دراسة تُؤكّد أنّ تنظيف الهواء الملوث يُؤدّي لطقس بالغ الشدة
آخر تحديث 18:41:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يُمكنه أن يجعل الأرض ساخنة بشكل خطير

دراسة تُؤكّد أنّ تنظيف الهواء الملوث يُؤدّي لطقس بالغ الشدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تُؤكّد أنّ تنظيف الهواء الملوث يُؤدّي لطقس بالغ الشدة

الجهود المبذولة لإزالة الملوثات من الهواء يمكن ان تؤدى الى زيادة الاحترار
لندن ـ ماريا طبراني

أكّدت دراسة جديدة أن تنظيف الهواء الملوث قد يجعل الاحترار العالمي أسوأ، ويسبب أن تصبح الأرض ساخنة بشكل خطير، وأشارت الأبحاث إلى أن الملوثات التي تساعد على تسخين الاحترار العالمي قد تكون تخفي أيضا آثارها، ويمكن أن تؤدي الجهود المبذولة لإزالة الملوثات من الهواء إلى زيادة في الاحترار والطقس بالغ الشدة والآثار المناخية الأخرى، وفقا للدراسة التي نشرت في المجلة العلمية الجيوفيزيائية.

وعلى وجه التحديد فإن إزالة الهباء الجوي، وهي ملوثات من صنع الإنسان غالبا ما تنبعث من الأنشطة الصناعية، يمكن أن تدفع درجة حرارة الأرض إلى أن تصبح نصف درجة إلى 1.1 درجة مئوية أدفأ, قد لا يبدو أن هذا زيادة كبيرة، ولكن لديها القدرة على جعل درجات حرارة الأرض تقترب من مستويات خطيرة.

وقالت الصحيفة إن الخبراء قالوا إنهم يأملون في الحفاظ على درجات حرارة العالم في حدود 1.5 إلى 2 درجة مئوية من مستويات ما قبل الصناعة، قد تكون الأرض قد تحسنت بالفعل بدرجة، مما يعني أن أي زيادات إضافية يمكن أن تحدث فرقا كبيرا، ولن يؤدي تبريد الأرض إلى ارتفاع درجات الحرارة العالمية فحسب، بل قد يؤدي أيضا إلى تعزيز الآثار ذات الصلة بالاحترار العالمي.

ومن بين هذه الآثار تزايد خطورة الطقس، مثل هطول الأمطار والكوارث الطبيعية، وقال بيورن سامسيت المؤلف الرئيسي للدراسة: "نرى أيضا أن تأثير الهباء الجوي هذا على درجة الحرارة في آسيا ينتقل شمالا إلى منطقة القطب الشمالي وشمال أوروبا والنرويج وشمال الولايات المتحدة، وهذا الجزء من العالم هو أيضا حساس جدا للتغيرات في الهباء الجوي في آسيا".

وأشار العلماء أيضا إلى أن الآثار السلبية لإزالة الملوثات تميل إلى أن تكون أقوى في المناطق التي كانت أكثر تلويثا، واستخدم الباحثون أربعة نماذج مناخية عالمية لمحاكاة أثر إزالة الانبعاثات التي أسهم فيها الإنسان من الهباء الجوي الرئيسي، مثل الكبريتات والسخام، وخلص العلماء إلى أن القيام بذلك من شأنه أن يرفع درجة حرارة الأرض بمقدار نصف درجة إلى 1.1 درجة مئوية.

وفي الوقت الحالي، قال سامسيت إنه يأمل في أن تساعد الدراسة في إبلاغ الجيل القادم بالبحوث المناخية، وتتبع الدراسة بحثا مماثلا وجد أن تقنيات التبريد الاصطناعي، التي يشار إليها غالبا باسم "الهندسة الجيولوجية" يمكن أن تكون ضارة بالأرض، وتشمل إحدى التقنيات إطلاق الهباء الجوي في الغلاف الجوي لمكافحة الاحترار العالمي، ومن شأن ذلك أن يبرد في نهاية المطاف درجة حرارة الأرض من خلال منع الإشعاع الشمسي الوارد، ومع ذلك، إذا توقفت تقنية الهندسة الجيولوجية فجأة، فإنه يمكن أن يسبب في الواقع ارتفاع درجة حرارة الكوكب عشر مرات أسرع من المعتاد، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث فيضانات أو جفاف مدمر ويمكن أن يشكل تهديدا كبيرا للبيئة الطبيعية والتنوع البيولوجي.​

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أنّ تنظيف الهواء الملوث يُؤدّي لطقس بالغ الشدة دراسة تُؤكّد أنّ تنظيف الهواء الملوث يُؤدّي لطقس بالغ الشدة



فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 03:25 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

كورونا يوقع بمدرب البوسنة قبل مواجهة فرنسا

GMT 01:57 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

دي بروين يخطف جائزة رياض محرز في مانشستر سيتي

GMT 03:10 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

تشيلسي يُشرك كانتي في تعويم سفينة قناة السويس
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates