جولدبرغر يكشف تنفيذ النجم الساطع مع مصر
آخر تحديث 03:40:58 بتوقيت أبوظبي

أكّد لـ "صوت الإمارات" دعمه للدولة في حربها ضد "الإرهاب"

جولدبرغر يكشف تنفيذ "النجم الساطع" مع مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جولدبرغر يكشف تنفيذ "النجم الساطع" مع مصر

السفير الأميركي في القاهرة توماس جولدبرغر
القاهرة – أكرم علي

كشف القائم بأعمال السفير الأميركي في القاهرة توماس جولدبرغر، أنه يتم الإعداد والتخطيط حاليا للمناورات العسكرية المشتركة الأضخم مع مصر "النجم الساطع"، والمقرر تنفيذها نهاية الصيف من العام الجاري، مشددا على أن مصر تتولى مسؤولية مهمة جدا في مواجهة الإرهاب والقضاء عليها. وقال إن بلاده تدعم مصر في حربها ضد الإرهاب، مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها القوات المسلحة المصرية لمكافحة التطرف، معتبرًا أن ذلك يصب ليس في صالح أمن واستقرار مصر وحسب، بل أمن واستقرار المنطقة والعالم.

وأشار جولدبرغر في تصريحات خاصة إلى "صوت الامارات" إلى أن مؤشرات الدعم الأميركي، ظهرت في أغلب الأسلحة والمعدات العسكرية التي تستخدمها القوات المسلحة المصرية في حربها في سيناء هي أميركية الصنع، والتي تساعد في تأمين جهود القوات المسلحة في محاربة الإرهاب كطائرات الأباتشي، والأف 16، وكذلك مركبات تأمين الجيش ومواجهة، لافتًا إلى أن تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين يأتي في إطار الاستراتيجية العالمية والدولية لمكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط.

وبشأن ملفات الاختلاف بين البلدين، ذكر القائم بالأعمال الأميركي أن هناك بعض الموضوعات التي عبرت الولايات المتحدة عن قلقها بشأنها، والتي تتعلق بقضايا حقوق الإنسان والحريات، وكذلك ملف المجتمع المدني، والذي يؤثر بدوره على المساعدات التنموية الأميركية لمصر، فضلا عن الجهد الدولي لعزل كوريا الشمالية بسبب برنامجها الباستي والنووي، معتبرا أن تخفيض القاهرة لمستوى علاقاتها السياسية مع بيونغ يانغ يسهم في هذا الجهد الدولي.

وبشأن ما يعرف إعلامياً،  صفقة القرن، وخطة الإدارة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط، أكد جولدبرغر، أن هناك مساعي حقيقية لإدارة الرئيس ترامب لإنهاء هذا الصراع الذي استمر لوقت طويل، مشيرًا إلى أن ما يؤكد عزم الإدارة الحالية على حل المشكلة أن هناك مستشارين قريبين جدا من الرئيس الأميركي يجتهدون للغاية لحل هذه القضية، منوهًا إلى اجتماع عقد في القاهرة الأسبوع الماضي بين أطراف الصراع وبحضور أميركي وأطراف أخرى مهتمة بحل المشكلة مثل النرويغ، لبحث حل سريع لهذه القضية، وأن هناك اجتماع مماثل في واشنطن الأسبوع المقبل.

واعتبر جولدبرغر، أن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل لا يعني خروجها من قضايا الحل النهائي، وأن هذا القرار لن يؤثر على الالتزام الأميركي بالسلام في المنطقة، قائلا: "إن فكرة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لا يمنع أنها من الممكن أن تكون أيضا عاصمة لفلسطين إذا ما كان هذا ما سيتفق عليه الأطراف المعنية بالسلام فيما بينهم"، مؤكدا أن وضع الاماكن المقدسة وحدود المدينة المقدسة لن يتغير حتي اتفاق الأطراف.

وعن الدعم الأميركي للاقتصاد المصري، ذكر جولدبرغر، أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، وذلك بسبب البرنامج الإصلاحي الذى بدأته الحكومة المصرية، موضحاً أن الشركات الأميركية العاملة في مصر بدأت تتلمس على الأرض تسهيلات كبيرة، وأعرب عن تفاؤله بمستقبل الاقتصاد المصري، وأن هناك انطباع كبير لديه والشركات الأميركية بجدوي العمل في مصر وتحقيق أرباح في الفترات المقبلة. موضحاً أن هناك بالفعل شركات أمريكية بدأت فى توسيع أعمالها في مصر خلال الفترة الأخيرة، فضلا عن شركات أخري تنوي القدوم للاستثمار في السوق المصرية.

وعن الأزمة القطرية، واستمرار مقاطعة الدول الأربعة الداعمة لمكافحة الإرهاب (مصر والسعودية والبحرين والإمارات) للدوحة، بسبب دعمها للإرهاب، قال جولدبرغر، إن من وجهة النظر الأميركية فإن هذا الشقاق ليس مفيدا لمصالح أيا من أطراف الأزمة ولا الولايات المتحدة، وأن زيارة المبعوث الأميركي الأخيرة بخصوص الأزمة إلى مصر، جاء لبحث حل سريع. إذ تأمل واشنطن في سرعة انتهاء هذا الخلاف في أقرب وقت ممكن.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جولدبرغر يكشف تنفيذ النجم الساطع مع مصر جولدبرغر يكشف تنفيذ النجم الساطع مع مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جولدبرغر يكشف تنفيذ النجم الساطع مع مصر جولدبرغر يكشف تنفيذ النجم الساطع مع مصر



خلال احتفالها بالعيد الوطني لبلجيكا في سانت جودول

الملكة ماتيلدا تتألّق بفستان قرمزي اللون بطول الركبة

بروكسل - مني المصري
 حرصت العائلة الملكية البلجيكية على الحضور بأكملها للاحتفال بالعيد الوطني للبلاد السبت، في كاتدرائية سانت جودول في العاصمة بروكسل، إذ انضم للملك فيليب (58 عاما) كلّ من زوجته الملكة ماتيلدا (45 عاما) وأطفالهما، وولية العهد الأميرة إليزابيث (16 عاما) والأمير جابرييل (14 عاما) والأمير إمانويل (12 عاما) والأميرة إليونور (10 أعوام).   وظهرت الملكة ماتيلدا بإطلالة أنيقة حيث ارتدت فستانا قرمزي اللون بطول الركبة، مع خط عنق أفقي، مقترنا بقبعة بنفس اللون وضعت على زاوية مائلة. كانت الملكة ماتيلد حريصة على قيادة عائلتها في أسلوبها الأنيق، حيث كانت قريبة إلى الكمال، واختارت زوجا من الأحذية الحمراء الأنيقة، مع تصفيفة شعر متناسقة مع قبعتها، بينما ارتدت ابنتها المراهقة الأميرة إليزابيث فستانا طويلا باللون الأسود مزين بتطريزات ورود حمراء وأزهار ملونة.   وأضافت الأميرة ذات الـ16 عاما إلى فستانها حزاما أحمر مربوطا حول الخصر وانتعلت زوجا من الأحذية القرمزية الأنيقة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates