احتجاجات ضخمة في 70 مدينة ضد الصيد المُنظّم في الحياة البرية
آخر تحديث 14:32:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يتظاهَر الآلاف في لندن لإيصال رسالة إلى تيريزا ماي

احتجاجات ضخمة في 70 مدينة ضد الصيد المُنظّم في الحياة البرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - احتجاجات ضخمة في 70 مدينة ضد الصيد المُنظّم في الحياة البرية

الحيوانات المهددة بالانقراض
لندن ـ سليم كرم

يُجرَى التجهيز لعقد مظاهرات في نحو 70 دولة حول العالم، في احتجاج ضخم على الصيد المنظم في الحياة البرية، والتوعية بأهمية أجزاء جسم الحيوان، وسيطالب الحدث المنسق السبت، زعماء العالم، بغلق المنافذ التي تعرض أنواعا مثل الأسود والزرافات والفيلة ووحيد القرن لخطر الانقراض.

ويتظاهر الآلاف في العاصمة البريطانية لندن، في مسيرة بالقرب من شارع مقر الحكومة البريطانية، لإيصال رسالة إلى رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، موقعة من قبل عدد من المشاهير ومن بينهم النجم ويليام شانتر.

وتعد بريطانيا من بين الدول التي تسمح بمواصلة صيد الحيوانات، إلى جانب حصول صياديها على كؤوس كمافأة على عملية الصيد، حيث إن المملكة المتحدة واحدة من بين 12 دولة حصل صيادوها على 1000 كأس على الأقل، وجلبوا أكثر من طن من سن العاج، وعالميا حصل الصيادون على 100 ألف كأس لصيد الفيل الأفريقي منذ ثمانينات القرن الماضي.

إقرا ايضا: 

عقاب مُروّع لـ"الصائد النذل" على يد مجموعة من الأسود

وتعد القوانين البريطانية أكثر تسامحا بشأن كؤوس الصيد مقارنة بالولايات المتحدة، وفقا لمنظمي الاحتجاج من منظمة "التحرك من أجل الأفيال" في المملكة المتحدة، وسمحت التنظيمات البريطانية بالحصول على واردات بمعدل 2500 قطعة من أجسام الحيوانات على مدى العشر سنوات الماضية، وغالبيتها من حيوان الشيتا والأسود والنمور، وفرس النهر، الدببة، والحمار الوحشي.

وتعقد احتجاجات في مدن بريطانية أخرى مثل بروستيل وبرمنغهام. وتمكن الصياديون البريطانيون من اصطياد طنين من العاج، وكذلك آذان الفيلة والذيول والجلود، والأقدام.

وتهدف الاحتجاجات حث قادة العالم على التوقيع على الاتفاقية الدولية للاتجار الدولي بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المعرضة للانقراض، وهي معاهدة تنظم التجارة في الحياة البرية، ويجتمع أطراف الاتفاقية في سيريلانكا في الشهرالمقبل، حيث من المتوقع أن تدفع الدول الأفريقية بجهودها لمحاولة تقليل الحماية على الفيلة وإعادة فتح تجارة العاج.

وتسمح الاتفاقية للصياديين بالحصول على تصاريح قتل حتى للحيوانات المحمية، التي تواجه خطر الانقراض، لكن الاحتجاجات تدعو إلى إنهاء مثل هذه الممارسات، كما تريد التظاهرات منع تربية الحيوانات بغرض قتلها للحصول على أجزاء من جسمها، إذ يقولون إنه يزيد من التجارة غير الشرعية.
ووقع نواب البرلمان البريطاني من كل الأحزاب طلبا يدعو المملكة المتحدة منع واردات الكؤوس، ووقع على الخطاب أكثر من 70 مجموعة متخصصة في الحياة البرية، ونبلاء ونواب.

ويقول العالم البيولوجي، إيان ريدموند، إن مسابقة كأس الصيد تقتل الحيوانات ذات الجينات الأقوى، والتي يبحث عنها صناع الأفلام والسياح، مضيفا أن عملية قتل الفيلة تستهدف الفيلة الكبيرة في العمر، وهذا يقلل من فرص عيش الفيلة.

قد يهمك أيضًا:

الزرافات تواجه الانقراض في صمت في أفريقيا

فهد يسترخي بكسل جوار الزرافات بدلًا من مطاردتهم

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتجاجات ضخمة في 70 مدينة ضد الصيد المُنظّم في الحياة البرية احتجاجات ضخمة في 70 مدينة ضد الصيد المُنظّم في الحياة البرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتجاجات ضخمة في 70 مدينة ضد الصيد المُنظّم في الحياة البرية احتجاجات ضخمة في 70 مدينة ضد الصيد المُنظّم في الحياة البرية



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق في افتتاح مهرجان "كان"

باريس - صوت الامارات
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك ايضا أبرز خمس حقائق لا تعرفيها عن الرموش الاصطناعية طريقة تنظيف الرموش الاصطناعية وإعادة استخدمها...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 صوت الإمارات - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 06:57 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

نيمار يصاب بالدهشة عند رؤية ويل سميث

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates