تعرف على خطط المدارس حول العالم لحماية الأطفال من كورونا
آخر تحديث 11:41:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خففت الدنمارك إجراءات العزل العام رغم المخاوف من موجة ثانية

تعرف على خطط المدارس حول العالم لحماية الأطفال من "كورونا"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تعرف على خطط المدارس حول العالم لحماية الأطفال من "كورونا"

التعليم
واشنطن ـ صوت الامارات

حذّر مسؤول الصحة العامة في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، (الثلاثاء)، من مخاطر إعادة فتح المدارس الأميركية للأطفال، فيما ألغيت محاضرات فصل الخريف في النظام الجامعي بولاية كاليفورنيا، وهو الأكبر في الولايات المتحدة، وبينما يدور النقاش في الولايات المتحدة بشأن إعادة التلاميذ إلى الفصول الدراسية، بدأ تطبيق هذه المرحلة في عدد من دول العالم، ونستعرض في السطور التالية مساعي المدارس في أنحاء العالم لحماية الأطفال، مع إعادة استئناف الدراسة، بحسب تقرير لوكالة «رويترز» للأنباء.

إجراءات التباعد الاجتماعي
خففت الدنمارك من إجراءات العزل العام بسبب فيروس «كورونا» منتصف أبريل (نيسان) بإعادة فتح المدارس ومراكز الرعاية الصباحية، رغم المخاوف من احتمال أن يصبحوا بذور موجة ثانية لحالات الإصابة، ما دفع آلافاً من أولياء الأمور بإبقاء أطفالهم في المنزل.
وتلقى أعضاء هيئة التدريس تعليمات بالحفاظ على التباعد الاجتماعي بين الأطفال، مع إبقاء كثير من مباني المدارس مغلقة، ويذهب بعض المعلمين بالتلاميذ إلى خارج الفصول، ويتلقون الدروس في الهواء الطلق.
وفي سويسرا اضطر الأطفال بمدرسة «لا تور سكول» في جنيف إلى التعود على طقوس جديدة، إذ يتركهم أولياء الأمور على مسافة من المدرسة، وتعمل الفصول بنصف كثافتها، للحد من الاختلاط، ووضعت المقاعد الدراسية على مسافة مترين، بين بعضها، وفي مأوى بفناء المدرسة أثناء هطول الأمطار كان الأطفال يضحكون ويلعبون، بينما كانت فتاة تساعد طفلة أصغر سناً في وضع يديها بقفاز يستخدم لمرة واحدة.

فواصل بلاستيكية ومطهرات لليدين
وفي هولندا، وضعت مدرسة «سبرنجبلانك» بمدينة دن بوستج فواصل بلاستيكية حول مقاعد التلاميذ، ووزعت مطهرات اليدين بالممرات، وفي هذا الصدد قالت راستشا فان دير سلوجيس، المنسقة التقنية للمدرسة: «معلمونا غير قلقين، لدينا شاشات مرنة اشتريناها لحماية معلمينا إذا سعل التلاميذ».
وأعادت مقاطعة كيبيك في كندا فتح بعض المدارس، الاثنين، في الوقت الذي أبدى بعض أولياء الأمور والمعلمين عدم ثقتهم في سلامة هذه الخطوة، وفي مدرسة «أيكول سان جيرار» بضاحية مونتريال وضع العاملون كمامات واستخدموا مطهرات اليدين عند استئناف الدراسة.

العودة بالتدريج
استأنفت المدارس عملها في نيو ساوث ويلز، كبرى ولايات أستراليا، يوم الاثنين، لكن مع السماح للتلاميذ بالحضور ليوم واحد في الأسبوع على أساس تدريجي، وستستأنف فيكتوريا، ثاني أكبر ولايات أستراليا من حيث عدد السكان، التعليم المباشر اعتباراً من 27 مايو (أيار)، وذلك قبل أسابيع من التوقيت المتوقع، وستسمح الولاية التي تضم مدينة ملبورن بعودة المراهقين أولاً للفصول، ثم التلاميذ الأصغر سناً بدءاً من 9 يونيو (حزيران).
وفي إسرائيل أعادت بعض المدارس فتح أبوابها هذا الشهر، لكن عدة بلديات قاطعت هذه الخطوة، وكذلك كثير من أولياء الأمور الذين شكوا من ضعف الاستعدادات الحكومية.

بتاريخ الجمعة، 15 أيار 2020 01:26:03 ص غرينتش+2، Hoda Rashad <hodarashad29@gmail.com> كتب:

كيف تستقبل المدارس الطلاب بعد عزل «كورونا»

حذّر مسؤول الصحة العامة في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، (الثلاثاء)، من مخاطر إعادة فتح المدارس الأميركية للأطفال، فيما ألغيت محاضرات فصل الخريف في النظام الجامعي بولاية كاليفورنيا، وهو الأكبر في الولايات المتحدة.

وبينما يدور النقاش في الولايات المتحدة بشأن إعادة التلاميذ إلى الفصول الدراسية، بدأ تطبيق هذه المرحلة في عدد من دول العالم.

وفيما يلي مساعي المدارس في أنحاء العالم لحماية الأطفال، مع إعادة استئناف الدراسة، بحسب تقرير لوكالة «رويترز» للأنباء.

إجراءات التباعد الاجتماعي

خففت الدنمارك من إجراءات العزل العام بسبب فيروس «كورونا» منتصف أبريل (نيسان) بإعادة فتح المدارس ومراكز الرعاية الصباحية، رغم المخاوف من احتمال أن يصبحوا بذور موجة ثانية لحالات الإصابة، ما دفع آلافاً من أولياء الأمور بإبقاء أطفالهم في المنزل.

وتلقى أعضاء هيئة التدريس تعليمات بالحفاظ على التباعد الاجتماعي بين الأطفال، مع إبقاء كثير من مباني المدارس مغلقة، ويذهب بعض المعلمين بالتلاميذ إلى خارج الفصول، ويتلقون الدروس في الهواء الطلق.

وفي سويسرا اضطر الأطفال بمدرسة «لا تور سكول» في جنيف إلى التعود على طقوس جديدة، إذ يتركهم أولياء الأمور على مسافة من المدرسة، وتعمل الفصول بنصف كثافتها، للحد من الاختلاط، ووضعت المقاعد الدراسية على مسافة مترين، بين بعضها، وفي مأوى بفناء المدرسة أثناء هطول الأمطار كان الأطفال يضحكون ويلعبون، بينما كانت فتاة تساعد طفلة أصغر سناً في وضع يديها بقفاز يستخدم لمرة واحدة.

فواصل بلاستيكية ومطهرات لليدين

وفي هولندا، وضعت مدرسة «سبرنجبلانك» بمدينة دن بوستج فواصل بلاستيكية حول مقاعد التلاميذ، ووزعت مطهرات اليدين بالممرات.

وقالت راستشا فان دير سلوجيس، المنسقة التقنية للمدرسة: «معلمونا غير قلقين، لدينا شاشات مرنة اشتريناها لحماية معلمينا إذا سعل التلاميذ».

وأعادت مقاطعة كيبيك في كندا فتح بعض المدارس، الاثنين، في الوقت الذي أبدى بعض أولياء الأمور والمعلمين عدم ثقتهم في سلامة هذه الخطوة.

وفي مدرسة «أيكول سان جيرار» بضاحية مونتريال وضع العاملون كمامات واستخدموا مطهرات اليدين عند استئناف الدراسة.

العودة بالتدريج

استأنفت المدارس عملها في نيو ساوث ويلز، كبرى ولايات أستراليا، يوم الاثنين، لكن مع السماح للتلاميذ بالحضور ليوم واحد في الأسبوع على أساس تدريجي.

وستستأنف فيكتوريا، ثاني أكبر ولايات أستراليا من حيث عدد السكان، التعليم المباشر اعتباراً من 27 مايو (أيار)، وذلك قبل أسابيع من التوقيت المتوقع.

وستسمح الولاية التي تضم مدينة ملبورن بعودة المراهقين أولاً للفصول، ثم التلاميذ الأصغر سناً بدءاً من 9 يونيو (حزيران).

وفي إسرائيل أعادت بعض المدارس فتح أبوابها هذا الشهر، لكن عدة بلديات قاطعت هذه الخطوة، وكذلك كثير من أولياء الأمور الذين شكوا من ضعف الاستعدادات الحكومية.

قد يهمك ايضا:

مدير مدرسة أميركي يقطع 800 ميلٍ لزيارة وتكريم 612 مِن طلابه الخرّيجين

جامعيون إماراتيون يكشفون تجربتهم في التعليم "عن بُعد"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على خطط المدارس حول العالم لحماية الأطفال من كورونا تعرف على خطط المدارس حول العالم لحماية الأطفال من كورونا



ارتدت نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء

ملكة هولندا في إطلالة صيفية مبهجة على دراجة هوائية

أمستردام ـ صوت الامارات
أطلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، بملابس صيفية مبهجة أثناء ركوبها دراجة هوائية فى زيارتها متحف للفنون بعد إعادة افتتاحه بعد أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث وصلت ماكسيما، الأم لثلاث أطفال، البالغة من العمر 49 سنة، على دراجة لزيارة متحف لاهاى للفنون، فى لاهاى، الذى أعيد افتتاحه يوم الاثنين فى ظروف بعيدة عن التجمعات، بعدما تم إغلاقه لمدة 11 أسبوعًا وسط الوباء. وظهرت الملكة وهى تبتسم فى قميص كتان فضفاض بأزرار وبنطلون أصفر مطابق بنفس لون القميص، واستكملت ملكة هولندا اطلالتها الجذابة بحزام جلد بنى على خصرها، كما كانت ترتدى نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء دائرية، فيما تم طلاء أظافر ماكسيما باللون الأحمر الفاتح، بينما تركت خصلات شعرها الأصفر فضفاضة على كتفيها. وكانت الملكة تحمل حقيبة يد من الجلد ال...المزيد

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب التايلاندي يعلن "التحدي" في كأس آسيا 2019

GMT 21:15 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

هنريكي لوفانور يكشف سر ابتعاده عن موقع "إنستغرام"

GMT 18:03 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

إصدار "بروحي دار" للكاتبة نور إسماعيل قريبًا

GMT 16:34 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

موديلات قفطان مغربي على طريقة النجمات العربيات

GMT 15:32 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدرسة تُثيرانتقادات الآباء بعد سؤال الأطفال عن بابا نويل

GMT 21:10 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات رائعة باللون الزيتي تعزّز دفء وجمال المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates