جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب
آخر تحديث 05:24:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلنت لـ "صوت الإمارات" أن الطموح يجب أن لا ينتهي

جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب

الفنانة اللبنانية جاهدة وهبة
الشارقة ـ نور الحلو

أكّدت الفنانة اللبنانية جاهدة وهبة أنّ طموحها كبير جدًا ويجب ألا ينتهي وعلى الإنسان أن يردّد دائمًا أنّه لم يصل حتى يكون لديه طموح أكبر وأكبر وأمال وأهداف أخرى كي يعمل عليها، لافتة بالقول "وأشعر بأن الوصول يجعل الإنسان كسولًا، فلا وصول أجمل من الوصول بكثير، وكمت ما يقال "الأجوبة عمياء وحدها، الأسئلة ترى" ويجب دائمًا أن يكون لدينا طموح كيّ نتقدم نحو الأفضل، ونقدم الشعر والأدب والثقافة على طبق من دهشة وجمال.

وأوضحت جاهدة في حديث خاص إلى "صوت الإمارات" بأنها قارئة نهمة منذ الصغر وعملت على بناء نفسها، وبدلاً من ممارستها اللعب، كانت تنصرف وتقضي وقتها في قراءة الكتب وتلعب مع الكلمات وتحاول تلحينها، مشيرة إلى أنّ والدها كان يهديها كتاب أو آلة موسيقية عندما تحقق أي نجاح، وقالت "ترعرعت مع القصائد وأصبحت أحب أن أعطي هذه القصائد بعدًا موسيقيًا، ألعب مع القصيدة وكأنها صديقة لي أو حبيب، وأحاول أن تُخرج مني القصيدة جاهدات أخرى، وطبعًا اشتغلت على نفسي كثيرًا وتلقنت دراسات عدة إن كان في الإنشاد أو في الأدب والمسرح، حتى استطعت أن أغوص أكثر وأكثر في كلمات القصائد والشعراء، وليس فقط الشعر العربي، وأيضًا الشعر العالمي، توجهت إلى منابع الشعر العالمي وترجمت بالتعاون مع مترجمين وأصدقاء شعراء، الكثير من نصوص شعراء العالم، وبدأت أجول العالم وأقدم أمسيات شعرية حتى أصبح لدي علاقة حميمة مع الكلمة والقصيدة، ولا أخفي أنّ هناك بعض القصائد التي تتعبني ونصوصًا في داخلها وبين طياتها تحمل شجن كبير وجروح، كما أنّ تركيبتها على مستوى الإيقاع والمعنى من الممكن أن تضايقني".

وتابعت بالقول "أردد مرات عدّة أنّ هناك قصائد علقتني على مقصلتها بمعنى أنها كانت بالنسبة لي مقصلة حتى يجهز اللحن، بالمقابل يوجد قصائد كانت بالنسبة لي مثل الأراجيح أخرجت مني جاهدة الطفولة وألحانًا جميلة، وأتحدى نفسي دائمًا عندما ألحن قصيدة، وأحاول أن أتصوّر أجمل شكل أو قالب موسيقي ممكن أن يرافق القصيدة، لذا أنا في حوار وصراع مستمر مع نفسي حتى أقدم الشعر بشكل جميل للناس، واستقطب خاصة الشباب إلى منطقة الشعر لأنني أهتم بهذه الفئة".

 

جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب

 

وبيّنت وهبة أنّها تعتبر كبار الشعراء الصوفيين العرب الأقرب لها، منهم "الحسين بن منصور الحلاج، ابن الفارض، رابعة العدوية، أبو الحسن الششتري، السهروردي"، وتطرقت بالحديث إلى وصف علاقتها بالتصوّف، قائلة "أنا قارئة كبيرة للشعر الصوفي وأحب أن ألجأ له، وأشعر انني أرتاح عبر الشعر الصوفي من صخب الحياة وكل التعب والإيقاع السريع للحياة، ويفتح لك آفاقًا في حياتك وأجوبة عن الكثير من التساؤلات التي تطرحيها، ويوسع مداركك وعلاقتك مع الآخر، حتى بالنسبة إلى شعراء آخرين في العالم العربي من المعروف أنني أحب الكبير محمود درويش أهوى شعره، حتّى أنّ مرة وجه إليّ سؤال لو كنت قصيدة ماذا ستكوني فجاوبت أي قصيدة لمحمود درويش، عدا عن أنني غنيت قصائد لشعراء كبار في العالم العربي والعالم، وهنالك الكثير من الشعراء أحب أن أغني لهم، وأطمح دائمًا إلى تقديم المزيد".

وأوضحت الفنانة اللبنانية أنها لم تتمنَ في يوم أن يكون شاعر ما حبيبها، في الوقت الذي تمنت فيه أن تكون حبيبة كل الشعراء حتى يكتبوا لها شعر جميل، مؤكّدة أنّ كل أنثى تتمنى أن تكون حبيبة شاعر أو أنثى لشاعر، لأن الشعراء يعرفون كيف يغازلون ويتغنّون بأنوثة المرأة.

وأعلنت وهبة عن قرب طرح ألبومها الجديد، مؤكدة أنّها ستقدم من خلاله أغاني قريبة جدًا من الناس وتتضمّن النوع الشعبي، مضيفة "حتى بالنسبة إلى الكلام، ليس هناك غناء لكلام سهل ومبتذل أو خفيف، هناك كلام ثقيل، لكن النمط الموسيقي الذي أقدمه سيتخلله إيقاعات وقريب من الناس والمناخات التي يحبونها، لذا أعد الناس بأنّ ألبومي الجديد سيكون مختلفًا وسيحبونه، وسأغني لشعراء عدّة منهم جرمانوس جرمانوس وهو شاعر لبناني يكتب باللغة العامية اللبنانية، وسأغني له قصيدة يقول مطلعها "من وين بروحو عضيعة اسمها عيونك بعيش من دوني أنا وما بعيش من دونك"، وستصدر قريبًا خلال شهر أو إثنين كأغنية منفردة ومن ثم سيصدر الألبوم، وأيضًا هناك طلال حيدر الذي أحب شعره كثيرًا، وتعاونت مع الشاعرة ماجدة داغر، بعمل من كلماتها ومن ألحان الأستاذ شربل روحانا، كما يوجد كلمات من ألحاني وشعر الشاعرة الكويتية سعاد الصباح، وأغنية أجنبية معروفة سأقدمها بصوتي باللغة العربية، وأغنية من كلماتي وألحاني آمل أن يحبها الناس، وهذه من المرات القليلة التي أكتب أغنية وألحنها".

وعبرت الفنانة عن حبها لأعمال الفنان كاظم الساهر، الذي يعمل على القصائد، أمّا بالنسبة للأصوات من العالم العربي، فإنها تحب شيرين عبد الوهاب، حسين الجسمي، صابر الرباعي، وأيضًا هناك أناس غير معروفين قدموا الشعر والقصائد حتى في مصر، مشيرة بقولها "في المجمل تستهويني الكلمة لذلك إذا كانت الكلمة خفيفة لا أستمع إلى الأغنية، لكن لا يزال هناك من يقدّم الشعر والقصيدة وآمل أن يزيد منسوب الشعر بالأغنيات خاصة الرائجة منها، كلما زاد الشعر منسوبه في حنجرة الأغنيات كلما أصبحنا أفضل كمجتمعات".

 

جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب

 

وعلّقت جاهدة وهبة على وصفها بـ "المُحاربة"، قائلة "أنا لا أحارب وبالنسبة لما أقدمه، يقدّمني صوب الناس رويدًا رويدًا، فأنا حقيقية أقدّم الأغاني الصعبة، وليست بالسهلة معظم الوقت، لكن ربما أشعر أنني محاربة، لأن الجو العام ربما أو وسائل الإعلام والفضائيات ووسائل التواصل الاجتماعي وشركات الإنتاج لديهم، دائمًا، همّ الاستهلاك، فهم دائمًا ما يذهبون نحو الأغنية السريعة والرائجة ويفضّلونها، لكن عندما يستمعون إلى ما نقدّمه ويتعرفون علينا أكثر فأكثر، تشعرين أنّهم تصبح لديهم الرغبة بنشر هذا النوع من الفن ويساهمون في انتشاره، ونحمد الله أنّنا نستطيع أن نصل إلى الناس عبر الحفلات والمهرجانات والنشاطات الثقافية، وبالتالي شريحة المتابعين والمستمعين تكبر شيئًا فشيئًا، حتى نتسلل إلى قلوب الناس، خاصة، كما ذكرنا جيل الشباب الذي يهمني أمرهم وأعتبر أن تذوقهم للموسيقى تشوّه، لذا أحب دائمًا أن أتوجه إليهم، حتى في التوزيع الموسيقي أصبحنا نقدم توزيعًأ عصريًا نوعًا ما، كيّ نستطيع أن نتقرّب من أذانهم، وبدأت ألمس نجاحًا يسعدني سعيدة هذا الموضوع، وبالتالي بدأت تكبر رقعة المتابعين".

وكشفت عن كيفية استمرار هذا النوع من الفن، بقولها "أنا الآن أنتج لنفسي، وأحاول، من حين إلى آخر، أن "أورّط" منتجين مؤمنين بما أقدمه ليدعموني في الإنتاج، لكن هذا الموضوع قليلًا ما يحدث، وحقيقة أنا أنتج كل أعمالي، لكن يبقى متاحًا للناس أن يستمعوا إلى هذه النوع من الأعمال ويقتنوا الألبومات في ظل النشر الإلكتروني من خلال الحفلات والمهرجانات التي تصر أن أشارك فيها والنشاطات الثقافية، لأنهم يعلمون جيدًا النمط الذي أقدمه والنهج الذي اتخذته في عملي لذا أحاول أن أكون موجودة دائمًا، لكن لا أخفي بأنني دائمًا أنا التي أتعب على عملي وأنتجه وأجمع المال حتى أقدم الأغنيات".

واختتمت وهبة حديثها، بالإعلان عن جديدها، قائلة "هناك ألبومين جديدين سيصدران معًا، ولدي حفلة في الإمارات في 21 كانون الأول/ديسمبر في أبوظبي، إضافة إلى افتتاح مهرجان الشعر في لبنان في 23 تشرين الثاني/نوفمبر، ومن بعدها في سلطنة عمان في حفلة مشتركة مع الفنان علي الحجار، بمشاركة الأوركسترا السمفونية العمانية، بقيادة الصديق المايسترو أندريه الحاج".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب جاهدة وهبة تلعب مع القصيدة وكأنها صديقة لها أو حبيب



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 15:17 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"
 صوت الإمارات - ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"

GMT 14:54 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة
 صوت الإمارات - تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة

GMT 05:27 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

القهوة تؤدي إلى زيادة الإثارة الجنسية لدى الأزواج

GMT 02:00 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

بحث الاستفادة من الأقمار الصناعية في التخطيط الحضري

GMT 16:43 2013 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

كيم كارداشيان بسروال أسود شفاف من دون ملابس داخلية

GMT 07:00 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بنوك وطنية تؤكد جاهزيتها لبدء تطبيق "القيمة المضافة"

GMT 03:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

"ميدلزبره" يستغنى عن خدمات مدربه بسبب نتائجه السلبية

GMT 08:04 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

الاحتفال بهدف ميسي يكشف عن نوايا بيكيه في الكلاسيكو

GMT 11:11 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على تأثير حركة الكواكب على كل برج في عام 2018

GMT 10:41 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

ثلاث مبادرات لدعم الطلبة أصحاب الهمم في جامعة زايد

GMT 09:11 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

دي ماريا يحتفل مع برشلونة بانتصار الكلاسيكو

GMT 20:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن زايد يلتقي الطلاب المشاركين في "رحلة الاتحاد"

GMT 11:17 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

جمانة وهبي تشرح توقعات الأبراج للعام المقبل ٢٠١٨

GMT 05:53 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

صخرة برشلونة مهددة بالغياب عن مواجهة فياريال

GMT 22:25 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أصاله تحيى حفل غنائى 17 ديسمبر القادم فى مملكة البحرين

GMT 17:18 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الأردنية شاور تشكّل أقلام الرصاص بألعاب من "الفوم"

GMT 02:24 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكورية مبتكرة لبوابات حدائق المنزل تبرز جمالها
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates