السعودية تعتزم إعادة تأهيل مدرسة تاريخية في عدن لتعليم أكثر من 1400 طالب
آخر تحديث 08:14:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في إطار برنامج تنمية وإعمار اليمن لمحاربة ظواهر الإرهاب والتطرف

السعودية تعتزم إعادة تأهيل مدرسة تاريخية في عدن لتعليم أكثر من 1400 طالب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السعودية تعتزم إعادة تأهيل مدرسة تاريخية في عدن لتعليم أكثر من 1400 طالب

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن
الرياض - صوت الامارات

يستعد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن لإعادة تأهيل وبناء إحدى أقدم المدارس في العاصمة المؤقتة عدن، وسوف يُسهم إعادة تأهيل وتوسيع المدرسة الثانوية من قبل البرنامج، في محاربة الظواهر التي ظهرت في عدن مثل الإرهاب والغلو والتطرف، ويقود إلى إيجاد جيل واعٍ ينتشل المدينة إلى بر الأمان في المستقبل، بحسب الدكتور محمد عبد الرقيب مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن.

ويعود تاريخ بناء الثانوية الواقعة بمديرية صيرة وتسمى اليوم ثانوية لطفي جعفر أمان إلى عام 1882 وكانت عبارة عن معسكر للقوات البريطانية يسمى فرونت باي ريجمنت، كما استخدمت كمحكمة تجارية في وقت سابق، وأوضح مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن في حديث صحافي، أن الثانوية تستوعب 1371 طالباً، بمعدل 60 طالباً في الفصل الواحد.

وأضاف، «السعودية سوف تبني ثانوية جديدة بمساحة 50 في 30 متراً تتكون من 12 فصلاً دراسياً عبارة عن دورين، علماً بأنها الثانوية الوحيدة في مديرية صيرة»، وتابع، «زيارة الإخوة في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن لقطاع التعليم بدأت من خلال معلم من معالم التربية في عدن وهي ثانوية لطفي جعفر أمان بمديرية صيرة، تفقدوا وضع الثانوية واطلعوا على أبرز الاحتياجات العاجلة، أتمنى أن تكلل الزيارة بتنفيذ مشاريع حيوية ومؤثرة تساعد الطلاب والطالبات على الاستقرار في العملية التعليمية».

وشدد مدير عام التربية في عدن على أن المشاريع التي يقوم بها البرنامج السعودي في حقل التعليم ستسهم بشكل كبير في محاربة الإرهاب والتطرف التي عانت منها عدن وشبابها خلال الفترة الماضية. وقال: «رفعنا للبرنامج السعودي كل المشاريع في كل المديريات من الذكور والإناث والأنشطة الطلابية اللاصفية التي ستساعدنا كثيراً على محاربة الكثير من الظواهر التي ظهرت في عدن مثل الإرهاب والغلو والتطرف، نسعى إلى خلق جيل قادر على أن يقود عدن إلى بر الأمان في المستقبل».

وذكر جلال مسعود، مدير الثانوية، أن منظمة اليونيسيف حاولت سابقاً إعادة تأهيل الثانوية لكن جرى إيقافها بسبب عدم التزامها بالمحافظة على معالم المكان التاريخية، وأضاف أن «الثانوية تعرضت للتخريب والنهب خلال الحرب الأخيرة بعد نزوح آلاف العائلات إليها، واتخاذها مقراً للسكن، ثم بيع جميع محتوياتها».

وأفاد مسعود بأن المدرسة تقع في مرمى السيول القادمة من مديرية كريتر باتجاه البحر، وهي بحاجة إلى مصدات وتحويلات لهذه السيول كي لا تجرف المباني، مبيناً أن البرنامج السعودي وعد بدراسة المشروع واتخاذ اللازم، ويذكر أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يعيد تأهيل وتجهيز مستشفى عدن العام الذي يقع مباشرة مقابل ثانوية لطفي جعفر أمان بمديرية صيرة.

قـــــــــــد يهمك أيــــــضًأ :

"تعليم شمال سيناء" يكرم أوائل الثانوية العامة بالمحافظة

طلاب الثانوية العامة يلجأون للمحكمة الرياضية لضم درجات الحافز الرياضى

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تعتزم إعادة تأهيل مدرسة تاريخية في عدن لتعليم أكثر من 1400 طالب السعودية تعتزم إعادة تأهيل مدرسة تاريخية في عدن لتعليم أكثر من 1400 طالب



 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:13 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يُطالب جماهير السيتي بدعم الفريق في لقاء الديربي

GMT 07:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ الألماني يبدأ مفاوضات تجديد عقود لاعبيه الكبار

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد والسيتي يتأهلان إلى ثمن نهائي كأس إنجلترا

GMT 20:37 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

إنجاز غير مسبوق ليونيل ميسي يصل للفوز الـ500 مع برشلونة

GMT 19:40 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

شيفيلد يونايتد يضم النرويجي ساندر بيرج في صفقة قياسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates