عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا

الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق عمرو موسى
القاهرة - صوت الإمارات

دفع الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، عمرو موسى، الاتهامات التي تُوجّه للجامعة منذ 11 عاماً بأنها كانت ضمن المطالبين لـ«حلف الأطلسي» (الناتو) بالتدخل في ليبيا لإسقاط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي عام 2011، وقال إن «ما أشيع في هذا الشأن، يجافي الحقيقة»، و«الجامعة لم تطلب ذلك»، لكنه لفت إلى أن «نتائج هذا التدخل العسكري كانت كارثية وسيئة». ومنذ إسقاط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي، في عام 2011، تُوجّه قطاعات ليبية عديدة، وخاصة أنصار النظام السابق، اتهامات مباشرة لجامعة الدول العربية، وأمينها العام حينذاك عمرو موسى، بدعوة الـ«ناتو» للمشاركة في إسقاط القذافي. غير أن موسى، قال في مقابلة لـوكالة «سبوتنيك» الروسية، على هامش منتدى تحالف الحضارات بالمغرب: «هناك الكثير من عدم الفهم في هذا الشأن».
ورأى موسى، أن تدخل «الناتو» في ليبيا 2011، «كان به مساساً بالسيادة الليبية، وترتب عليه صعوبة في عودة الحياة لطبيعتها»، لافتاً إلى أن «الوضع في ليبيا كان سيئاً في ظل حالة الغضب والثورة، وهو ما فتح الباب للعديد من الأقاويل والروايات حينها».

وأشار إلى «عدم معقولية ما يتردد بهذا الشأن، وأن من يرغب عليه الاطلاع على الوثائق المتاحة في الأمم المتحدة والنقاشات التي جرت بهذا الخصوص، وعدم الاعتماد على ما يُنشر من أهواء فقط».

كما نوّه إلى «إمكانية الاطلاع على كتاب وزير خارجية ليبيا في هذا التوقيت (عبد العاطي العبيدي) وما تضمنه من خشيته بشأن تدخل موسى في نقاشات مجلس الأمن، واعتراض الأمين العام على تدخل (الناتو) في ليبيا»، منوّها بأن «ما تردد غير قائم على حقائق».

ولفت موسى إلى أنه «حاول تخفيف الأمور بشكل شخصي، وأن الأمين العام للجامعة لا يستطيع وقف قرار لمجلس الأمن، وأن هذا القرار جاء بناء على طلب ليبيا التي طلبت انعقاد جلسة لمجلس الأمن، وليس الجامعة العربية».

وأرجع موسى أسباب ما وقع عام 2011 في المنطقة، إلى «إهمال التعليم وغياب منظومة الوعي، إلى جانب الإهمال الشديد الذي شهدته معظم مناحي الحياة»، متابعاً: «لم يكن هناك الإصلاح اللازم في العديد من الدول لمدة تجاوزت 70 عاماً».

وتحدث عن «التدخلات والمؤامرات التي حيكت ضد المنطقة، وتسببها إلى جانب الأخطاء الكثيرة التي وقع فيها معظم الدول، في الأوضاع ببعض البلدان».

واعتبر موسى، أن «عدم الاهتمام الداخلي في العديد من الدول بالإصلاح، ساهم في التفاعل مع المؤامرات التي حيكت من الخارج»، لكنه تطرق إلى ضرورة «وضع تصورات حقيقية لما يجري في العالم العربي، وما يحيط به من متغيرات خارجية للحفاظ على الأمن القومي الشامل للمنطقة».

وذهب إلى أن «العالم أصبح أمام تعدد أقطاب واضح». واقترح «حواراً مع الدول المحيطة بالعالم العربي من أجل النقاش حول مستقبل المنطقة للحفاظ على الأمن القومي العربي، ووجود موقف موحد من القضايا التي تهم المنطقة».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

عمرو موسى وصدام حسين

حلف الأطلسي يؤكد أن الخلاف الفرنسي-الأميركي يجب ألا يسبب انقساماً في الحلف ويسحب أوراق اعتماد روس

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 04:27 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

ضبط 373 مسدس بلاستيك ممنوع قانونيًا في نابلس

GMT 02:56 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ألينيا وبويج أبرز ضحايا التعاقدات الشتوية في برشلونة

GMT 05:13 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

طنطا يستضيف الاتحاد السكندري في دوري الطائرة

GMT 20:56 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

لعبة جديدة تتيح لك الاختباء تحت "عباءة" هاري بوتر

GMT 04:53 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

"الاستئناف" تنظر شكوى الوصل الأربعاء المقبل

GMT 22:00 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

اليابان تنوي إنشاء منظومة فضائية مثل "جي بي أس" و"غلوناس"

GMT 21:51 2013 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تكدس ملفات الإنترنت يثير قلق خبراء تكنولوجيا المعلومات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates