هجوم ترامب على المركزي الأوروبي يُنذر بحرب العملات
آخر تحديث 11:59:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد اقتصاديون أن خفص "الفائدة" قد يُعرِّض واشنطن للانتقام

هجوم ترامب على "المركزي" الأوروبي يُنذر بحرب العملات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هجوم ترامب على "المركزي" الأوروبي يُنذر بحرب العملات

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - صوت الامارات

حذَّر اقتصاديون عالميون، من التركيز المتجدد للرئيس الأميركي دونالد ترامب على ما يعتبره أسعار صرف "غير عادلة"، وهو الأمر الذي اعتبروه مؤشرًا إلى حلقة جديدة من حرب عملات من شأنها أن تترك تداعيات على الاقتصاد العالمي.

ويلحظ مشروع لوزارة التجارة إمكان أن تفرض الولايات المتحدة رسومًا عقابية على كل بلد تعتقد أنه يضعف عملتها لتبقى صادراته أرخص من المنتجات الأميركية.

وكما أظهره هجوم ترامب على رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي الثلاثاء، فإن إجراءات السياسة النقدية الحالية يمكن أن تؤدي اعتبارًا من الآن لانتقام أميركي، واتهم ترامب دراغي الراغب في تحفيز اقتصاد منطقة اليورو، بأنه يريد خفض سعر اليورو مقابل الدولار.

ويحذر اقتصاديون من أن هذا الموقف قد يفتح الباب أمام حرب عملات عالمية تلحق أضرارا بالجميع، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

والتهديد الذي يلوح به وزير التجارة ويلبر روس، الذي يعتبر صاحب موقف متشدد حيال المبادلات، قد يعرض واشنطن للانتقام إذا قام الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدلات الفائدة كما يرغب ترمب.

وعادة ما تقرر البنوك المركزية خفض معدلات الفائدة بغية تحفيز الاقتصاد البطيء، وغالبا ما يسفر ذلك عن إضعاف معدلات أسعار صرف العملات، ما يؤدي بدوره إلى تعزيز الصادرات والنشاط الاقتصادي.

ويبدي مارك سوبل مسؤول الخزانة السابق في إدارات جمهورية وديمقراطية "تحفظات جدية" عن الاقتراح الجديد، وكتب في مذكرة وجهها إلى وزارة التجارة أن "الإدارة تعلق بشكل محق أهمية كبيرة على مكافحة الممارسات النقدية التي تضر بالاقتصاد الأميركي والعمال الأميركيين"؛ لكنه تدارك أن الاقتراح "معيب بشكل أساسي"، ويمكن أن تكون "نتائجه عكسية".

واقترحت حكومات ونواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي عدم مهادنة البلدان التي تتلاعب بأسعار الصرف لديها لتكون أكثر قدرة على المنافسة في التجارة العالمية.

لكن هذه الجهود، التي كانت تستهدف الصين خصوصا، قوضت في الغالب جزئيا باعتبار أنها تنتهك قواعد التجارة العالمية.

ومن المفارقات أن الصين التي تعتبر الهدف الرئيسي للاقتراح الجديد، لم تتدخل في أسواق العملات في السنوات الأخيرة، إلا منعا لانخفاض قيمة اليوان، ولم تتمكن وزارة الخزانة الأميركية التي تنشر تقييما كل سنتين حول التلاعب بالعملات، من اتهام الصين رسميا بالتلاعب بعملتها منذ منتصف تسعينات القرن الفائت.

وقررت وزارة التجارة من الآن وصاعدًا، تعديل قاعدة للتعامل مع التطورات الخاصة بكل عملة مثل أي دعم حكومي يضر بالمصنعين الأميركيين.

وإذا تمت الموافقة على هذه القاعدة، فسيتم اعتبار أي تلاعب نقدي بمثابة إعانة ويمكن لوزارة التجارة أن تفرض رسوما جمركية لتعويض سعر صرف أدنى مقابل الدولار.

ويخضع هذا الإجراء لتعليقات عامة حتى 27 يونيو /حزيران، ويجوز للحكومة الأميركية تطبيقه في أي وقت بعد ذلك.

قد يهمك أيضًا:- 

عقود مستقبلية على مؤشر "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية

تداول العقود الآجلة على "إم إس سي آي" للأسهم الإماراتية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هجوم ترامب على المركزي الأوروبي يُنذر بحرب العملات هجوم ترامب على المركزي الأوروبي يُنذر بحرب العملات



بدأت مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد لها

أريانا غراندي تتألَّق في حملتها الأولى مع "جيفنشي"

باريس - صوت الامارات
بدأت المغنيّة العالمية أريانا غراندي، مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد للعلامة التجارية الفرنسية "جيفنشي"؛ إذ أُطلقت الحملة الأولى لها مساء أمس، بعد أيامٍ من نشر غراندي إعلانًا تشويقيًا يخصُ الحملة، عبر حسابها الخاص على إنستغرام. ونشرت غراندي، عددًا من الصور، من توقيع مصور الموضة البريطاني الشهير، كريج ماكدان، استطاع من خلالها ماكدان، الحفاظ على تقاليد الدار في التقاط الصور، وهي الطريقة التي يفضلها أيضًا مؤسس الدار" هوبير دي جيفنشي". وارتدت غراندي في الحملة التي تحمل اسم "Arivenchy"، عددًا من القطع، كانت جميعها من مجموعة خريف وشتاء 2019 الخاصة بالدار، أبرزها، فستان مطوي منقوش بالأزهار، وسترةٌ خضراء، وحقيبةٌ جلدية باللون البنّي من ستايل الـ "Vintage" ذات حزامٍ جلديٍ عريض، وإطلالةٌ مسائيةٌ رائعة، فيما اعتمدت ت...المزيد
 صوت الإمارات - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 11:03 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 صوت الإمارات - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 14:24 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

الولايات المتحدة تفوز بكأس العالم للسيدات 2019

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:39 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

شعار "عام زايد 2018" في مراسلات شرطة أبوظبي الرسمية

GMT 18:41 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

60 %نسبة ارتفاع معدل شراء العقارات على المخطط في دبي

GMT 18:20 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

الأرز من طبق دائم إلى علاج فعال للبشرة

GMT 08:30 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

"ماسبيرو زمان" تعرض حوارًا نادرًا لنجاة

GMT 04:00 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

تشيتشاريتو يبيّن أن المكسيك تتطلع إلى الفوز بمونديال 2018

GMT 02:04 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

فريق سلة الأهلي ينافس في مسابقة دبي الدولية الودية

GMT 12:42 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أغنية مسلسل "أبو العروسة" تُحقق 7 ملايين مشاهدة في أسبوع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates