العلماء يطوّرون أساليب للقضاء على أزهار الطحالب الحمراء القاتلة
آخر تحديث 20:00:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أجريت التجربة في صهاريج ضخمة سعة 25 ألف غالون

العلماء يطوّرون أساليب للقضاء على أزهار الطحالب الحمراء القاتلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العلماء يطوّرون أساليب للقضاء على أزهار الطحالب الحمراء القاتلة

تأثير أزهار الطحالب السامة على الحياة البحرية
لندن ـ كاتيا حداد

أكّد رئيس مختبر بحري رائد يوم الأربعاء  أن العلماء في فلوريدا على وشك تطوير أساليب واعدة للسيطرة على أزهار الطحالب السامة مثل "المد الأحمر" الذي كاد يقتل الحياة البحرية على امتداد 150 ميل ,240 كيلومترًا, من ساحل الخليج 

يختبر الباحثون نظامًا لاستخدام نظام معالجة الأوزون لتنقية المياه, وهم يأملون في أن يتمكنوا من تنظيف المياه التي تقتل آلاف الحيوانات, ورحّب مايكل كروسبي، الرئيس والمدير التنفيذي لمختبر Mote Marine في ساراسوتا، بأمر طوارئ المد الأحمر الذي أصدره الحاكم ريك سكوت هذا الأسبوع، حيث خصص المزيد من أموال الدولة للبحث والإنقاذ وعمليات إنقاذ الحياة البرية.

العلماء يطوّرون أساليب للقضاء على أزهار الطحالب الحمراء القاتلة

و ازداد الاهتمام بتقنيات التخفيف من جراء ازدهار طحالب سامة لمدة 10 أشهر قبالة الساحل الجنوبي الغربي لفلوريدا، مما تسبب في تلوث أكوام من الأسماك المتعفنة على الشواطئ من تامبا إلى نابولي, و تورط المد الأحمر أيضًا في ما لا يقل عن 266 سلالة من السلاحف البحرية ويشتبه أو التسبب في وفاة 68 خروف بحر حتى الآن هذا العام، وفقا لأرقام لجنة فلوريدا للأسماك والحياة البرية.

و يقوم العلماء بإجراء تجارب ميدانية على براءة اختراع تقوم على ضخ مياه البحر الملوثة بالطحالب الحمراء في نظام معالجة الأوزون ثم ضخ المياه النقية مرة أخرى إلى القناة أو الكهف أو المدخل المتأثر  حسبما قال كروسبي, وأضاف أن التجارب التي أجريت في صهاريج ضخمة سعة 25 ألف غالون نجحت في إزالة كل آثار الطحالب وسمومها، مع عودة كيمياء المياه إلى طبيعتها في غضون 24 ساعة.

يدرس العلماء أيضًا إمكانية استخدام مركبات منتجة بشكل طبيعي من الأعشاب البحرية والطحالب الطفيلية والكائنات التي تتغذى على المرشحات، والتي يمكن إدخالها لمحاربة المد الأحمر, ويحدث المد الأحمر على أساس سنوي تقريبًا قبالة فلوريدا، حيث يبدأ في خليج المكسيك حيث تتغذى أسراب من الطحالب المجهرية تسمى كارينيا بريفيس على المغذيات البحرية العميقة وتحملها أحيانا تيارات قريبة من الشاطئ، وعادة ما تحدث في الخريف.

العلماء يطوّرون أساليب للقضاء على أزهار الطحالب الحمراء القاتلة

تُعد فترة إزهار ساحل فلوريدا هذا العام الأسوأ منذ أكثر من عقد، والتي نشأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي واستمرت بشكل جيد في الموسم السياحي الصيفي، بينما امتدت على طول أكثر من 150 ميلًا من السواحل الممتدة عبر سبع مقاطعات, وقال ريتشارد ستومبف، المتخصص في علم المحيطات الذي يدرس المد الأحمر في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي: إنه إزهار سيء بكل المقاييس".

وكانت لأسباب غير مفهومة جيدا، فإن الرياح الشمالية القوية التي تفكك عادة المد الأحمر بحلول شهر ديسمبر/كانون الأول, فشلت في أن تتحقق في الشتاء الماضي، حسبما قال ستومبف, ولكن العلماء يقولون إن المد الأحمر في حد ذاته هو ظاهرة طبيعية تمت ملاحظتها منذ القرن السابع عشر, وبالنسبة للبشر، يمكن أن يسبب التعرّض له صعوبات في الجهاز التنفسي، وحرقان العينين وتهيج الجلد, وغالبًا ما تكون السموم قاتلة للحياة البحرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يطوّرون أساليب للقضاء على أزهار الطحالب الحمراء القاتلة العلماء يطوّرون أساليب للقضاء على أزهار الطحالب الحمراء القاتلة



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش في هولندا

امستردام - صوت الامارات
ظهرت أميرات هولندا جميعهن في صورة رسمية صادرة عن العائلة المالكة الهولندية، في قصر هويس تن بوش، بهولندا. وظهرت الملكة ماكسيما والملك ويليام ألكساندر، مع الأميرات كاثرينا، 15 عامًا، ألكسيا، 14 عامًا، وأريان، 12 عامًا، في صور رسمية جرت في قصر هويس تن بوش، في لاهاي، أحد المساكن التي تملكها العائلة المالكة في هولندا، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وظهرت الأميرات الثلاثة مع والدهن، ولفتن الانتباه والأنظار لهن خلال التقاط الصور الرسمية. وارتدت جميع الأميرات ثيابًا صيفية، لكنهن ظهرن فى إطلالات مختلفة، تميز كل واحدة عن الأخرى، إذ ارتدت كاثرينا أماليا، وهي الأكبر سناً من الثلاثة، فستاناً جميلاً بلا أكمام بلون برتقالي فاتح مع الدانتيل الشفاف في العنق والخصر، وظهرت تشبه والدتها بشكل كبير، كما ارتدت حذاء رقيقا من الألوان المحايدة ...المزيد

GMT 02:20 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

بلوز يسحق شاركس ويتقدم في نهائي الغرب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates