تعرف على سبب حجب جائزة نوبل للآداب لعام 2018
آخر تحديث 16:16:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعرف على سبب حجب جائزة نوبل للآداب لعام 2018

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تعرف على سبب حجب جائزة نوبل للآداب لعام 2018

جائزة نوبل للآداب لعام 2018
القاهرة - صوت الامارات

أنهت الأكاديمية السويدية للعلوم، الجدل بشأن جائزة نوبل للآداب لعام 2018، بعدما أعلنت، السبت، عن حجب الجائزة هذا العام، بعد الفضيحة الجنسية التي هزت المؤسسة مؤخرًا.

وألقت الواقعة بظلالها منذ أن كشفت حركة "أنا أيضًا"، عن شهادات لـ18 امرأة تعرضن للتحرش الجنسي والاغتصاب من قبل رجل من أصل فرنسي، يدعى جون كلود أرنو، متزوج من الشاعرة والكاتبة المسرحية كاترينا فروستنسن، وهى عضو في الأكاديمية السويدية بما في ذلك أعضاء الأكاديمية وزوجاتهم وبناتهم.

ويأتي حجب الجائزة هذا العام، ليكون الحجب الثامن للجائزة الأرفع عالميًا، فقد ألغى من قبل في 7 مناسبات 1914، و1918، و1935، و1940، و1941،و1942، و1943، وتشير بعد التقارير الصحفية إلى أن سبب الحجب جاء متماشيًا مع قوانين مؤسسة نوبل في ذلك حيث تقول، "إذا تبين أن الأعمال المأخوذة بالحسبان، لا تنطوي على الأهمية المشار إليها في الوصية، يتم التحفظ على القيمة المالية للجائزة حتى العام القادم، وحتّى ذلك الحين، لا يمكن أن تمنح الجائزة لأحد، والمبلغ المرصود للجائزة يتم التحفظ عليه كأموال مقيدة، (أعداد قليلة من الجائزة تم منحها خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية).

وجعل النص الأخير من القانون السابق، البعض يذهب إلى أن سبب حجب الجائزة في عدة مناسبات جاء نتيجة اندلاع الحرب العالمية الأولى والثانية، لكن تلك الأسباب لم تؤكدها أي مصادر أو تقارير صادرة عن الأكاديمية السويدية.

أما الموقع الرسمي للجائزة، فلم يعط أسبابًا لحجبه للجوائز في المرات السابع الماضية، إذ اكتفى بالإشارة "لم يتم منح جائزة نوبل هذا العام، تم تخصيص أموال الجائزة للصندوق الخاص لقسم الجائزة"، في أعوام 1914، 1918، أما في أعوام 1935، 1940، 1941،1942، و1943 فقالت، "لم يتم منح جائزة نوبل هذا العام، وقد تم تخصيص الجائزة المالية بمبلغ الثلث المخصص للصندوق الرئيسي، مع تخصيص 2/3 للصندوق الخاص بهذا القسم".

وجاء إعلان إلغاء الجائزة لهذا العام، لتكون المرة الأولى، بسبب فضائح جنسية خاصة بلجنة التحكيم المقيمة للمرشحين للحصول على الجائزة.

يُذكر أن بخلاف الحجب الذي قامت به الجهة المانجو لنوبل لعام 2018، كان هناك شخصان رافضا استلام الجائزة هما الأديب الروسي بوريس باسترناك، الفائز بالجائزة عام 1958، الذي قبل الجائزة في البداية، ثم اضطر لرفضها تحت ضغط السلطات السوفييتية عليه.

ثم رفضها الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر، الفائز بالجائزة عام 1964، والذي رفضها لرفضه التكريمات كافة الرسمية التي حظى بها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على سبب حجب جائزة نوبل للآداب لعام 2018 تعرف على سبب حجب جائزة نوبل للآداب لعام 2018



GMT 05:01 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"الفن في مواجهة الإرهاب" ندوة بأدبي جازان غدًا

GMT 04:54 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"مع المجتمع" ملتقى للمتحدثين الرسميين بالرياض

GMT 04:49 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فنون أبها تحتفي بالشاعر الراحل "علي بن عشقة"

GMT 04:45 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"حتمية التساؤل" ندوة في جاليري آرت الطائف

نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 01:29 2024 الجمعة ,01 آذار/ مارس

الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي
 صوت الإمارات - الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي

GMT 22:27 2024 الخميس ,29 شباط / فبراير

أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام
 صوت الإمارات - أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام

GMT 16:14 2024 الأحد ,11 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم الأحد 11 فبراير / شباط 2024

GMT 01:48 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

"فالنتينو" يستلهم عطر "VOCE VIVA INTENSA" من اللايدي غاعا

GMT 16:11 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل تشيز كيك بالبراونيز

GMT 15:46 2015 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

نجوى كرم تلتقي جمهورها عبر إذاعة "أغاني أغاني"

GMT 08:06 2020 الجمعة ,07 آب / أغسطس

هيرتا برلين يعلن تعاقده مع زيفويك

GMT 15:32 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ سلطان القاسمي يؤكد أن هدفه تحقيق طموحات أبنائه

GMT 13:57 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

عمرو عبد الجليل يكشف أسرار شخصيته في "كازابلانكا"

GMT 17:31 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

أفكار جميلة ومميزة لتصميمات " نافورة الحديقة"

GMT 07:39 2018 الإثنين ,05 شباط / فبراير

جنوب أفريقيا من أهم الأماكن السياحية في العالم

GMT 16:19 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة

GMT 14:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

وزير الثقافة يحضر الحفل الذي أقامه المزروعي

GMT 00:33 2013 الإثنين ,04 شباط / فبراير

"حراس البوابة"أو ما خفي من تجاوزات شين بيت

GMT 00:39 2013 الإثنين ,11 شباط / فبراير

"الرجل الأول" فيلم يتناول حياة الكاتب ألبير كامو

GMT 12:21 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

تنظيم "داعش" يحتفظ بـ3210 أيزيديين بينهم أطفال مجهولو العدد

GMT 21:57 2012 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح معرض "100 تصميم ياباني" الأحد

GMT 11:25 2013 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سايزر يبيّن الكنائس التقليديّة للحركة الصهيونيّة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates