رياض البرزنجي يُدين مجزرة التطرف بنظرة فنية معاصرة
آخر تحديث 13:53:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طرح 20 لوحة في معرض بعنوان "الذاكرة السوداء"

رياض البرزنجي يُدين مجزرة التطرف بنظرة فنية معاصرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رياض البرزنجي يُدين مجزرة التطرف بنظرة فنية معاصرة

رياض عارف حكيم البرزنجي
بغداد – نجلاء الطائي

قدم الفنان التشكيلي رياض عارف حكيم البرزنجي ، رؤية فنية معاصرة ترفض ما فعلته مجنزرة الدمار والتطرّف في العراق ، في معرض شخصي حمل عنوان "الذاكرة السوداء" في 20 لوحة فنية وعمل تركيبي ، عرضت على مدى 7 أيام في قاعة ألق للفنون والعمارة وسط العاصمة بغداد وشهد حضورًا فنيًا وطلابيًا وإعلاميًا مميزًا، حيث بيّن أنّ "الذاكرة السوداء" رسالة

فكرية مصورة لرفض ما فعلته مجنزرة الدمار في مهد الحضارات، والتي أضمرت غايات منها ، كسر اليراع ، الذي علم الإنسانية القراءة والكتابة، ولا زال الفنان يدرس القضايا الإنسانية ويطوعها كخطاب جماهيري ضمن أعمال فنية ، فتشكل كارهات نداء واستغاثة أن لم تحقق النجدة فسوف تحقق العبرة ، وبذلك فهي نوعية ، متناغمة للمتلقي ، لتحويل اهتمامه من البحث في نواحي الإحساس بالجمال ضمن الشكل فحسب إلى استكشاف الوعي بقيم ومدلولات الجمال ضمن العمل الفني شكلاً ومضمونًا .

وتابع البرزنجي إلى أنّه "من هنا اضحى الفنان بعد سنوات من الصمت امتزجت لتخرج وتسعى مجددا في جعل الصورة والفكرة ، والفكرة والصورة ، كينونتان ممتزجتان ، جزء لا يتجزأ من عموم العمل الفني ، ضمن تجربة تحمل عنوان "الذاكرة السوداء" ، وأسماء الأعمال ، ١١ سبتمبر لابد ، action ، الهدف الأسود ، اغتيال الحضارة ، تؤلم سيامي ، الإعصار ، المنطقة الحمراء ، احذر ، رقص فوق صفيح ساخن ، الاتجاه الخاطئ ، تمزيق ، بيتنا من ذاك الزقاق ، بانوراما الطائفية ، الغربة ، التقسيم ، الصرخة ، التقدم إلى الخلف ، الرماح الجرباء ، وتحررت ، الذاكرة السوداء".

ويرى مدير قاعة ألق للفنون والعمارة الدكتور علي جبر، أنّ أعمال البرزنجي تحمل قضية إضافة للخطاب الإنساني ، من خلال مرسل ومرسل إليه موجه للمتلقي ووجه القوة والأحداث عن إخفاقات الماضي للحياة اليومية لإنتاج مستقبل جميل ، والخطاب الجمالي جاء بأسلوب فني حديث تجميع وتركيب ، يمثل إمكانيات وخبرة واتجاه لتجديد خطاب رسالة تحشيد من خلال ما تناولته لوحات الأعمال من اللون والشكل ، حملت رؤية خطابية مؤثرة وزعت الأعمال بطريقة احترافية ، وكان حقاً من المعارض المهمة التي تشهدها الساحة الثقافية الفنية عراقيا وعربيا وعالميا .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رياض البرزنجي يُدين مجزرة التطرف بنظرة فنية معاصرة رياض البرزنجي يُدين مجزرة التطرف بنظرة فنية معاصرة



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates