عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات
آخر تحديث 16:53:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ "صوت الإمارات"استفادات التقارب مع أفريقيا وأوروبا

عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات

اللواء صلاح شوقي عقيل
القاهرة - أحمد عبدالله

أبدى النائب اللواء صلاح شوقي عقيل وكيل لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان المصري، تقييمه لزيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى القاهرة، واصفا مصر والسعودية بـ"جناحي الأمة"، كاشفا خلال مقابلة مع "مصر اليوم" دلالات الزيارة وأهمية توقيتها، مشيدًا في ختام حديثه ببوصلة التوجهات المصرية في التعامل مع الدول الخارجية خلال الفترة الأخيرة.

وقال عقيل ردَّا على سؤال عن رأيه في الزيارة إجمالا وما تم بها "إنها تمت بشكل رائع، وأن الاستقبال الرسمي والشعبي لزيارة ولي العهد السعودي تشير بشكل قوي إلى قيمته ومكانته لدى القاهرة حكاما وشعبا، وأهم ما بدا منها بوضوح هو أن أمن واستقرار المملكة جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، وقد نجحت في أن تعكس بالتالي عمق ومتانة التحالف الإستراتيجي الراسخ بين  القاهرة والرياض".

وأكَّد بشأن دلالات توقيت الزيارة "إنه بطبيعة الحالة تريد أن يصل منها عدة رسائل، أولا المساندة التامة والكاملة من جانب مصر للسعودية، وأنهما معا يريدان أن يقولا بوضوح أنهما جناحي الأمة العربية، وعازمان على إصلاح الجسد العربي والتحليق به لأحوال وسياقات أفضل من الموجودة حاليا، وهو ماعبر عنه بوضوح ولي العهد السعودي منذ أسابيع في المؤتمر الاقتصادي بالسعودية، وأنه يريد أن يكون للمنطقة شأن آخر،وهو ما سوف تساعد القاهرة على دفعه وتحقيقه".

وأضاف "كما أن توقيت الزيارة، يثبت أن قلب الأمة العربية بخير وفي أحسن حال، وأن الإنتقادات والإفتراءات التي ساقتها بعض الأطراف الإقليمية لم تجد نفعا، وأن الدور المشبوه الذي لعبته وسائل إعلام مأجورة قد تم إجهاضه بمشهد بن سلمان والسيسي جنبا إلى جنب اليوم".

وأجاب عقيل عن سؤاله بشأن كيفية استقبال مؤسسات الدولة للحدث، قائلًا "إن الجهات المعنية، بداية من الرئاسة مرورا بالخارجية والأجهزة السيادية، وصولا إلى البرلمان والمؤسسات التشريعية، الكل تلقى رسائل إيجابية من تلك الزيارة، فمستوى التنسيق والتفاهم بين السعودية ومصر الآن في أفضل حالاته، بعكس ما كان البعض يتمنى ويدفع في إتجاه تشويه العلاقة المشتركة وتكدير صفوها في فترات ليست بالبعيدة، وأعقب اللقاء الأساسي بين السيسي وبن سلمان، لقاءات أخرى ثنائية على مستويات سياسية وإعلامية ودبلوماسية عدة، وسيكون لها دور إيجابي في تكثيف وتيرة لقاءات مماثلة خلال الفترات المقبلة، بما يعزز توحيد الرؤى بخصوص ملفات مشتعلة في المنطقة".

وقال في إجابته عن رأيه في الاستفادات المتوقعة من التقارب المصري السعودي الواضح خلال الفترات السابقة، "إن ذلك ينعكس حتما على عدة مستويات، سيحقق ترسيخ للأمن القومي العربي، سيحد من التدخلات الخارجية في الشؤون السيادية لكل من القاهرة والرياض، سيخفض حدة التوترات والنشاطات الإرهابية والمتطرفة، سيمنع زعزعة أمن الخليج والمنطقة العربية، سيبلور تفاهمات تتغلب على أية إنسدادات في الملف اليمني والسوري والليبي والفلسطيني".

وقال في سؤاله عن رأيه في طبيعة التوجهات المصرية للخارج خلال الفترة الأخيرة، "إنه لا يلمس في هذا الصدد إلا النجاحات بسبب التحرك الواعي والبوصلة الدقيقة للتوجهات المصرية، سواء في إفريقيا والتي حققنا فيها إنجازات واستعدنا تأثير وتواجد افتقدناه لعقود طويلة مع حفاظ كامل على الأمن القومي المصري لاسيما المائي، كما أن الشراكات الاقتصادية مع بعض الأطراف الأوروبية تعد مثالية، وتوفر لمصر استفادات جمة في مجالات الطاقة والتجارة، أما على صعيد الولايات المتحدة الأمريكية فنحن على مستوى من التحالف الوثيق والاستراتيجي مع واشنطن مشهود من الجميع، بتعامل راقي قائم على الندية والاحترام المتبادل مع الرئيس دونالد ترامب الذي أعرب في أكثر من مناسبة عن تقديره لمصر ورئيسها عبدالفتاح السيسي"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات



GMT 20:04 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أشتية يؤكّد تصويت 138 دولة لصالح الاعتراف بفلسطين

GMT 20:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي كيلة توضح تفاصيل زيارة محمود عباس إلى إيطاليا

GMT 17:12 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بن راشد يعتبر أن الإصلاح والتحديث تَعِد بربيع حقيقي

GMT 19:12 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شهلا يؤكّد إطلاق حملة تعريفية لشرح قانون الضمان

GMT 21:06 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

المالكي يشدّد على انضمام بلادة للمؤسسات الدولية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:38 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" الشهير
 صوت الإمارات - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" الشهير

GMT 17:02 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام
 صوت الإمارات - لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 14:26 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

محلات ELEGANCE تقدم مجموعتها الجديدة لشتاء 2018

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدة هاربة من كوريا الشمالية 3 مرات تكشف حقائق مروعة

GMT 13:02 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يسدل الستار عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه

GMT 11:22 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكاتب العراقي سنان أنطوان ينال جائزة الأدب العربي في باريس

GMT 10:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة عيدان تبرز أسباب ألتقاطها صورة مع ملكة جمال إسرائيل

GMT 00:58 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

جوزيه مورينيو يحضّر النجم بول بوغبا لمفاجأة تشيلسي

GMT 20:58 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

عالم الفن يتجه شرقًا مع افتتاح متحف اللوفر فرع الإمارات

GMT 01:18 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

شركة ألمانية تقدم تجربة فريدة للرقص في ظل انعدام الجاذبية

GMT 14:45 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ محمد بن حمد الشرقي يحضر أفراح النعيمي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates