الشرفي يؤكّد عدم خطورة اشتباكات الحوثي وصالح
آخر تحديث 04:17:30 بتوقيت أبوظبي

أوضح لـ"صوت الإمارات" أن الحل هو التجاوب مع الوساطات

الشرفي يؤكّد عدم خطورة اشتباكات الحوثي وصالح

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشرفي يؤكّد عدم خطورة اشتباكات الحوثي وصالح

عبد الوهاب الشرفي
صنعاء - خالد عبدالواحد

أكد الكاتب والمحلل السياسي اليمني، عبد الوهاب الشرفي، أن اشتباكات الحليفين (الحوثي وصالح ) في العاصمة صنعاء شمال اليمن، لا تمثل خطورة كبيرة في مستواها الحالي ويمكن معالجة الموقف ومجاوزة الأزمة إذا تمسك الطرفين بالتجاوب مع الوساطة.

 وأضاف الشرفي في حديث خاص لـ"صوت الامارات" أن المعارك بين الحوثي وصالح، قد تصبح خطيرة وتؤثر على جبهات القتال مع قوات هادي إذا فشلت الوساطات وتصاعد الموقف، مشيرا إلى أن مسألة الشراكة (الحوثي، صالح) هي الأخرى متعلقة بنجاح الوساطة، وبالوصول لاتفاقات تعالج نقاط الخلاف التي تطورت وولدت الاشتباكات، مؤكدا أن السبب في الاشتباكات بين الحلفين، هو حالة الشراكة القائمة بينهما، منذ البداية التي تعتريها كثير من صور الاختلالات التي كأن يجب أن تعالج ولو عولجت عند الاحتقانات السابقة لما تطور الأمر للاشتباكات الآن.

 وكشف المحلل عن السبب المباشر للاشتباكات الأخيرة قائلا: "بالنسبة لهذه الحادثة الأخيرة هو احتكاك امني حصل بين قوات الطرفين أثناء العمل لتامين فعالية المولد النبوي في ميدان السبعين"، مشيرا إلى أنه لا يعتقد أن التوقيت مختار وإنما الاحتكاك الأمني إثناء مناسبة المولد هي من تطورت وفجرت الموقف، لافتا إلى أن هناك وساطات الآن تعمل لوقف النار و تثبيته ثم تأتي مهمة الحل لإصلاح المشكلة، مضيفا أن التزامات الشراكة و الإدارة عبر مؤسسات الدولة بشكل كلي والالتزام بالنظام والقانون في الأداء هو ما يجب أن يفتحه الشريكين الآن بصدق وجدية لتفويت الفرصة على تجدد الحوادث والمواجهات بينهما.

 وتابع أن ما يجب أن يكون واضحا أن الاشتباكات ليست بالصورة التي قدمها الإعلام متعمدا لإذكاء الموقف، لكن المسألة بلغت أعلى سقف للخطورة ولم تنزلق تماما ويمكنها أن تنزلق إذا لم يتعقل الطرفين ( جماعة الحوثيين وقوات صالح)، مشيرا إلى أن تجدد الاشتباكات أثناء الوساطة وحتى بعدها يظل أمرا متوقع الحدوث لكون الوساطة لم تتمكن من الفصل بين نقاط تمركز مسلحي الطرفين للمسافة الكافية التي تضمن استقرار التهدئة.

 وقال الشرفي إن المعرقل للسلام في اليمن هي الأجندات الأميركية وأجندات التحالف العربي التي لا تقوم لديها الإرادة السياسية للحل في الملف اليمني ولو قامت تلك الإرادة فسيمكن إتاحة الفرصة للمكونات اليمنية للتلاقي على حل، متابعا أن التحالف العربي والأجندات الأميركية تعاملت مع الملف اليمني كأحد ساحات الصراع الإقليمي وهو ما يمنع الوصول لحل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرفي يؤكّد عدم خطورة اشتباكات الحوثي وصالح الشرفي يؤكّد عدم خطورة اشتباكات الحوثي وصالح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرفي يؤكّد عدم خطورة اشتباكات الحوثي وصالح الشرفي يؤكّد عدم خطورة اشتباكات الحوثي وصالح



خلال حضورها عرض أزياء "أديداس" في لندن

بالدوين تتألّق بمجموعة أنيقة مِن الملابس الرياضية

لندن - ماريا طبراني
ظهرت عارضة الأزياء الأميركية هيلي بالدوين، في عرض أزياء أديداس "Originals Falcon and JD" خلال أسبوع الموضة في لندن، والذي قدمت فيه عرضا رائعا من الأزياء الرياضية في التسعينات، الإثنين، إذ انضمت إلى العارضة الشهيرة ويني هارلو.  وتفوقت العارضة التي تبلغ من العمر 21 عامًا، على الموضة الرياضية عندما كانت ترتدي مجموعة أنيقة من الملابس الرياضية في العاصمة، مع انتشار الإشاعات بأنها ستتزوج جاستين بيبر في احتفال ضخم في كندا نهاية الأسبوع.   لم تخفِ هيلي من مظهرها الأنيق في الشارع، إذ أظهرت بعضا من شخصيتها المذهلة في ترينج رياضي باللون الأزرق والأبيض مع خطوط حمراء، والمكون من سروال وسترة وكروب توبباللون الأبيض لإبراز خصرها المسطح، وأضافت هيلي لإطلالتها أقراطا ذهبية كبيرة وعقدا متطابقا، بينما كانت ترفع شعرها الأشقر للأعلى على شكل كعكة وأظهرت بشرة خالية من العيوب مع ظلال عيون دخانية بنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود.

GMT 18:48 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

"Moncler" تضم مصمم مشهور إلى فريقها لتصميم معطف الأحلام
 صوت الإمارات - "Moncler" تضم مصمم مشهور إلى فريقها لتصميم معطف الأحلام

GMT 19:11 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " شاطىء خاص في إسبانيا
 صوت الإمارات - " La Reserva Club " شاطىء خاص في إسبانيا

GMT 16:26 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

فيكتوريا بيكهام تقدم أول مجموعتها لربيع وصيف 2019
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تقدم أول مجموعتها لربيع وصيف 2019

GMT 12:20 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن أهم الاحداث الفلكية الشهرية في كانون الأول 2017

GMT 07:09 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

كتابيه لـ عمرو موسى الأكثر مبيعًا في مهرجان الكويت

GMT 10:28 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي ميلان يخطط لشراء مع لاعب تشيلسي ويليان

GMT 14:40 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 09:21 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جناح توتنهام ديلي آلي يقرر تغيير وكيله بسبب ريال مدريد

GMT 18:26 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تحذر من العنف التلفزيوني على سلوكيات الأطفال
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates