الخودي تهوى التصميم منذ الطفولة وتؤكد أنّ الإلهام سر التميز
آخر تحديث 00:11:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً ‎الإمارات تؤيد قرار السعودية بحظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية العراق تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب إلى 82 قتيلا بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي بحضور ماكرون وقادة أفارقة الصحة الألمانية تؤكد أن لقاح جونسون آند جونسون آمن وأعراضه الجانبية نادرة جدا
أخر الأخبار

أكدت لـ "صوت الإمارات" أنها اكتفت من الغربة

الخودي تهوى التصميم منذ الطفولة وتؤكد أنّ الإلهام سر التميز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الخودي تهوى التصميم منذ الطفولة وتؤكد أنّ الإلهام سر التميز

المجوهرات المغربية
مراكش_ثورية ايشرم

أكدت مصممة المجوهرات المغربية فاطمة الزهراء الخودي، أنّ "عودتي إلى المغرب بعد أن عشت 15 عامًا في الإمارات كان قرارًا صائبًا اتخذته منذ مدة وطبقته عندما شعرت فعلًا أني اكتفيت من الغربة والابتعاد عن موطني، على الرغم من ذلك اكتسبت خبرة كبيرة في تصميم المجوهرات التي هوتها منذ الطفولة، ولم أتوان لحظة بعد أن أصبحت راشدة في تحقيق حلمي الذي راودني منذ أن كنت في السابعة من عمري".

وأوضحت الخودي في حديث خاص مع "صوت الامارات"، "أنا أعشق القطع النفيسة وكل شيء يلمع، وأحب أن أصمم مختلف القطع التي تمنح المرأة أناقة مميزة وتزيد إطلالتها جمالًا، فتخصصت في تصميم المجوهرات، الهاجس الذي دفعني إلى أنّ أترك المغرب واتجه إلى فرنسا حيث أكلمت دراستي في الجامعة تخصص اقتصاد، وفي الوقت نفسه تابعت دراسة التصميم حيث تخصصت في تصميم المجوهرات، لأنتقل بعد ذلك إلى دبي حيث قمت بعرض أول مجموعة صممتها وأنا في فرنسا التي نالت إعجاب من حضر العرض وأشعرتني بالاعتزاز والافتخار بنفسي وبالمجال الذي اخترته".

وأضافت أنّ "تصميم المجوهرات يعتمد على الإلهام والتفنن في استخدام المخيلة التي تقودنا إلى ابتكار أجود القطع التي غالبًا ما استوحي تصميمها من الطبيعة المحيطة بي، فضلًا عن مختلف التجارب والأحداث التي أمر فيها وتجعلني دائمًا أستخلص شيئًا أطبقه في تصاميمي التي تختلف من حيث أشكالها وأحجامها وألوانها وحتى الإضافات التي تميزها، فضلًا عن المواد المختلفة التي استخدمها التي تتطلب مني التركيز الكبير في اختيار التصاميم المميزة التي تتماشى بحسب الفصول السنوية، فضلًا عن اعتماد الخامات التي تكون رائجة في عالم الموضة حتى تكون القطع التي أقدمها للمرأة المتألقة مواكبة للموضة وتحقق لها الأناقة والجمال والإطلالة المتألقة".

وأشارت المصممة إلى "المجموعات التي أقدمها أعتمد فيها على الابتكار دائمًا ولا أحب التكرار، فانا أسعى دائمًا إلى إيجاد نوع من الاختلاف والتميز في كل مجموعة، وإذا اعتمدت على الذهب أحاول جاهدة أن أعطي المجموعة كل ما تحتاج من وقت وابتكارات وتخيلات ومواد حتى تشكل الأناقة والاختلاف المطلوب، وإذا اعتمدت الفضة أنفذ الشيء نفسه؛ لكن بطرق مختلفة واعتماد مواد مختلفة تساهم في منح القطع تلك الجمالية التي أتخيلها قبل وبعد التصميم، وغالبًا ما يأتيني الإلهام الذي يجعلني أصمم مختلف القطع في ساعات متأخرة من الليل أو أثناء السفر حينما أكون على متن القطار أو الطائرة".

وأردفت الخودي "دائمًا ما تجدني أطبق التصاميم التي تراودني أشكالها في مخيلتي أثناء السفر التي غالبًا ما تكون القطع الرئيسة في المجموعة التي أقدمها، وهذا أمر حاولت أن أتغلب عليه؛ لأجعل إلهامي يأتني وأنا في الورشة؛ لكن هذا لم يحدث ولا مرة على الرغم من أني في مجال تصميم المجوهرات لما يزيد عن 18 عامًا".

وشددت على أنّ "المجموعات التي قدمتها خلال مشواري المهني لقيت إعجابًا كبيرًا، وأنا سعيدة بهذا لا سيما أنها تحتوي على المزج بين مواد وأفكار عدة، إذ تجد فيها الأسلاك المعدنية، فضلًا عن الأحجار والكريستال والقماش والجلد والفضة والذهب والألماس وغيرها من المواد الراقية التي أجعلها عنوانًا رمزيًا للمجموعات التي أقدمها، كما أني الآن بصدد تقديم آخر الابتكارات من تصميمي التي تتنوع بين السلاسل والخواتم والأساور، وأيضًا تشكيلة مميزة من الخلخال الذي أصبح موضة رائجة خلال هذا الموسم".

وتابعت الحديث عن تشكيلتها الجديدة، "اعتمدت فيها المزج بين الفضة والذهب وهذه الموضة للمرة الأولى اعتمدها وقلقة جدًا من هذا الأمر على الرغم من أنّ التشكيلة راقية وتحمل تصاميم حديثة وعصرية جدًا؛ إلا أنّ الفكرة جديدة وللمرة الأولى أطبقها في تصاميم أخذت مني الكثير من الوقت؛ لأتفنن فيها من حيث: النقوش والزخارف ومختلف الخامات التي أضفتها عليها حتى تكون صيحة الموسم الجديدة التي تحقق التألق التي سأعرضها نهاية هذا الشهر في باريس ثم في دبي وبعد ذلك سأعرضها في الدار البيضاء، وسأرى مدى الصدى والنجاح الذي ستحققه أم أنها ستحقق عكس ذلك".

وأردفت الخودي، "عودتي إلى المغرب هدفها؛ التقرب من أفراد عائلتي الذين يدعمونني دائمًا، فضلًا عن رغبتي القوية في افتتاح مشروع ينهض بمجال تصميم المجوهرات حتى يضاهي مجال تصميم القفطان المغربي، لا سيما أنها عنصران لا يمكن تفريقهما إذ يكملان بعضهم بعض؛ إلا أنّ مجال تصميم المجوهرات ما يزال يعرف بعض الإقصاء والتهميش؛ وذلك يرجع لأسباب عدة، أولها: قلة المعاهد والمدارس والدورات التدريبية في هذا المجال".

واستطردت "وهذا ما جعلني اتخذ خطوة افتتاح هذا المشروع الذي سأتركه مفاجئة إلى كل عشاق المجوهرات، وأنا أتنقل الآن بين ورشتي في دبي التي يشرف عليه أحد المساعدين لي الذي اعتبره يدي اليمنى في العمل، رفقة فرقة مميزة من الشباب المبدع مغاربة وعرب يعملون في الورشة بشكل منظم الذين أجدهم بجواري دائمًا أثناء العروض التي أقدمها وفي كل المناسبات وحتى في الفترة التي نكون فيها في حالة ضغط كبير في العمل، ندعم ونساعد بعضنا إلى أن نجتاز كل الصعوبات والعراقيل، سواء حققنا نجاحًا أم لا فهذا لا يؤثر علينا سلبًا؛ بل يعطينا القوة والحافز الأكبر لنتقدم أكثر ونبدع أكثر".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخودي تهوى التصميم منذ الطفولة وتؤكد أنّ الإلهام سر التميز الخودي تهوى التصميم منذ الطفولة وتؤكد أنّ الإلهام سر التميز



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة

GMT 03:20 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

بيكهام ينضم لكتيبة الرافضين للدوري الأوروبي
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates