عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا
آخر تحديث 18:21:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا

الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق عمرو موسى
القاهرة - صوت الإمارات

دفع الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، عمرو موسى، الاتهامات التي تُوجّه للجامعة منذ 11 عاماً بأنها كانت ضمن المطالبين لـ«حلف الأطلسي» (الناتو) بالتدخل في ليبيا لإسقاط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي عام 2011، وقال إن «ما أشيع في هذا الشأن، يجافي الحقيقة»، و«الجامعة لم تطلب ذلك»، لكنه لفت إلى أن «نتائج هذا التدخل العسكري كانت كارثية وسيئة». ومنذ إسقاط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي، في عام 2011، تُوجّه قطاعات ليبية عديدة، وخاصة أنصار النظام السابق، اتهامات مباشرة لجامعة الدول العربية، وأمينها العام حينذاك عمرو موسى، بدعوة الـ«ناتو» للمشاركة في إسقاط القذافي. غير أن موسى، قال في مقابلة لـوكالة «سبوتنيك» الروسية، على هامش منتدى تحالف الحضارات بالمغرب: «هناك الكثير من عدم الفهم في هذا الشأن».
ورأى موسى، أن تدخل «الناتو» في ليبيا 2011، «كان به مساساً بالسيادة الليبية، وترتب عليه صعوبة في عودة الحياة لطبيعتها»، لافتاً إلى أن «الوضع في ليبيا كان سيئاً في ظل حالة الغضب والثورة، وهو ما فتح الباب للعديد من الأقاويل والروايات حينها».

وأشار إلى «عدم معقولية ما يتردد بهذا الشأن، وأن من يرغب عليه الاطلاع على الوثائق المتاحة في الأمم المتحدة والنقاشات التي جرت بهذا الخصوص، وعدم الاعتماد على ما يُنشر من أهواء فقط».

كما نوّه إلى «إمكانية الاطلاع على كتاب وزير خارجية ليبيا في هذا التوقيت (عبد العاطي العبيدي) وما تضمنه من خشيته بشأن تدخل موسى في نقاشات مجلس الأمن، واعتراض الأمين العام على تدخل (الناتو) في ليبيا»، منوّها بأن «ما تردد غير قائم على حقائق».

ولفت موسى إلى أنه «حاول تخفيف الأمور بشكل شخصي، وأن الأمين العام للجامعة لا يستطيع وقف قرار لمجلس الأمن، وأن هذا القرار جاء بناء على طلب ليبيا التي طلبت انعقاد جلسة لمجلس الأمن، وليس الجامعة العربية».

وأرجع موسى أسباب ما وقع عام 2011 في المنطقة، إلى «إهمال التعليم وغياب منظومة الوعي، إلى جانب الإهمال الشديد الذي شهدته معظم مناحي الحياة»، متابعاً: «لم يكن هناك الإصلاح اللازم في العديد من الدول لمدة تجاوزت 70 عاماً».

وتحدث عن «التدخلات والمؤامرات التي حيكت ضد المنطقة، وتسببها إلى جانب الأخطاء الكثيرة التي وقع فيها معظم الدول، في الأوضاع ببعض البلدان».

واعتبر موسى، أن «عدم الاهتمام الداخلي في العديد من الدول بالإصلاح، ساهم في التفاعل مع المؤامرات التي حيكت من الخارج»، لكنه تطرق إلى ضرورة «وضع تصورات حقيقية لما يجري في العالم العربي، وما يحيط به من متغيرات خارجية للحفاظ على الأمن القومي الشامل للمنطقة».

وذهب إلى أن «العالم أصبح أمام تعدد أقطاب واضح». واقترح «حواراً مع الدول المحيطة بالعالم العربي من أجل النقاش حول مستقبل المنطقة للحفاظ على الأمن القومي العربي، ووجود موقف موحد من القضايا التي تهم المنطقة».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

عمرو موسى وصدام حسين

حلف الأطلسي يؤكد أن الخلاف الفرنسي-الأميركي يجب ألا يسبب انقساماً في الحلف ويسحب أوراق اعتماد روس

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا عمرو موسى يؤكد أن الجامعة العربية لم تطالب حلف الناتو بدخول ليبيا



بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة بلقيس عادت من جديد للتفاعل مع جمهورها واستعراض إطلالة جديدة لها عبر انستجرام، لتوثق أحدث ظهور لها بفستانها الأسود الجديد الذي نال تفاعل قطاع كبير من جمهورها، كما أنها عادت للظهور بأزياء من علامة فيرساتشي الشهيرة التي سبق وقد تألقت بها أكثر من مرة في الماضي. تفاصيل أحدث إطلالة للنجمة بلقيس النجمة بلقيس اختارت في احدث ظهور لها، ارتداء فستان أسود أنيق من علامة فيرساتشي الشهيرة، وتعتبر بلقيس من عاشقات اللون الأسود وسبق وظهرت به في العديد من إطلالاتها الجذابة، وهذه المرة اختارت فستان أنيق نال إعجاب محبيها بمجرد نشر صوره عبر حسابها على انستجرام. بلقيس استعرضت أناقتها بفستان أنيق باللون الأسود انسدل طويلًا ومجسمًا مع صيحة الكب التي زادت من أناقته، والتي جاءت بتصميم مستقيم، كما تزينت منطقة الصدر بحزام رفيع يتوسطه اكسسوار...المزيد

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 04:14 2016 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

إلعب ألعاب ويندوز 3 عن طريق المتصفح مباشرة

GMT 05:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

84 فيلمًا فى الدورة الـ35 من مهرجان الإسكندرية السينمائى

GMT 13:38 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أوّل فتاة تحصل على رخصة طيّار تجاري في جنوب السودان

GMT 16:38 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

علماء بريطانيون يطوِّرون أداة لمعالجة مرضى القلب

GMT 10:11 2013 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

افلام جديدة تتنافس على جوائز المهر العربي لمهرجان دبي

GMT 18:19 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جناح إماراتي يحمل 500 عنوان في معرض فراكفورت الألماني للكتاب

GMT 22:20 2013 الأحد ,31 آذار/ مارس

مهرجان "زوروني كل سنة مرة" في الإسكندرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates