اكتشافات في تيوتيهواكان تعرض في متحف دي يونغ
آخر تحديث 19:51:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مدينة يكتنفها الغموض لا يعرف الكثير عن لغتها أو ظروف انهيارها

اكتشافات في تيوتيهواكان تعرض في متحف دي يونغ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اكتشافات في تيوتيهواكان تعرض في متحف دي يونغ

اكتشافات جديدة في تيوتيهواكان
واشنطن ـ يوسف مكي

اكتشف علماء الآثار، نفقًا أسفل هرم يُسمى الثعبان ذو الريش في أنقاض تيوتيهواكان، في عام 2003، المدينة القديمة في المكسيك، فبعد مرور 1800 عام، تم العثور على الممر الذي يضم الآلاف من الكنوز غير العادية على الحالة التي وضعت لأول مرة كطقوس مقدمة للآلهة.

 وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية شملت القطع الأثرية المكتشفة أسنان تمساح، بلورات في شكل عينين، ومنحوتات لحيوانات الفهود الجاهزة للانقضاض، والأكثر وضوحا هو المناظر الطبيعية الجبلية المصغرة، على بعد 17 مترا تحت الأرض، مع برك صغيرة من الزئبق السائل تمثل أشكال البحيرات.

 ويعد هذا الموقع الأثري، بالقرب من مدينة مكسيكو، واحد من أكبر المواقع في العالم وأكثرها أهمية، ويتوافد إليه الملايين من الزوار في كل عام. وكان هذا التطور الأكثر إثارة لعقود من الزمن وتم عرض هذه الاكتشافات الجديدة في معرض كبير سيفتتح هذا الشهر في متحف دي يونغ في سان فرانسيسكو.

كانت توتيهواكان منذ فترة طويلة مكانا يكتنفه الغموض، وهذه المدينة هي أكثر المدن اكتظاظا بالسكان في الأمريكتين منذ ما يقرب من 2000 سنة، ولكن لا يعرف الكثير عن لغتها أو حكامها أو ظروف انهيارها، في حوالي 555 قبل الميلاد. وحصلت على اسمها، الذي يعني "مهد الآلهة"، في وقت لاحق من قبل الأزتيك الذين عالجوا أنقاض - بما في ذلك الأهرامات الضخمة من الشمس والقمر مع التقدير الواجب.

 العديد من الأسئلة لا تزال دون إجابة، ولكن أدى النفق المكتشف حديثا إلى فهم أكبر لتصميم وأساطير تيوتيهواكان، الذي كان مكانا مقدسا فضلا عن كونها مدينة صاخبة. يقدم معرض دي يونغ، بالإضافة لعرض الأعمال الفنية من العديد من المجموعات، أحدث النظريات حول الأسرار التي لا تزال تحيط بتلك المدينة.

 أعلن نبأ هذا الاكتشاف باحث الآثار المكسيكي، سيرجو جوميز، الذي عكف على العمل في أعمال الحفر في هذا النفق منذ 6 أشهر، بعد أن افتتح هذا النفق عام 2003 أي بعد نحو 1800 عامًا من إنشائه.

واكتشف جوميز ورفاقه وجود ثلاث غرف تحت الأرض في نهاية النفق، وبها كنز يحتوي على العشرات من التماثيل الحجرية والمجوهرات، وكرات من الكاوتش، واندهش العلماء من هذا الاكتشاف وتحيروا كثيرًا في إيجاد تفسير لوجود الزئبق في هذا المكان، إلا أنهم رجحوا أن وراء هذه الكمية نهر أو بحيرة من هذا السائل فضي اللون.

 وقد صممت واجهة هرم الثعبان ذو الريش لتكون مخيفة، مع وجود منحوتات حجرية من الزواحف مع غطاء الرأس، فالطقوس التي تقام على منصة المعبد، مثل التضحيات، كانت ستعجب الجماهير التي تقف أدناه، بل إنها غرست الخوف، ولكنها قد أدت أيضا إلى ظهور حساسية دينية مشتركة، وهي وسيلة لتحقيق التماسك في مدينة كبيرة متعددة الأعراق.

 وينتهي المعرض بشخصية رخامية من منطقة سكنية نخبة، وشير الشقوق الموجودة في ذراعيه وساقيه إلى أنه كان مرتبطا بحبال ، ليعكس نوع من الطقوس التي تم فيها تجريد أسير عسكري رفيع المستوى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشافات في تيوتيهواكان تعرض في متحف دي يونغ اكتشافات في تيوتيهواكان تعرض في متحف دي يونغ



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه

GMT 23:15 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الطفلة منة حكاية نجمة "جمباز" عمرها ستة أعوام

GMT 13:07 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

كيفية تصميم "كوفي كورنر" في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates