رواد المسرح والفكر برزوا من الأندية الرياضية والثقافية
آخر تحديث 00:21:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رواد المسرح والفكر برزوا من الأندية الرياضية والثقافية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رواد المسرح والفكر برزوا من الأندية الرياضية والثقافية

رواد المسرح والفكر برزوا من الأندية الرياضية
دبي - صوت الامارات

 

أبرز مراحل تطور المسرح الإماراتي وذكرياته وأهم رجالاته المؤسسين، محاور نقاشية ثرية شكلت موضوع المحاضرة التي نظمها، أول من أمس، «مركز جمال بن حويرب للدراسات» في منطقة الجميرا في دبي، وتحدث فيها الكاتب والمخرج المسرحي عبدالإله عبدالقادر المدير التنفيذي لمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، وذلك بحضور جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسعيد محمد النابودة المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون، والقنصل الجزائري محمد الدراجي، والمهندس رشاد بوخش، رئيس جمعية التراث العمراني في الإمارات.

إضافة إلى مجموعة من المثقفين والمهتمين، وأدار المحاضرة الشاعر حسين درويش. وأكد عبد القادر في حديثه أن الأندية الرياضية والثقافية بالدولة، برزت منها ومن فعالياتها قامات مهمة في الثقافة والفكر والمسرح.

منارة

استعرض عبدالقادر في البداية حال المسرح العربي بين الماضي والحاضر، والمرحلة الذهبية له في منتصف الأول من القرن الماضي حيث كانت العواصم العربية دمشق والقاهرة وبغداد وتونس ولاحقاً الكويت، منارة لهذا الفن الذي أسس له مبدعون على مستوى النص والتمثيل والإخراج والترجمة والمطبوعات.

وانتقل عبد القادر بعدها، إلى التطرق لتداعيات المرحلة اللاحقة وحال المسرح في الحاضر في عالمنا العربي، قائلاً: «أسوة ببقية الفنون يرتبط ازدهار المسرح بالاستقرار الاقتصادي والسياسي، وعليه كان من الطبيعي انحسار دوره الفاعل ونشاطه الإبداعي في العقود الأخيرة»، مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية دور الإمارات في دعم واإنعاش المسرح العربي.

سفينة الذاكرة

وإثر ذلك، أبحر عبدالقادر بالحضور في سفينة الذاكرة إلى بدايات المسرح الإماراتي والتجارب الأولى التي ربطها كموثق لتاريخ المسرح المحلي منذ نشأته وإلى اليوم بالمدارس القائمة قبل قيام الاتحاد، كمدرسة «الأحمدية» في دبي و«القاسمية» في الشارقة وسواهما في رأس الخيمة، وصولاً إلى دور علي بن محمد أبو رحيمة الذي يعد من المؤسسين الأوائل والرواد، والذي كتب أول مسرحية وهي «الحطاب وبنت السلطان» في بداية الخمسينيات من القرن ال20، والتي أخرجها فايز أبو النعاج، وصولاً إلى مسرحية «نهاية صهيون» التي كتبها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حين كان طالباً، في عام 1958.

مرحلة النوادي

وشرح المحاضر عقبها طبيعة المرحلة التالية التي ارتبطت بتأسيس النوادي الرياضية في الدولة، التي كان لنشاطها الثقافي جمهوره الواسع، كالنادي الأهلي ونادي النصر والشعب.. وقال عبدالقادر في الخصوص: «برز من هذه النوادي رواد الثقافة والإعلام والمسرح، مثل : عبدالله وتريم عمران وجمعة غريب وغانم غباش وبطي بن بشر ومحمود حبيب وعيد فرج وسلطان الشاعر والجيل الذي تلاه كناجي الحاي وجمال مطر وعمر غباش.. وغيرهم الكثير».

وتحدث عن النقلات التالية : ارتبطت بعدد من رواد المسرح العربي، كواثق السامرائي من العراق في الستينيات من القرن ال20، وزكي طليمات من مصر الذي وضع خطة منهجية للمسرح المدرسي عام 1972، وصقر الرشود من الكويت وإبراهيم جلال.. ولاحقا الدكتور جواد الأسدي من العراق، فهؤلاء لعبوا أدواراً مهمة في الارتقاء بالحركة المسرحية.

ولتأخذ الأنشطة المسرحية دورها من «أيام الشارقة المسرحية» إلى بقية المهرجانات المعنية بالمدارس واليافعين والشباب، وصولاً إلى مبادرة تأسيس «الهيئة العربية للمسرح» التي تساهم في لم شمل شتات المسرح العربي والحفاظ على مسيرته.

ومن جهته، قال جمال بن حويرب في مداخلته: «شهد المسرح الإماراتي في بداياته اهتماماً من الفقهاء، وكانت نصوص الأعمال قومية، سواءً في مدرسة الأحمدية بديرة، أو الفلاح في بر دبي، وذلك في الثلاثينيات من القرن الماضي».

حفل توقيع

وقد نظمت على هامش المحاضرة، فعالية حفل خاص بتوقيع الشاعر والمترجم الدكتور شهاب غانم، كتابه الجديد
 «مختارات من شعر د محمد عبده غانم» الصادر عن مركز جمال بن حويرب للدراسات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رواد المسرح والفكر برزوا من الأندية الرياضية والثقافية رواد المسرح والفكر برزوا من الأندية الرياضية والثقافية



GMT 05:01 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"الفن في مواجهة الإرهاب" ندوة بأدبي جازان غدًا

GMT 04:54 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"مع المجتمع" ملتقى للمتحدثين الرسميين بالرياض

GMT 04:49 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فنون أبها تحتفي بالشاعر الراحل "علي بن عشقة"

GMT 04:45 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"حتمية التساؤل" ندوة في جاليري آرت الطائف

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان

GMT 23:25 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

رسميًا لوف يرحل عن منتخب ألمانيا بعد اليورو

GMT 14:21 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من الطرق البسيطة للقضاء على تجاعيد الرقبة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates