مريم القاسمي تُصدِر أحدث إصداراتها في معرض الشارقة للكتاب
آخر تحديث 16:03:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بدأ الكتابة منذ صغرها ودعت لعدم إجبار الأطفال على القراءة

مريم القاسمي تُصدِر أحدث إصداراتها في معرض "الشارقة" للكتاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مريم القاسمي تُصدِر أحدث إصداراتها في معرض "الشارقة" للكتاب

الشيخة مريم القاسمي
الشارقة – نورما نعمات

 أعربت الشيخة مريم القاسمي كاتبة ومؤلفة إماراتية متخصصة في أدب الطفل عن إعجابها الشديد وفخرها بمعرض الشارقة للكتاب ودوره في إثراء الثقافة الإماراتية والعالمية، واعتبرته من أهم العوامل التي لها دور بارز فيما وصلت له الشارقة من مكانة ثقافية على المستوى الدولي، لافتة إلى أن المعرض يحقق نجاحات كبيرة عام بعد عام.

وقالت الشيخة مريم في حديث خاص لـ"العرب اليوم" على هامش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، "إن حبها للكتابة والقراءة نما منذ نعومة أظفارها، إذ نشأت في بيت مُحب للقراءة، شغوف بالاطلاع والمعرفة ومنذ الصغر كانت تعشق القراءة وتقضي معظم وقتها في المكتبة"، مشيرة إلى الدور الذي لعبته معلمتها وهي في الصف الثالث الإبتدائي، من خلال تشجيعها على ممارسة هوايتها ومواهبها في الكتابة، وهي السبب في عشقي للقراءة".

 

ودعت القاسمي بعدم إجبار الأطفال على القراءة بل جعلهم يحبون القراءة وذلك من خلال إرسالهم لزيارة معارض الكتاب وإختيار ما يحبونه , مشيرة إلى أن الامارات تملك توعية مجتمعية  ومعارض الكتاب التي تقام سنويا

وبينت أن القراءة التفاعلية ومناقشة الطفل فيما قرأ تنمي الكثير من  المهارات في الحياة وتساعده على توسيع مداركه وخياله، وتزيد من حبه للقراءة.

وذهبت إلى القول ان كتابة القصص التي تخص الأطفال هي السهل الممتنع، خاصة و أن طفل اليوم يختلف كليًا عن طفل الماضي، خاصة بعد التقدم التكنولوجي والانفتاح على العالم، ويحتاج إلى من يتفهم ذلك فيه ويختار له ما يقرؤه بعناية وبأساليب ممتعة ومشوقة .

واضافت الشيخة، "أكتب الموضوعات بطريقة مشوقة، ومصطلحات لغوية سلسة، وأستخدم فيها التشبيهات الجمالية، لدرجة أنني أختار مصورين من مختلف جنسيات العالم؛ من إسبانيا والهند وغيرهما، وأتابع رسومات الكتاب خطوة خطوة حتى يصدر في أجمل صورة.

وأعربت القاسمي عن أملها بأن تُدرس إحدى القصص التي ألفتها في مناهج الصفوف الابتدائية في المدارس، لأنها تتناول في قصصها أحداثًا اندثرت ووجب أن يتعلمها الأطفال.

وأشارت إلى أن أحدث إصدراتها هو كتاب "مريم والقلم " ولها  سبعة إصدارات سابقة وهي/ «آدم الفضولي، مكتملان معًا، حكيم العرب، حلم زايد، وساقي الماء»، كما صدر لها كتاب باللغة الإنجليزية عن تنوع الناس وضرورة تقبل الآخر بالإضافة إلى كتاب  أين اختفت الحروف؟  وهو الكتاب الذي حصل على «جائزة الشارقة لكتاب الطفل»، عن فئة اليافعين عام 2018.

ويُذكر أن الشيخة مريم القاسمي هي كاتبة متخصصه في كتابة قصص الاطفال وتخرجت من كلية الإعلام قسم الصحافة في الجامعة الأميركية بالشارقة، وتدرس الآن الماجستير في الترجمة.

قد يهمك ايضا

متحف ياسر عرفات يطلق المعرض الفني "حارسة نارنا الدائمة "

 
emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مريم القاسمي تُصدِر أحدث إصداراتها في معرض الشارقة للكتاب مريم القاسمي تُصدِر أحدث إصداراتها في معرض الشارقة للكتاب



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

الليدي كيتي تستوحي الأزياء مِن الراحلة الأميرة ديانا

باريس - صوت الامارات
استوحت الليدي كيتي سبنسر، ابنة شقيق الأميرة ديانا، مجموعة من الإطلالات من عمتها الراحلة، وتألقت عارضة الأزياء البريطانية الليدي كيتي البالغة من العمر 29 عاما بمجموعة من القطع المختلفة، وهي تتنقل بين باريس ولندن وميلانو لحضور فعاليات أسابيع الموضة. وبالرغم من تقليدها لها، كان هناك تشابه كبير في الملامح بين الليدي كيتي والأميرة الراحلة ديانا، وتم اكتشاف التشابه لأول مرة بواسطة مجلة Tatler البريطانية. وبدأ موسم الموضة منذ الشهر الماضي مع أسبوع الموضة في باريس، حيث بدت الليدي كيتي بإطلالة مشابهة لديانا في عرض Schiaparelli Haute Couture لربيع / صيف 2020. وارتدت كيتي بدلة بنطلون كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو بيضاء أثبتت التشابه الكبير. وتشابهت هذه الإطلالة بشكل كبير لتلك التي ارتدتها الأميرة ديانا لدى وصولها إلى فندق كارليل، نيويو...المزيد

GMT 20:52 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

مدرب ليون يكشف طريقة غريبة لإيقاف رونالدو

GMT 20:53 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

نابولي يستعد لبرشلونة بفوز ثمين على بريشيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates