وزير الثقافة الليبي يؤكد أن الجيل الجديد يُبدع بـأدب الأزمة
آخر تحديث 19:21:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف أن مؤسسة السينما والمسرح في الحكومة لديها خطط

وزير الثقافة الليبي يؤكد أن الجيل الجديد يُبدع بـ"أدب الأزمة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الثقافة الليبي يؤكد أن الجيل الجديد يُبدع بـ"أدب الأزمة"

جمعة الفاخري وزير الثقافة والمجتمع المدني
طرابلس - صوت الإمارات

أعلن جمعة الفاخري وزير الثقافة والمجتمع المدني في الحكومة الليبية المؤقتة إن الحياة الأدبية في ليبيا تزدهر في كل عهودها دائما، وتعايش المراحل والأزمات التي تمر بها البلاد.

وتابع الفاخري في حديث لـ"العين الإخبارية"؛ أن المشهد الليبي الآن يجود بأسماء مبدعة من العناصر الشابة رغم الأزمات السياسية والحروب والمعارك، مؤكدًا ظهور أسماء لامعة من الأدباء الشباب يؤسسون المشهد الإبداعي الليبي، فضلًا عن الأسماء الرائدة التي لا تزال تقدم إبداعها في الصور المختلفة.

وأوضح وزير الثقافة الليبي أن كل مرحلة تمر بها ليبيا لها إيجابياتها وسلبياتها، وأن من إيجابيات هذه المرحلة التي تعيشها البلاد الآن انتشار ما نسميه "أدب الأزمة"، الذي نشأ في ظل الأحداث الراهنة التي عصفت بالبلاد، منذ تغييرات فبراير/شباط 2011، وإلى الآن هنالك أسماء جديدة ظهرت في المشهد الإبداعي.

وأضاف أن الأدباء الليبيين ينتشر بينهم حاليا توجه للحديث عن الموت والحرب، وهذه الجسور التي حطمتها الحرب، مؤكدا أن هذا توجه آخر أملته المرحلة، قائلا، "الأدب الليبي لا يتوقف عن الإبداع، والمبدعون يواكبون كل المراحل، هذه المرحلة رغم سوداويتها أنجبت لنا أدبا وأدباء جددا".

وشدد الفاخري على أن ما ينقص الإبداع الليبي هو الترويج الصحيح له والإعلام الذي لا يتناول الأدب الليبي بالقدر الذي يستحقه، مشيرا إلى أن الملتقيات الأدبية هي ما تبرز وجه الأدب الليبي ومقدرة المبدع والأديب والناقد الليبي.

وكشف الفاخري أن مؤسسة السينما والمسرح بالحكومة الليبية المؤقتة لديها خطط وجهود تبذلها، بالتواصل مع المعنيين بالعمل المسرحي والسينمائي، من أجل إعادتهما إلى واجهة الأحداث، لكن الظروف الراهنة لم تسمح لكل المعنيين بالتواصل.

وأضاف أن "هذه الخطط والأفكار تتضمن الدعوة لمهرجانات وملتقيات من أجل إعادة الحياة للمسرح والسينما في أبرز الصور".

واستدرك الفاخري أن أكثر ما يواجه عمل وزارة الثقافة "الحرب التي مزقت الدولة، وفصلتها عن بعضها"، إضافة إلى الظروف المادية العسيرة التي تمر بها الحكومة الليبية المؤقتة، ما جعل كثيرا من البرامج والخطط التي تضعها غير قابلة للتنفيذ.

وأوضح وزير الثقافة الليبي أن الهيئة العامة للثقافة والإعلام والمجتمع المدني بالحكومة الليبية رعت الملتقى الوطني الدولي الأول للأدب والنقد في ليبيا، بمشاركة واسعة من أدباء وكتاب من ليبيا والوطن العربي من 3 إلى 5 أغسطس/آب الحالي لمناقشة الأدب والنقد في ليبيا وإرساء لمدرسة نقدية رصينة تعمل على تسويق الأدب الليبي الذي ظلم ظلما كبيرا.

وأشار إلى أن الوزارة قدَّمت ما استطاعت من جهد من أجل إنجاح هذا المحفل الأدبي الدولي الكبير بمدينة طبرق، وبحضور أساتذة أعلام في مجال البحث والدراسات الأكاديمية والنقد الأدبي.

واختتم قائلا، "إن الوزارة تسعى لأن يكون هذا الملتقى دوريا، ويعقد العام المقبل لتطوير النقد الأدبي في ليبيا، وستجمع الأبحاث في كتاب يوزع على المشاركين، وسيدعم المكتبة الليبية بكثير من الأبحاث النقدية التي تجاوزت 60 بحثا".

قد يهمك ايضا

سلسلة "افطر مع رواية" ترصد مسيرة اغتراب الشعب الفلسطيني في أرضه

جوخة الحارثي أول روائية عربية تفوز بجائزة "انترناشيونال مان بوكر" البريطانية

   
emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثقافة الليبي يؤكد أن الجيل الجديد يُبدع بـأدب الأزمة وزير الثقافة الليبي يؤكد أن الجيل الجديد يُبدع بـأدب الأزمة



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه

GMT 23:15 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الطفلة منة حكاية نجمة "جمباز" عمرها ستة أعوام

GMT 13:07 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

كيفية تصميم "كوفي كورنر" في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates