نحات مصر تنهض المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه
آخر تحديث 01:58:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح أن تجربة شخصية لم تكتمل بعد

نحات "مصر تنهض" المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نحات "مصر تنهض" المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه

النحت
القاهرة - صوت الامارات

دافع أحمد عبد الكريم عبد النبي، نحات تمثال "مصر تنهض" الذي أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، عن عمله النحتي الذي انتشرت صوره، قائلا إنه "تجربة شخصية لم تكتمل بعد من التشكيل الفني الذي أسعى لتحقيقه، وللأسف جرى استغلاله للإساءة لكل ما هو جميل".واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر منذ الأحد، موجة من الغضب العارم، بعد نشر النحات أحمد عبدالكريم، صورا لتمثال اختار له اسم "مصر تنهض"، لاسيما بعد أن ربط البعض بين اسمه،  وبين تمثال "نهضة مصر" للنحات العالمي محمود مُختار رائد فن النحت في الحركة التشكيلية المصرية.ويظهر التمثال المصنوع من الرخام، امرأة بزي ريفي،  في إشارة إلى مصر،  إلا أنها ممتلئة الجسم، وبرأس ملتوية تنظر لأعلى، وتقاسيم نحتت بشكل غير منضبط.ورغم الهجوم الحاد الذي تعرض له التمثال، أكد عبد الكريم في حديث إصراره على استكمال التصميم خلال شهر من الآن، دون أن يستبعد تغيير اسم العمل (مصر تنهض) بعد الانتهاء منه، "إذا وجدت أن صورة العمل النهائية لا تتناسب مع الاسم".ويعرف عبد الكريم نفسه بأنه يعمل مدير عام بإحدى الشركات، وهو خريج كلية التربية النوعية بجامعة القاهرة، ويتم الاستعانة به للتدريس في عدد من كليات الفنون في مواد تتعلق بالنحت والخزف.

ورأى أن بعض أصحاب المصالح الخاصة هاجموه بدافع الحقد عليه، بعد أن حرصوا على لفت أنظار الجميع إلى أن تمثال (مصر تنهض) سوف يمثل مصر في المهرجانات الدولية مثل مهرجان بينالي فينيسيا العام الجاري، وهو ما أحدث حالة من اللغط".ويوضح: "التمثال حتى الآن تجربة شخصية لم تكتمل بعد، ولن تمثل مصر في أي مهرجانات دولية، وللأسف جرى ربط العمل من قبل البعض بالمهرجانات الدولية لإثارة حفيظة الكثير؛ ولتحقيق أغراض شخصية".ونوه عبد الكريم إلى أنه شارك في مهرجان بينالي فينيسيا العام الماضي بأعمال قال إنها لاقت إعجاب الحضور .وبعيدا عن أصحاب المصالح الخاصة، أكد عبد الكريم حرصه على قراءة أغلب تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا: أنا أعتز بالنقد واستمع له جيدا لإصلاح العيوب التي وقعت بها.. ورغم سخرية التعليقات فأنا سأستفيد قدر الإمكان من الانتقادات لاستكمال عملي الفني".

ووجه المثال المصري رسالة للمعترضين على التمثال الذي استغرق في إعداده نحو 15 يوما بحالته الحالية، قائلا: "لا يوجد عمل فني مكتمل، وحين يقرر شخص ما أن يعمل بجدية في أمر ما فلابد أن يتم مساعدته والتكاتف معه.. فلا يوجد أسهل من الهدم، في حين أن البناء صعب".وينفى عبد الكريم أن يكون إعداد التمثال بتكليف من جهة ما، قائلا: العمل تم تنفيذه لشخصي على سبيل التجريب، وعلي مسئوليتي الشخصية، دون تكليف من أي جهة رسمية".وما زاد من الهجوم عليه، ربط البعض بين اسم "مصر تنهض"،  وبين تمثال "نهضة مصر" للنحات العالمي محمود مُختار، بعد أن تحدث البعض عن أن اختيار النحات هذا الاسم جاء استغلالا لشهرة تمثال مختار.لكن عبد الكريم يشدد على أن العمل ليس له علاقة بـتصميم وفكرة  "نهضة مصر"، قائلا: فكرة تصميمي أن هناك سيدة تحاول الخروج من كتلة صخرية تقيد حركتها، وهو أمر مشابه للفترة الحالية التي تشهدها البلاد.. والنهضة هنا المقصودة ليست اقتصادية أو سياسية، لكن محاولة النهوض والخروج من القيد"سأستكمل عملي

ورغم ضراوة الهجوم على النحات المصري، يؤكد إصراره على الانتهاء من تصميم التمثال،  خلال شهر من الآن، قائلا: سأسعى لاستكمال التمثال؛ فلدي رؤية فنية جيدة للتصميم في صورته النهائية، بعد استكمال الكتل المختلفة بالعمل"، مشيرا في هذا الصدد إلى أن "من اعترض على التصميم يرى فيه مرحلة وصورة قاصرة ومجتزأة لم تستكمل بعد".
غير أنه شدد في الوقت ذاته على أن "التصميم النهائي قد لا يلقى قبوله، وقد يخرج العمل بشكل لا يرضى طموحه وتاريخه"، على حد تعبيره.كما لفت إلى أنه من الوارد تعديل اسم التمثال من (مصر تنهض) إلى اسم أخر في حال لم يجد في التصميم  بعد الانتهاء منه ما يعبر عن الحالة والفكرة التي يسعى لايصالها.


 قد يهمك ايضا:

نحات يستثمر أوقات الحظر ويصنع تمثالين لأشهر ملوك العراق

نقابة التشكيليين تُعلن إطلاق مبادرة لنحاتي مصر لإنشاء تمثال لمنسي ونصب تذكاري

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نحات مصر تنهض المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه نحات مصر تنهض المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه



تعتمد درجات لونية هادئة تُناسبها بشكلٍ خاصٍ

أفكار تنسيق أزياء للخريف على طريقة روزي وايتلي العصرية

واشنطن _صوت الامارات
تعدّ روزي هنتيغتون وايتلي واحدة من أكثر النجمات أناقة وأيقونية في عصرنا الحالي، وإطلالتها دائما ما تكون مصدر وحي بالنسبة إلى الكثيرات من النساء من مختلف الأعمار، ولهذا سنقدّم لك اليوم أفكار تنسيق أزياء للخريف بأسلوب روزي هنتيغتون وايتلي العصري. كثيراً ما نشاهد روزي هنتيغتون وايتلي في إطلالات مميزة في مختلف المناسبات الرسمية منها والكاجوال وبشكل خاص في إطلالات الستريت ستيل التي تعتمدها لمشاويرها اليومية والتي تختار فيها الأسلوب الشبابي المميز والعصرية مع لمسات من الأنوثة والنعومة، ونراها غالباً في أحدث صيحات الموضة التي تنسقها بأسلوب ناعم وراقٍ بعيد عن البهرجة والمبالغة. وجمعنا اليوم بعض أجمل التنسيقات الخريفية التي اعتمدتها في مشاويرها لتستوحي أجمل الأفكار في الفساتين الميدي أن في بناطيل الجينز أو البناطيل الضيقة ال...المزيد

GMT 10:50 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"
 صوت الإمارات - نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"

GMT 13:33 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

المذيعة آن لو بوني تكشف أن أسوأ مقابلة كانت مع ميسي
 صوت الإمارات - المذيعة آن لو بوني تكشف أن أسوأ مقابلة كانت مع ميسي

GMT 11:04 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 صوت الإمارات - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 23:35 2020 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

رسميًا ليستر سيتى يعلن ضم مهاجم روما

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 08:33 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البحرين يعتذر عن وديتي فراعنة اليد

GMT 12:31 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates