وزير الطاقة السعودي يدعو أوبك لحماية مكاسبها
آخر تحديث 08:01:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزير الطاقة السعودي يدعو أوبك+ لحماية مكاسبها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الطاقة السعودي يدعو أوبك+ لحماية مكاسبها

وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان
الرياض - صوت الإمارات

بدأ اجتماع مجموعة أوبك+ عبر الإنترنت بكلمة لوزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، الذي حث أعضاء أوبك وحلفائها على المحافظة على ما تحقق من مكاسب خلال العام الماضي.وشدد وزير الطاقة السعودي على ضرورة الانتظار للحصول على نتائج ملموسة من لقاح كورونا، حيث إن نسبة الغموض عالميا لا تزال مرتفعة.وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن الطفرة الجديدة للفيروس لا يمكن التكهن بعواقبها، معتبرا أن مجموعة أوبك+ يجب أن تكون يقظة وحذرة على الرغم من بيئة السوق المتفائلة بشكل عام، لأن الطلب على الوقود لا يزال هشا.

وأضاف قائلا: "في أجزاء كثيرة من العالم، حيث زادت معدلات الإصابة (بالفيروس) على نحو يبعث على القلق، يجري تطبيق موجة جديدة من الإغلاقات والقيود، وهو ما سيؤثر حتما على معدل التعافي الاقتصادي في تلك البلدان".وحذر وزير الطاقة بقوله: "ونحن نرى الآن الضوء في نهاية النفق يجب علينا محاربة إغراءات الإنزلاق نحو خفض مستوى تصميمنا، وصحيح أن قدوم لقاحات فيروس كورونا هو أمر مرحب به، وقد قلت سابقا إن اللقاحات ستكون العامل الأهم في عودة التعافي الاقتصادي الذي سيقود لتعافٍ مستدام في الطلب على النفط، ولكن ليس إيجاد اللقاح هو المهم، وإنما التلقيح هو الأهم، لأنه هو الذي سيعيد حركة النقل إلى سابق عهدها".

وذكر وزير الطاقة السعودي أن الدول المنتجة شهدت "تفاؤل الأسواق مع إعلان اللقاح الأول في نهاية العام الماضي، ولكن من دون أن أبدو وكأني أقتل هذه الفرحة، لكني أريد أن أحث الجميع على الحذر الرغم من البيئة المتفائلة، فمستوى الغموض عالميا مازال مرتفعا والطلب العالمي على النفط ما زال أقل من مستواه ما قبل الجائحة، وأن الطلب على الوقود مازال هشا خصوصا بالنسبة لوقود الطائرات، كما أن تحور الفيروس الجديد هو تطور مقلق للغاية".

وأبدت السعودية نهجا أكثر حذرا بشأن زيادة الإنتاج خلال اجتماعات سابقة لأوبك+ بينما تقول الإمارات، العضو في أوبك، وروسيا، التي لا تنتمي لعضوية المنظمة، إنها تفضلان زيادة أسرع.بدوره، أكد نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم الاثنين، أنه يأمل في أن يتحلى منتجو النفط في مجموعة أوبك+ بالمرونة في اتخاذ القرارات بشأن سياسة الإنتاج.

وقال نوفاك أيضا إنه يأمل بأن يرى سوق النفط تتعافى هذا العام بفضل التطعيم بلقاحات ضد كوفيد-19، لكنه أضاف أنه ما زال هناك الكثير من الضبابية في سوق النفط.وأبلغ مصدر في أوبك+ أن روسيا تقترح زيادة قدرها 500 ألف برميل يوميا في إنتاج النفط لشهر فبراير، فيما نقلت "رويترز" عن مصدرين قولهما، إن الإمارات ونيجيريا والعراق وكازاخستان تؤيد تمديد مستويات إنتاج النفط لشهر يناير إلى فبراير.

وكانت ثلاثة مصادر في أوبك+ أبلغت في وقت سابق من بدء الاجتماع رويترز أن معظم دول المجموعة تعارض خططا لزيادة إنتاج النفط اعتبارا من فبراير/شباط بسبب ضعف الطلب على الوقود وسط إجراءات عزل عام عالمية هذا الشتاء لوقف انتشار فيروس كورونا.وتجتمع أوبك+، وهي مجموعة تضم أوبك وحلفاء منهم روسيا، اليوم الاثنين، بعد اجتماع لخبراء أوبك+ أمس حين قال الأمين العام لأوبك محمد باركيندو، إنه يرى مخاطر لهبوط أسواق النفط في النصف الأول من 2021.

وأضاف باركيندو "وسط بوادر تبعث على التفاؤل، فإن التوقعات للنصف الأول من عام 2021 متفاوتة للغاية ولا يزال هناك الكثير من المخاطر النزولية التي يجب التعامل معها".وقال "لا تزال القيود على النشاط الاجتماعي والاقتصادي سارية في عدد من البلدان، وهناك قلق بعد ظهور سلالة جديدة شديدة الخطورة من الفيروس".مع بقاء العقود الآجلة لخام برنت فوق 50 دولارا للبرميل، اغتنمت أوبك+ الفرصة هذا الشهر لزيادة الإنتاج بمقدار نصف مليون برميل يوميا، إذ تتطلع في نهاية المطاف إلى إلغاء تخفيضات تبلغ حاليا 7.2 مليون برميل يوميا.

ويخفض منتجو أوبك+ الإنتاج لدعم الأسعار وتقليص فائض في المعروض منذ يناير/كانون الثاني 2017، وعمقوا التخفيضات بمقدار قياسي إلى 9.7 مليون برميل في منتصف عام 2020 حين أدى كوفيد-19 إلى تقليص الطلب على البنزين ووقود الطائرات.

واقترحت السعودية نهجا أكثر حذرا خلال اجتماعات سابقة بينما تقول الإمارات، العضو في أوبك، وروسيا، التي لا تنتمي لعضوية المنظمة، إنهما تفضلان زيادة أسرع.وتجاوز سعر خام برنت 53 دولارا للبرميل الاثنين ليلامس أعلى مستوى منذ عدة أشهر بفضل توقعات بأن تبقي أوبك+ الإنتاج عند المستويات الحالية في فبراير شباط.

وقـــــــــــــــــــد يهمك أيـــــــــــــضًأ :

مسؤول سعودي يُوضِّح أنّ سوق النفط لم تخرج بعدُ مِن "نفق كورونا"

وزير الطاقة السعودي يكشف عن أن "نيوم" تفوق دولًا متوسطة الحجم في المساحة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الطاقة السعودي يدعو أوبك لحماية مكاسبها وزير الطاقة السعودي يدعو أوبك لحماية مكاسبها



موديلات فساتين باللون الأسود من وحي إطلالات دنيا بطمة

الرباط - صوت الامارات
فساتين باللون الأسود يمكن أن ترافق اطلالاتك المقبلة مع اختيار التصاميم الفاخرة والموديلات العصرية التي تضمن لك اطلالة ساحرة وملفتة للنظر. فاليوم يمكنك التألق من وحي اطلالات دنيا بطمة احدث موديلات فساتين باللون الاسود مع القصات المتنوعة التي ترضي كافة الأذواق.ما رأيك أن نطّلع على احدث موديلات فساتين باللون الاسود من وحي اطلالات دنيا بطمة، لتختاري منها التصاميم التي تناسب إطلالتك المقبلة. فساتين باللون الاسود مع الفراغات الحيوية على كامل التصميم يمكن أن تكون من اختيارك من وحي اطلالات دنيا بطمة مع اختيار القطع الفاخرة التي يمكن أن تتألقي بها بالقصات الطويلة. فانتقي فساتين باللون الأسود مع تفاصيل التول الشفاف وأقمشة الدانتيل الفاخرة التي تنسدل من الجهة السفلى للتصميم مع قصة الاكتاف المكشوفة والمنسدلة مع الاكمام الطويلة بأ...المزيد

GMT 13:36 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 12:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 09:14 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي
 صوت الإمارات - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 16:08 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أنور قرقاش يؤكّد أن حل القضايا العربية يتطلب رؤية مشتركة
 صوت الإمارات - أنور قرقاش يؤكّد أن حل القضايا العربية يتطلب رؤية مشتركة

GMT 18:36 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص
 صوت الإمارات - معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص

GMT 22:52 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعلن إصابة جابرييل ماجاليس بفيروس كورونا

GMT 03:53 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

شاهد توهج النصيري

GMT 08:07 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي

GMT 07:34 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يحتفي بأرقام ليفاندوفسكي "الكبير كبير"

GMT 07:57 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

ميلان يستعيد صدارة الدوري الإيطالي بثنائية في بينيفينتو

GMT 08:44 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

تقنية الفيديو تحرم الريدز من ركلة جزاء ضد ساوثهامبتون

GMT 08:03 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

سولشاير يفضل هالاند على حساب سانشو في الميركاتو الصيفي

GMT 07:33 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

محمد النني يقرأ القرآن الكريم داخل سيارته في فيديو جديد

GMT 05:44 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

ماوريسيو بوتشيتينو يقود تمرين باريس سان جيرمان للمرة الأولى

GMT 08:02 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

الميرنجي يفكر في إعارة داني سيبايوس للدوري الإيطالي

GMT 07:30 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

باريس سان جيرمان يزاحم مانشستر سيتي على ضم هاري كين

GMT 05:26 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

النجم ميسي يحقق رقما قياسيا جديدا مع برشلونة

GMT 05:18 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

رونالدو يتخطى رقم الأسطورة بيليه في عدد الأهداف الرسمية

GMT 17:50 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates