اكتشاف لوحة تاريخية لـ جيوفاني في منزل سيدة مسنة في باريس
آخر تحديث 23:47:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ثمنت بـ 6 ملايين يورو ومزاد بيعها 27 تشرين الأول المقبل

اكتشاف لوحة تاريخية لـ "جيوفاني" في منزل سيدة مسنة في باريس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اكتشاف لوحة تاريخية لـ "جيوفاني" في منزل سيدة مسنة في باريس

اكتشاف لوحة تاريخية لـ "جيوفاني" في منزل سيدة مسنة
باريس - صوت الإمارات

أُعلن الثلاثاء، العثور على لوحة للفنان الإيطالي جيوفاني تشيمابوي، تعود لأوائل عصر النهضة، كانت معلقة بين مطبخ وغرفة جلوس في منزل سيدة تبلغ من العمر 90 عامًا في بلدة كومبيان، شمال فرنسا.

ونقلت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية عن، فيلومين وولف، ممثلة مكتب التقييم التي اكتشفت اللوحة: "من النادر أن نرى لوحة في مثل هذه الحالة الممتازة. اعتقدت على الفور أنها لشخص من أوائل الإيطاليين. ومع ذلك، لم أكن أتخيل أنه سيكون تشيمابوي نفسه".

يذكر أن اللوحة تبرز آلام السيد المسيح، وهي على الأرجح جزء من لوحة مزدوجة رسمت في عام 1280. وكان أفراد العائلة الذين اكتشفوا تحفة في منزلهم، على يقين بأن اللوحة كانت أيقونة أرثوذكسية عادية.

وتلقى بيت المزاد في كومبيان في حزيران/ يونيو الماضي، طلًبا بـ "إزالة القمامة" في بيت سيدة مسنة تبلغ 90 عامًا. بدوره، توجه بيت المزاد إلى مكتب "تركين" للتقييم بطلب فحص اللوحة.

وتبين أنها تعود لريشة الفنان تشيمابوي ( 1240- 1302 م)، وتتراوح القيمة السوقية للوحة ما بين 4 إلى 6 ملايين يورو، وتحدد موعد المزاد في 27 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.
 

قد يهمك أيضًا

كاتب مغربي يحصل على جائزة التميز الأدبي عن مؤلفه "درس روزاليند" في كندا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف لوحة تاريخية لـ جيوفاني في منزل سيدة مسنة في باريس اكتشاف لوحة تاريخية لـ جيوفاني في منزل سيدة مسنة في باريس



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 23:32 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

إصابة باولو مالديني ونجله بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates