موفَّق مخول يؤكد أن المكان الحقيقي للفن بين الناس وليس القاعات
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أسس مشروعه "إيقاع الحياة" في الشارع السوري

موفَّق مخول يؤكد أن المكان الحقيقي للفن بين الناس وليس القاعات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - موفَّق مخول يؤكد أن المكان الحقيقي للفن بين الناس وليس القاعات

الفنان التشكيلى موفق مخول
دمشق - صوت الامارات

أكد الفنان التشكيلي موفق مخول أن للفن وظيفة ورسالة موجهة لعموم الناس، فيرى أن مكان الفن الحقيقي ليس في أبراجه العاجية بصالات العرض وقاعات المراكز الثقافية والغاليريهات وإنما مكانه بين الناس في الحدائق العامة وفي الشارع.

وأوضح فنان الشارع مخول كما يحلو له أن يسمي نفسه في مقابلة مع وكالة الأنباء السورية "سانا" أن هدف أغلب الفنانين بيع اللوحة وتسويقها لذلك لعب نتاجهم دورًا ثانويًا في ثقافة المجتمع يضاف إلى ذلك اعتقاد آخرين أنهم يحتكرون العلم والفن والمعرفة وهذا لعب دورًا سلبيًا في قلة الاهتمام الجماهيري بالفن التشكيلي وضعف تأثير المؤسسات الأكاديمية بالمجتمع.

وضمن هذا الصدد أسس مخول لمشروعه “إيقاع الحياة” الذي هدف إلى أن يصبح الفن في متناول الناس عبر جدران المدارس وعلى جذوع الأشجار مشيرًا إلى أنه لقي تفاعلًا واضحًا من الجمهور العريض الذي شعر باهتمام الفن التشكيلي وأحس بأن الأمل ما زال موجودًا وتلك مهمة الفن في حين واجه رفض بعض الفنانين معتبرين أن فكرة مغادرة الفن صالات العرض ونزوله الشارع انحدار بهذا النتاج الفني الرفيع.

ويعول مخول على ما يسميه "الفنان الشعبوي"؛ لذلك يرى أن اللوحة ليست ملكًا للفنان بقدر ما هي ملك للمتلقي الذي له تفكيره والأيديولوجيا الخاصة به ورغم أن اللوحة حالة داخلية معينة خرجت من دواخل الفنان فإن المتلقي يفهمها بالشكل الذي يراه.

مخول الذي لعب دورًا كبيرًا في المناهج الفنية الجديدة بوزارة التربية بين أن الفن التشكيلي لأول مرة يأخذ دوره الثقافي والإنساني والوطني في مدارسنا ويقول عن ذلك، "لم يكن هدفنا تخريج فنانين تشكيليين من التلاميذ بل توظيف هذه المادة في تنمية مداركهم باتجاه حب الجمال وتنمية المهارات الإبداعية في الحياة والمجتمع سواء أصبحوا مستقبلًا أطباء أم مهندسين أم معلمين".

وتضمنت المناهج الجديدة وفق مخول التعريف بكبار الفنانين التشكيليين السوريين وتوجهاتهم وتراثنا وموروثنا الشعبي وانعكاساته على مدننا وأسواقنا القديمة والتركيز على الإحساس والمهارات البصرية والرؤية الجمالية في الحياة والمجتمع ليستطيع التلاميذ التمييز بين القبح والجمال في الشارع والسوق والحديقة العامة إضافة إلى التعريف بالفن العالمي عبر تجارب منتقاة من الصين وأفريقيا وغيرهما من الثقافات.

وضمن هذا المشروع أحدثت وزارة التربية 12 مركزًا للفنون التشكيلية لتستوعب الراغبين بتعلم الفن حيث يؤكد مخول أنه يجب أن نملأ وقت الطفل بالمفيد لكون تنشئته مشروعًا وطنيًا وبنائه المعرفي هدفًا ساميًا في ظل التطور التقاني وهيمنة الانترنت على نسبة عالية من الناشئة.

ويدعو مخول إلى تطوير الطاقم التدريسي للفنون البصرية وتطوير البناء المدرسي والأدوات لنصل إلى وقت تضم فيه كل مدرسة مرسمًا وأدوات تساعد على تطوير الفن إضافة إلى العمل على زيادة وعي وثقافة الأهل بأهمية الفن في حياتنا.

قد يهمك ايضاً :

إقالة مسؤول مصري سمح بجلوس أحد العازفين فوق "بيانو" هو الأغلى في البلاد

افتتاح مهرجان جرش للثقافة والفنون في الأردن بعد غياب دام ثلاث أعوام

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موفَّق مخول يؤكد أن المكان الحقيقي للفن بين الناس وليس القاعات موفَّق مخول يؤكد أن المكان الحقيقي للفن بين الناس وليس القاعات



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - عون يدعو لمحاسبة المسؤولين عن أحداث بيروت والمحرضين عليها

GMT 04:45 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
 صوت الإمارات - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة

GMT 17:38 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

أخطاء جوهرية ترتكبها المرأة في فترة الخطوبة

GMT 23:37 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

بيانيتش يحدد ٣ أندية لمنافسة "يوفنتوس" على لقب دوري الأبطال

GMT 10:18 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

الإمارات تصنع السلام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates