خير الدين حسيب آخر مشاعل العروبة الكبار تنطفىء
آخر تحديث 20:52:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خير الدين حسيب آخر مشاعل العروبة الكبار تنطفىء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خير الدين حسيب آخر مشاعل العروبة الكبار تنطفىء

خير الدين حسيب
بقلم : حسن صبرا

ليس عليك ان تعرف العروبة بروحها او انفتاحها او علاقتها الجدلية بالدين الاسلامي ودعوته الانسانية ...

- ليس عليك ان تسأل كيف تكون الجدية والإلتزام الاخلاقي والمثابرة والنزاهة ...

-  ليس عليك ان تتعلم كيف تبذل الجهد وتزرف العرق والدموع من اجل ما تؤمن به

- ليس عليك ان تقرأ الكتب وتحضر الندوات وتتابع المناظرات

- ليس عليك ان تنتظر معجزات ترتيب الحوارات بين ابناء الاتجاهات المختلفة ومؤسسات الخط الواحد انسان واحد يمكن ان تعرفه او تقرأ او تسمع عنه وتتابع جهده منذ ثلاثة ارباع القرن فيقدم لك ما تريد ان تعرفه عن العروبة والحوار والجدية وبناء المؤسسات والنزاهة والاستقامة...

اسمه خير الدين حسيب.

منذ ساعات رحل المعلم والصديق والحبيب والناصري الاول والمقاوم الدائم والخصم العنيد لكل تنازل عن مبدأ الحوار والمؤسس الصلب لكل دعوة وحدوية عربية لم يهادن ابو طارق
لم يساوم..
لم يخضع لأي حصار حتى عندما صار حبيس البيت في منارة بيروت التي احبها واختارها ليطلق مشروعه الثقافي والدعوي للوحدة باسم مركز دراسات الوحدة العربية كنت كلما التقيته تحدث عن المستقبل ومشاريع الغد بثقة من مازال قادراً على وضع مداميك للبناء متجاهلاً دعوات الهدم في كل مكان واثارات الانهيارات وضجيجها الذي ما عاد يستفز من استسلم ومن هادن ومن اختار الخنوع شاباً او هرماً او عاجزاً..!كلما كنت التقي خير الدين حسيب في منزله الذي حول كل ركن فيه الى مكتبة كان يتحدث معي عن الغد الذي يراه ممتداً لعشرات السنين... وكان في سنّ التسعين حاضر الذهن كإبن الاربعين المهموم بالعشرية المقبلة والمؤسسات التي يجب ان تقوم لتؤدي دورها..
كان خير الدين حسيب،

امين الدعوة القومية العربية لا يجد عدواً الا اميركا الداعمة حتى العظم للعدو الصهيوني ومقياسه الحاسم والدائم هو الدعم والحصن والحضن لكل من يقاوم اسرائيل ولا يقدم عن هذا المقدس اي امر آخر، داعياً الى تأخير اي خلاف او حتى تناقض للإنصراف الى مقاومة اسرائيل العدو الاستراتيجي ولا عدو معه الا من يدعمه..
لم يترك جهة او مؤسسة او حتى حزباً او تنظيماً او انساناً وجد فيه وعنده جهداً واملاً في مواجهة اسرائيل الا وكان قريباً محبباً من عقله وافكاره..
كان د. خير الدين حسيب،

من اشد المتحمسين بعقل واتزان للمقاومة الاسلامية ضد العدو الصهيوني متواصلاً مع سيدها حسن نصر الله ناقلاً بالمباشر وعبر مبعوثين من السيد اليه كل ما يعتبره واجباً عليه ان يقوله من موقع الحرص والحب..وعلى الرغم من ان ابو طارق كان ينتقد نظام الاسد الاب والابن الا انه لم يتوقف عن اعتبار ان المهم ان يبقى الجيش السوري موحداً... وعندما كنا نرد بان هذا الجيش هو جيش عائلة الاسد التي تخضعه كما الشعب السوري كله لمصلحتها، فإنه كان يدعونا الى مراجعة موقفنا من آل الاسد...وفي احدى النقاشات معه قال انه ومجموعة من المؤتمر القومي العربي قابلوا بشار الاسد قبل الثورة الشعبية ضده وتحدثوا اليه عن اخطاء النظام وتجاوزات اجهزة الامن والقمع والفساد وإذلال السوريين وبعد ان  استمع بشار لأكثر من ساعة الى الناقدين ابتسم وسأل الحاضرين: الم تجدوا في سورية امراً ايجابياً واحداً تتحدثون عنه؟

روى لي  د. حسيب هذه الواقعة ليقنعني بأن هناك من يتحدث بصراحة عن الفساد والقمع في سورية ومع بشّار الاسد وكان ردّي واضحاً:

وهل تغير شيء في سورية؟

هل توقف القمع ؟

هل تراجع الفساد ؟

كانت دعوة د. حسيب لمن ظل يعتبرهم وطنيين وقوميين وفق مقاييسه ان يتضامنوا في مواجهة اسرائيل مقدماً هذه القضية على اي تناقض آخر في تعامل النظام الوحشي مع الناس
وعلى قدر وفاء د. حسيب لأمّته وقضاياها فإنه واجه جحود بعض الذين كانوا يعتبرونه قدوة ورائداً من الاصدقاء بما كان يعتبر سلوكياتهم صغراً في نفوسهم ولا يزيد
غاب د. حسيب زادت العروبة يتماً

قد يهمك ايضا

ديفيد جونز يؤكد أن خطوة الإمارات التاريخية تعزز آمال تسوية القضية الفلسطينية

محمود عباس يشدد على ضرورة حشد دعم عربي ودولي لدعم القضية الفلسطينية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خير الدين حسيب آخر مشاعل العروبة الكبار تنطفىء خير الدين حسيب آخر مشاعل العروبة الكبار تنطفىء



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates