صندوق النقد الدولي يحذر بريطانيا من أزمة اقتصادية قريبة
آخر تحديث 01:57:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد التصويت بخروج لندن من الاتحاد الأوروبي

صندوق النقد الدولي يحذر بريطانيا من أزمة اقتصادية قريبة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صندوق النقد الدولي يحذر بريطانيا من أزمة اقتصادية قريبة

العمال في كناري والف في لندن
لندن - سليم كرم

خفَّض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو في بريطانيا في العام المقبل، محذرًا أن ترك الاتحاد الأوروبي قد يسبب الضرر في الأفق الاقتصادي البريطاني على المدى القصير، وسيعيق الانتعاش العالمي، وصرح صندوق النقد الذي أعرب عن شكوكه حول التصويت في الفترة التي سبقت الاستفتاء بأنه من المتوقع أن الاقتصاد البريطاني سينمو بنسبة 1.3% في 2017 منخفضًا بحوالي 0.9% عن التقديرات السابقة في نيسان/أبريل.
ويعاني الصندوق اليوم من ركود كامل نتيجة التصويت بالانسحاب، وتؤكد التحليلات التي أجرتها احدى الهيئات الاقتصادية العالمية الرائدة وجود تحديات مالية ستواجه حكومة تيريزا ماي، لأن التباطؤ سيؤدي الى انخفاض عائدات الضرائب وعجز في الميزانية، وقدمت توقعات منفصلة للمفوضية الاوروبية، التي تعتبر أكثر قتامة نمو بنسبة 1.1% في السوق البريطانية في سنة 2017 ولكن كان هناك خطر يتمثل في أن الاقتصاد سينكمش بنسبة 0.3% في أسوأ الحالات.
وتابع صندوق النقد الدولي أنه خفض توقعاته حول الاقتصاد العالمي بسبب التصويت على بلدان أخرى وخاصة في أوروبا، وأوضح المستشار الاقتصادي في الصندوق موري أوبستفيلد أن كشف النصف الأول من عام 2016 عن بعض المؤشرات الواعدة مثل النمو المتوقع في منطقة اليورو واليابان، فضلا عن انتعاش جزئي في أسعار السلع الأساسية التي ساعدت العديد من اقتصاديات الدول الناشئة.
أضاف: "اعتبارًا من 22 حزيران/يونيو أي قبل يوم واحد من الاستفتاء كنا مستعدين لرفع مستوى توقعاتنا في النمو العالم لـ 2016 و 2017 ولكن الانسحاب سيعيق هذا النمو"،  وتوقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.1% في عام 2016 وبنسبة 3.4% في سنة 2017 وكلاهما أقل بحوالي 0.1% من المتوقع في نيسان/أبريل، ومازال من المتوقع أن تمتلك بريطانيا ثاني أسرع اقتصاد نموًا في دول السبعة هذا العام بعد أميركيا على الرغم من تقلص توقعات النمو لعام 2016، ويعتقد صندوق النقد الدولي في العام المقبل أن بريطانيا ستشهد معدلات نمو مماثلة لألمانيا وفرنسا والتي ستكون أكثر الاقتصادات في منطقة اليورو تضررًا من التباطؤ الناجم عن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


وأوضح " ان تصويت خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي يخلق حالة من عدم اليقين في الانتعاش العالمي الهش أصلا، وقد يسبب هذا التصويت في تغيير سياسي كبير في بريطانيا ولدينا شكوك حول طبيعة علاقتها الاقتصادية المستقبلية مع الاتحاد الاوروبي مما سيزيد من مخاطر سياسية في الاتحاد نفسه، وقد انعكس ذلك على تآكل الثقة في الأسواق المالية، ولكن استمرار الشكوك من المرجح أن تؤثر على الاستهلاك وخاصة الاستثمار."

صندوق النقد الدولي يحذر بريطانيا من أزمة اقتصادية قريبة


وجاء في تقرير الاقتصاد العالمي وجود خطر يتمثل في تأثير قرار بريطانيا بمغادرة الاتحاد الاوروبي  والذي يمكن أن يكون أسوأ من التموقع، وأشار صندوق النقد الدولي في التقرير " أثار الانسحاب ما تزال تتكشف ومدى عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي قد ارتفع وزاد من احتمالات النتائج السلبية"، ولخص اثنان من السيناريوهات البديلة لتوقعاته، أحدها معتدل السوء والآخر سيء كثيرًا، ومع ذلك قال موري إن مرونة الأسواق المالية منذ 23 حزيران/يونيو تعني أن الصندوق كان صاحب أقل التوقعات قتامة لا سيما في السيناريوهات الأصعب، وأن صناع القرار في بريطانيا وبقية الاتحاد لعبوا دورًا حيويًا في الحد من عدم اليقين، وجاء في بيانه " من المهم ضمان الانتقال السلس إلى مجموعة جديدة من اتفاقات التجارة والمال في مرحلة ما بعد الخروج لضمان قدر من المكاسب التي تحفظ التجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي".
وكشف المتحدث باسم وزارة الخزنة البريطانية أن مبادرات من استراليا لصفقة تجارية جديدة واستعداد سوفت اليابانية لدفع 24 مليار جنيه استرليني للشركة التكنولوجية البريطانية "إيه آر إم" تظهر أن بريطانيا يمكن ان تنجح في الانسحاب، وأن قرار ترك الاتحاد الأوروبي يمثل مرحلة جديدة بالنسبة إلى الاقتصاد البريطاني، ولكن لدينا رسالة للعالم ان بلدنا ستبقى مفتوحة في وجه رجال الأعمال، فنحن دولة واسعة التفكير".
وأكد الصندوق أنه عدَّل توقعاته لنمو منطقة  اليورو في عام 2016 بسبب وجود أداء أقوى من المتوقع في النصف الأول من العام، ويتوقع أن ينخفض نمو منطقة اليورو في 2017 بواقع 0.2% للوصول إلى 1.4% نتيجة لزيادة الأعمال وعدم اليقين والضغط الإضافي الذي ولده الانسحاب على بنوك المنطقة الضعيفة، وقد تغيرت توقعات الدول الكبرى مثل أميركيا والصين والهند أيضًا بسبب نتيجة الاستفتاء.
وقال التقرير: "من وجهة نظر الاقتصاد الكلي، فإن التصويت بالانسحاب يعني زيادة كبيرة في الاستقرار الاقتصادي والسياسي والمؤسسي، والذي من المتوقع ان يكون له أثرًا كبيرًا على الاقتصادي الكلي بطريقة سلبية وخاصة على الاقتصادات الأوروبية المتقدمة، ولكن ما تزال أثار الحدث تتكشف، ومن الصعب قياس تداعياتها بدقة".
وأشار كبير الاقتصاديين في مؤسسة ريزليوشن مات ويتاكر أنه اذا كانت توقعات صندوق النقد الدولي صحيحة فان الاقتصاد البريطاني سيكون أصغر بحوالي 21 مليار جنيه استرليني مما كان متوقعا في 2017 قبل التصويت، مضيفًا: "هناك شك كبير حول لآفاق الاقتصادية في المملكة المتحدة في أعقاب قرار ترك الاتحاد الأوروبي رغم التوافق على ضرب النمو على المدى القصير، وتعتبر توقعات صندوق النقد الدولي الأثل تشاؤما من العديد من التوقعات ولكنها تؤكد على المشكلة وأن الحكومة ستواجه عجزا في الميزانية هذا الخريف وسينخفض حجم الاقتصاد بواقع 21 مليار جنيه إسترليني الذي سيقلل من عوائد الضرائب بحوالي 150 مليون في الأسبوع".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صندوق النقد الدولي يحذر بريطانيا من أزمة اقتصادية قريبة صندوق النقد الدولي يحذر بريطانيا من أزمة اقتصادية قريبة



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 00:41 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

عوامل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates