روسيا وغيرها مع وسائل الإعلام الاجتماعية والانتخابات السياسية".

ويتعجب فياض من الهجمات على سمعته، خاصة أنه يشعر أن موضوع فيلمه الوثائقي ليس اتهام الغرب كمنظمة ولكن الفيلم ما هو إلا نظرة حميمة في حياة حفنة من الناس الذين يكافحون من أجل الحصول على حياة طبيعية في وسط حرب أهلية، ويقول فياض "الفيلم يعكس الجانب الإنسان"، وأضاف أن "الأمر يتعلق بكوني سورية وبين مسؤولياتي في المجتمع والعائلته"، كما تحدث عن المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حيث تم عرض فيلمه.

واسترعى الفيلم انتباه جهاز المخابرات السوري، وأمضى فياض عدة أشهر في التعذيب في السجن للاشتباه في أنه جاسوس، وتم اعتقاله في المطار وتمت تغطية عينه بقميصه بوضعه على رأسه كغطاء مؤقت، وتعرض فياض للضرب والتجويع وفترات من العزلة، وتجاوز الجثث التي تركت في الممرات والحمامات.

وأصر النظام السوري على أنه جاسوس يعمل لصالح الولايات المتحدة أو أوروبا، وصبت تلك الأشهر التي قضاها وراء القضبان في عقل فياض عندما واجه آلية انتقادات لا أساس لها من الصحة.​

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة تشويه ضخمة تطال صاحب آخر الرجال في حلب حملة تشويه ضخمة تطال صاحب آخر الرجال في حلب



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

واشنطن - صوت الإمارات
مع حلول شهر رمضان المبارك، تبحث أغلب النساء عن إطلالة فخمة ومحتشمة، تجمع بين الأناقة والرقي، للظهور بها في الخروجات اليومية، سواء أثناء الذهاب إلى العمل، أو خلال المشاوير النهارية، أو في حال استقبال العزومات في المنزل أو خارجه من وحي النجمات العربيات، لتظهري بإطلالة فخمة وراقية في خروجاتك اليومية:رغم قلة ظهورها الإعلامي، وحرصها على عدم نشر الكثير من الصور الشخصية لها عبر صفحتها الرسمية على موقع إنستجرام، إلا أن شريهان تستطيع دائماً أن تخطف الأنظار إليها بإطلالاتها الراقية والمميزة. ويُمكنكِ أن تستوحي هذه الإطلالة الناعمة من شريهان، لخروجاتكِ الرمضانية، بتنسيق تنورة طويلة بتصميم A line، ذات نشقات مُطبعة بالزهور والرسمات الهندسية، باللونين الأبيض والأسود، مع قميص أبيض أو باللون الأوف وايت.ونسقت شريهان مع إطلالتها الأنيقة...المزيد

GMT 23:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 صوت الإمارات - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 صوت الإمارات - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 03:19 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي
 صوت الإمارات - إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي

GMT 22:30 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 صوت الإمارات - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 23:34 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 صوت الإمارات - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 23:25 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 صوت الإمارات - مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates