مُحلّل يُوضِّح مدى صعوبة إيجاد حلّ للأزمة اليمنية
آخر تحديث 20:55:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيَّن لـ"صوت الإمارات" توقّعاته بشأن نتائج مفاوضات السويد

مُحلّل يُوضِّح مدى صعوبة إيجاد حلّ للأزمة اليمنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مُحلّل يُوضِّح مدى صعوبة إيجاد حلّ للأزمة اليمنية

المحلل السياسي اليمني رياض الزواحي
صنعاء ـ خالد عبدالواحد

أكّد المحلل السياسي اليمني رياض الزواحي، على أنه من الصعب إيجاد حل جذري للأزمة أو حل لإنهاء الحرب في اليمن خلال مفاوضات السويد.

وبيّن رياض الزواحي، خلال حديث خاص له إلى "صوت الامارات"، أن ذلك يعود إلى عدم توفر قاعدة يمكن البناء عليها لإيجاد حل دائم في اليمن، لا سيما والمعارك ما زالت على أشدّها في مختلف جبهات القتال، مشيرا إلى أن ذلك يعكس عدم جدية الأطراف في إيجاد تسوية سياسية تحقق السلام رغم وجود الرغبة الدولية لتحقيق هذا الأمر. 

ولفت الزواحي إلى أن مفاوضات السويد ستركّز على محاولة إيجاد وضع معين للحديدة ومينائها الاستراتيجي ومسألة إدارته من قبل الأمم المتحدة للتخفيف من معاناة اليمنيين في الوقت الراهن، وبيّن أن الوجه الآخر لمفاوضات السويد هو "جس نبض الحوثين ومدى قبولهم على ما يعرف بالحكم الذاتي الذي تحدث عنه وزير الخارجيه الأميركي مؤخرا وعلى أساسه سيتم البناء وتحديد شكل وطريقة تسوية سياسية قد تلوح في الأفق وسيتم الإعداد لها في فترة أطول"، مؤكدا أن مارتن غريفيت المبعوث الأممي إلى اليمن، لم يتمكن بعد من تهيئة طاولة المفاوضات، مضيفا "جرى تحديد المفاوضات وسط معارك ضارية في الحديدة ولا توجد وسائل لإيجاد وبناء نوع من الثقة بين الأطراف المختلفة، وهذا قد يصعب المفاوضات المقبلة"، وعن شروط الحوثيين للدخول في مفاوضات السويد قال الزواحي إن الحوثيين يطالبون بأن تظل الحديدة تحت سيطرتهم، والميناء تحت الإدارة الدولية بشروط وهو ما ترفضه حكومة هادي بشدة حتى الآن.

وتحدّث عن الخروقات المتواصلة من قبل القوات الحكومية والحوثيين، للهدنة غير المعلنة في محافظة الحديدة، قائلا الكاتب اليمني "هذه الخروقات نتيجة طبيعية لعدم وجود الثقة بين الأطراف من جهة ومن جهة أخرى محاولة لتحقيق مكاسب عسكرية، أو محاولة إيجاد خط رجعة للأطراف في حال فشلت مفاوضات السويد للتمركز واستئناف المعارك للسيطرة على الحديدة"، ولفت الزواحي إلى أن التحالف العربي عجز عن الاحتفاظ بأي نصر عسكري لأكثر من ساعات أمام هجمات الحوثيين، مشيرا إلى أن الحوثيين يعانون أيضا من صعوبة حسم المعركة بشكل كامل وسريع، وأردف "حرب الاستنزاف ليست في صالحهم لا سيما مع عدم توفر الإمكانات التي تضاهي إمكانات التحالف".

وأكد الزواحي أن الزيارات المتكررة للمبعوث الأمم تعكس الحاجة الملحة إلى الأمم المتحدة والتحالف أيضا وحرصهما على دخول ميناء الحديدة من خلال اتفاق سياسي مع الحوثين يضمن أمنهم خلال الفترة المقبلة، لا سيما وقد عجزوا عن السيطرة على الميناء والمدينة بقوة السلاح، مبينا أن الأمم المتحدة تدري أن الحوثين قادرون على تهديد سلامتهم في الميناء وأيضا تهديد الملاحة الدولية، وعن توقع نتائج فشل مفاوضات السويد المرتقبة، قال الزواحي إن "من أهم النتائج تفاقم الوضع الإنساني بشكل كامل وتضرر المدنيين بشكل كبير في المعارك التي ستجرى بعد فشل المفاوضات وأيضا تهديد أكبر للملاحة الدولية وللوضع المقلق أساسا للمنطقة بشكل عام"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُحلّل يُوضِّح مدى صعوبة إيجاد حلّ للأزمة اليمنية مُحلّل يُوضِّح مدى صعوبة إيجاد حلّ للأزمة اليمنية



GMT 16:34 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

هنت يرى وجود فرصة كبيرة لعودة "داعش" مجدداً

GMT 20:26 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مسؤول فلسطيني يُحذّر إسرائيل من انتهاك اتفاقيات "الأونروا"

GMT 16:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

الحريري يؤكد أن جوهر القضية هو تطبيق القرار 2254

GMT 22:54 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

حامد يكشف عن تخصص 275 مليار لتعمير "سيناء"

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

القواسمي يؤكّد رغبة إسرائيل في العودة لـ"حماس"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُحلّل يُوضِّح مدى صعوبة إيجاد حلّ للأزمة اليمنية مُحلّل يُوضِّح مدى صعوبة إيجاد حلّ للأزمة اليمنية



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:38 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" الشهير
 صوت الإمارات - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" الشهير

GMT 17:02 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام
 صوت الإمارات - لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 14:26 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

محلات ELEGANCE تقدم مجموعتها الجديدة لشتاء 2018

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدة هاربة من كوريا الشمالية 3 مرات تكشف حقائق مروعة

GMT 13:02 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يسدل الستار عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه

GMT 11:22 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكاتب العراقي سنان أنطوان ينال جائزة الأدب العربي في باريس

GMT 10:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة عيدان تبرز أسباب ألتقاطها صورة مع ملكة جمال إسرائيل

GMT 00:58 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

جوزيه مورينيو يحضّر النجم بول بوغبا لمفاجأة تشيلسي

GMT 20:58 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

عالم الفن يتجه شرقًا مع افتتاح متحف اللوفر فرع الإمارات

GMT 01:18 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

شركة ألمانية تقدم تجربة فريدة للرقص في ظل انعدام الجاذبية

GMT 14:45 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ محمد بن حمد الشرقي يحضر أفراح النعيمي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates