زاهي حواس يُجهّز فريقًا مِن المُثقّفين للمطالبة برجوع رأس نفرتيتي إلى مصر
آخر تحديث 15:45:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّد خلال تكريمه من روتاري القاهرة ضرورة أن يحبّ الإنسان عمله

زاهي حواس يُجهّز فريقًا مِن المُثقّفين للمطالبة برجوع رأس نفرتيتي إلى مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - زاهي حواس يُجهّز فريقًا مِن المُثقّفين للمطالبة برجوع رأس نفرتيتي إلى مصر

زاهي حواس
القاهرة - صوت الامارات

كرّم نادي روتاري القاهرة عالِم الآثار المصرية الدكتور زاهي حواس، مساء الأربعاء، في احتفالية حضرها رواد النادي.
وفي بيان صادر عن وزارة الآثار، الخميس، أكد حواس خلال الاحتفالية على ضرورة حب الإنسان لعمله حتى يتفوق في إنجازه، مشيرا إلى عدم تكيفه في بيئة العمل في مصلحة الآثار التي تم تعيينه بها بعد التخرج حتى انتقل للعمل بالحفائر في الصحراء، وبدأ يكتسب مهارات من العاملين في مجال التنقيب عن الآثار، ثم حصل على منحة لمدة ٧ سنوات للدراسة في أميركا التي أثقلت شخصيته.
وأضاف حواس أن مصر بها 124 هرما أعظمها هرم خوفو الذي تشير كل الأدلة لمصريته، نافيا اتهام الصحف الأجنبية له بإخفاء أدلة عدم مصريته.
وأشار حواس إلى أن إيمان المصريين القدماء بالعالم الآخر هو سبب براعتهم في جميع المجالات، وخاصة بناء الأهرامات التي كانت المشروع القومي للمصريين والمكان الذي يحكم منه الملوك مصر.
ونفى حواس وجود الزئبق الأحمر في المقابر الذي يعتقد البعض بأنه يجلب ثروات عديدة له ويشفيه من الأمراض، مشيرا إلى عدم وجود أدلة أثرية صارمة على زيارة بعض الأنبياء لمصر باستثناء لوحة "مرنبتاح" أو لوحة النصر التى أشارت إلى إبادة بذرة إسرائيل وهذا يعد هو الذكر الوحيد لبني إسرائيل في مصر الفرعونية.
وأوضح حواس أنه تم اكتشاف ٣٠% فقط من آثار مصر والنسبة الباقية مازالت أسرارها كامنة في باطن الأرض، كما أكد حواس أنه حتى عام ١٩٨٣ كان يتم خروج الآثار المصرية من مصر بشكل قانونى، حيث كان من المسموح للبعثات الأثرية الحصول على نصف ما تكتشفه، ولكن بعد ذلك نشطت عمليات التهريب غير القانونية التى سيصدر مجلس النواب قريبا قرارات مغلظة بشأنها.
وأعلن حواس عن قرب افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي المتحف المصرى الكبير ومنطقة الهرم وعزف أوبرا توت عنخ أمون خلال هذا الافتتاح.
وكشف حواس خلال الاحتفال على حقيقة أن مكان به مومياوات مغلق لفترة طويلة تصل لآلاف السنين عند فتحه تخرج منه جراثيم غير مرئية مما يدفع البعض للاعتقاد بوجود لعنة الفراعنة، التى يرجع إليها البعض أى مكروه يحدث للمنقبين عن الآثار بعد التنقيب، موضحا أنه بصدد تجهيز فريق من المثقفين للمطالبة برجوع رأس نفرتيتي لمصر

قــــد يهمـــــــــك أيضًــــــــــا:

عالم الآثار المصري زاهي حواس يُعلن جاهزية "أوبرا توت عنخ آمون"

زاهي حواس يُوضِّح العديد من أسرار مقبرة توت عنخ آمون

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زاهي حواس يُجهّز فريقًا مِن المُثقّفين للمطالبة برجوع رأس نفرتيتي إلى مصر زاهي حواس يُجهّز فريقًا مِن المُثقّفين للمطالبة برجوع رأس نفرتيتي إلى مصر



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates