احتفال فني لكوريا الجنوبية ويبيع جيمس ستانت أساتذته القدامى
آخر تحديث 08:00:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حيث أنفق بعض جامعي التحف آلاف الجنيهات في مزادات لندن

احتفال فني لكوريا الجنوبية ويبيع جيمس ستانت أساتذته القدامى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - احتفال فني لكوريا الجنوبية ويبيع جيمس ستانت أساتذته القدامى

سو يونغ تشونغ
لندن - كاتيا حداد

كان لدى كوريا الجنوبية أسبابًا للاحتفال في الأسبوع الماضي أكثر من نتائج كأس العالم لكرة القدم، في حين كان ينفق بعض جامعي التحف مئات الآلاف من الجنيهات في مزادات الفن المعاصر في لندن، حيث كان يبحث البعض الآخر عن الجيل المقبل من نجوم الفن، في عرض تخرج الكلية الملكية للفنون في لندن.

احتفال فني لكوريا الجنوبية ويبيع جيمس ستانت أساتذته القدامى

 

وتم خلاله بيع نحو 50 لوحة، وتراوحت الأسعار من 125 جنيهًا إسترلينيًا للصور الصغيرة للأشياء اليومية للفنان الكوري سوويونج تشونغ "أكبر بائع من حيث الكمية: حوالي 35 عملًا"، إلى لوحة رسم سريالية كبيرة رسمها نجم كوري صاعد آخر، سونغ كوك كيم ، وبيعت بمبلغ 9000 جنيه إسترليني، وهو أعلى سعر في العرض.

وقال أحد المعلمين "إن منذ التصويت بالموافقة على الخروج من الاتحاد الأوروبي أصبحت النسبة الأكبر من الطلاب الملتحقين بالكلية من الخارج هم من خارج أوروبا، لأن لم يعد هناك تفضيلا للأوربيين".

احتفال فني لكوريا الجنوبية ويبيع جيمس ستانت أساتذته القدامى

ويستمر بيع لوحات جيمس ستانت في معرض كريستي هذا الخميس، حيث يقدم ست لوحات من "مجموعة خاصة مهمة" كجزء من مزادها المسائي، وانفصل ستانت مؤخرًا عن بيترا إكسلتون، وقدرت ثروتهما معا بـ 5.5 مليار جنيه استرليني، أحد الأصول التي يمتلكها هي مجموعته الفنية، والتي بها تفضيل للبورتريه على الطراز البريطاني، كان ستانت واحدًا من أكبر المشترين لهذا النوع من اللوحات، ولكن في وقت سابق من هذا العام، قام ببيع ثلاثة لوحات بورتريه من أعمال أنتوني فان دايك مقابل 1.6 مليون جنيه إسترليني، وفي مقدمة مبيعاته في لندن

هذا الأسبوع لوحة أخرى من أعمال فان دايك، تقدر ب 2 إلى 3 مليون جنيه إسترليني، في عام 2004، تم عرض اللوحة على أنها "رُسمت في استوديو السير أنتوني فان دايك" في كريستي في نيويورك، مع تقدير قيمتها ب 40000 دولار، وقد بيعت بمبلغ 131000 دولار، حيث ذهبت في نهاية المطاف إلى يد التاجر البريطاني فيليب موليب.

وذهبت اللوحة إلى فيرغوس هول، تاجر أولد ماستر (في ذلك الوقت كان قد تم البحث وتصنيفها أنها من أعمال فان دايك نفسه)، ومن ثم إلى ستانت، الذي أقرضها لمدة خمس سنوات لمكتبة هنتنغتون في سان مارينو، كاليفورنيا، والآن عادت إلى إنجلترا ، ليتم بيعها إلى جانب لوحات أخرى من مجموعة ستانت.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتفال فني لكوريا الجنوبية ويبيع جيمس ستانت أساتذته القدامى احتفال فني لكوريا الجنوبية ويبيع جيمس ستانت أساتذته القدامى



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates