نيسان  أبريل  20 أيار  مايو
آخر تحديث 21:58:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

برج الثور

أبرز الأحداث الفلكية من الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2016: 
مهنيًا: لن ترحمك الظروف اذا كنت على خطأ اذ قد يحمل الجو الفلكي اضطرابا وقلقا قد تعاني من شعور بالياس او الحزن وتراودك الافكار السوداءتعاكسك الأقدار هذا الاسبوع التي تتطلّب هدوءًا وترويًّا، بعيدًا عن التحدّيات العقيمة. قد تطرأ أحداث خارجية تفاجئك وتسد امامك الطريق. إذا شعرت بإرهاق جسدي استشر الطبيب حالًا، واحذر أمراض القلب. تطرأ مفاجآت وتغييرات تتعلّق بأوضاعك المهنية، وتدعوك الى التأقلم مع المستجدّات او الثورة عليها ومحاولة التحرّر من بعض الظروف القاسية. تخوض بعض النزاعات العامة وتضطر الى اتخاذ قرار قاس في بعض الاحيان. قد تتفاقم المشكلات، وتورِّطك ربما في نزاع مع سلطة أو إدارة معيّنة وتفقدك الثقة بالنفس. 

عاطفيًا: يمكنك ان تحلم بما تريد على الصعيد العاطفي، تتلقّى الدعوات كما كلمات الإعجاب، تُفتح أمامك الآفاق وتوسّع دائرة اتصالاتك. قد تلبّي دعوة تحمل إليك مفاجأة مهمّة جدًا، ووعدا بحب جديد اذا كنت خاليا. اما العواطف فتبدو صافية اذا كنت مرتبطًا. من الممكن ان تطرأ أحداث تقرّبك اكثر من الحبيب، الذي يدعم خطواتك في هذه الفترة ويحاول ان يجد حلًا لمشكلاتك او لمشكلاتكما المشتركة. يدور حديث عن شأن عائلي يهمّ الطرفين، فتتفاهمان على المخارج والحلول. 
 

عاطفيًا: ما زال كوكب الحب الزهرة يغمرك بالوعود والافاق الحلو قد يحمل اليك لقاء او بوحا حارا بالحب وحالة غرامية حلوة يجعلك تميل الى شخص ثري أو تبحث عن استقرار مادي عبر زواج آمن مع من يؤمّن لك الرفاهة المادية والمداخيل الجديدة والمصالح المعزّزة والنجاحات المهنية والاعمال المثمرة . تبدو متطلبًا أكثر من السابق وحريصًا على بعض الممتلكات. من الممكن أن تنتقل الى منزل جديد أو مكان إقامة بعيد خارج البلاد، أو ربما تشتري منزلًا وتؤثّثه أو تجدّد بعض الأثاث لمنزل قديم. 
  

عاطفيا: تشرق بجاذبية قصوى ، وتستقطب الإعجاب والتأييد وتسجل نجاحًا في شتى علاقاتك واتصالاتك . لن تمرّ بمكان دون أن تترك أثرًا، سواء بحضورك أو بعذوبتك أو كلماتك الرقيقة. تسافر إلى الخارج أو تذهب لمغامرة ما أو تكتشف بلدانًا جديدة. باختصار، لديك هذا الاسبوع كل ما يلزم لتكون سعيدًا، سواء سافرت أو بقيت في مكانك. تذوّق الأوقات الجميلة والاجتماعات الرائعة مع أشخاص ينالون إعجابك  وإذا كنت وحيدًا فقد يملأ أحدهم فراغ قلبك.

برز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/ مارس 2016:

ديناميكية ونشاط
تبدأ الشهر بحركة واسعة من معظم الكواكب التي تجعلك تحلق عاليا مما يعني ايضا فرصا رابحة يجدر بك الامساك بها  ان وقوع الشمس في برج الحوت حتى تاريخ  20 آذار (مارس) ستكون الاسابيع الثلاثة الاولى مناسبة للترويج والدعاية وللامتحانات والمناسبات الاجتماعية، تتحسن علاقتك بالزملاء والمسؤولين وربما توقع اتفاقات وتنجز ما لم يكن ممكنًا في االشهر الماضي .

تتمتّع بأفكار ذكية ورغبة في التواصل والتقرب من الغير، تكون جزئيا في طرح الامور بغض النظر عن عمرك وحالتك الشخصية، سوف تبحث عن التقدير والاعجاب لا سيّما من الوجوه الجديدة.انت مقدام وديناميكي أيها الثور ولن تهدأ وتيرتك طيلة الاسابيع الثلاثة الاولى، فإذا كانت لديك امتحانات او اجتماعات انت محظوظ لانها الفترة الافضل لذلك، فلا تخف ولا تتردد بمواجهة الحياة، واجه خصمك واذهب الى مواعيدك واثقًا من نفسك.
تتحدّث الشمس في برج الحوت  عن تفاهم وتعاطف مع قضيتك سواء كانت دراسة او مهنية او اجتماعية، تسمع جوابا وتطمئن الى عودة الامور لمجراها الطبيعي.

ان ابرز ما يميز هذا الشهر هو كثرة التنقلات والنشاطات الاجتماعية، تعمل الى جانب الآخرين في صف واحد وتقدم نتائج جيدة، كما تعمل احيانا وراء الكواليس من اجل تسهيل امورك وامور الغير، تبدو في افضل حالاتك وتلفت الانظار بديناميكية وقدرتك على التكيف مع الظروف، لذلك لا تناسبك المشاركة في مختلف الورشات والدعوات، ستكون المرشح الافضل بين الجميع نظرا لحيويتك وحماستك، اختر يوما جيدا للدفاع عن قضيتك ولا تهمل زملاءك فهُم داعمون لك حاليا.

وماذا عن الايام العشرة الاخيرة من الشهر، فإذا كانت معظم التحركات على صعيد خارجي خلال الاسابيع الثلاثة الاولى فإن الفترة الثانية من الشهر ستشهد انطواء وابتعادا ملموسًا عن الاضواءمع انتقال القمر الى برج الحمل فقد تظهر واجبات عائلية او شخصية طارئة تشتّت تركيزك او تسبب لك القلق، قد تعود من سفر او تقرر الهجرة او الاستقرار العائلي، والبعض منكم قد ينشغل بحدث عائلي كولادة طفل.

مهنيًا: اثبت حضورك ولا تتلكأ في وجهة الامر الواقع، الظروف مشجعة جدا وتحثك على الحركة والتواصل مع الاخرين، تكثر تنقلاتك في الاسابيع الثلاثة الاولى وتكون افكارك جيدة ومقنعة، تناقش بوضوح وقناعة الامر الذي يجعلك محط الانظار اينما كنت، تتميز بالديناميكية وتحرك محيطك بنجاح سواء كان ذلك من خلال المشاركة في حوار او نقاش او ورشة عمل، قد تذهب في رحلة عمل او تنضم الى فريق عمل جوال،تبتعد عن الاضواء في الاسبوع الاخير بسبب اهتمامات عائلية او شخصية وربما تنتقل للعمل من المنزل لضرورات شخصية او صحية.

عاطفيًا: لن تحظى بجديد على الصعيد العاطفي مع بداية هذا الشهر ان وجود الزهرة في الدلو يعكر عليك هناء حياتك العائلية والشخصية لكن ابتداء من 12  ينتقل الزهرة الى الحوت الصديق بحيث تناسبك معظم الاجواء وتجد نفسك مرتاحا في اكثرها سواء كان ذلك في المكتب او المنزل او في اجازة، يتحدث الفلك عن تنقلات واسفار وقد تلتقي الحبيب في احد الاجتماعات، لذلك لا ترفض المشاركة ولا تبق ساكنا، الشهر عن عواطف حميمة وتجدد في العلاقات الزوجية، يدفعك الزهرة الى تعزيز الروابط العائلية اذا كنت متزوجا والى الاحتفال بأوقات سعيدة في المنزل وليس خارجه.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آذار/مارس 2016:
1-مهنيًا: لن تدع الآخرين يتدخلون في شؤونك، خوفًا من تعريض وظيفتك أو مصالحك العامة للخطر والفشل.
عاطفيًا: تتخلص من سوء تفاهم مع الشريك وتظهر لك الحقيقة وتنكشف أمامك كل الأقنعة، فتبدو الأمور أكثر وضوحًا.
صحيًا: كثرة الضغوط التي تتعرض لها قد تنفجر وتحطم وضعك الصحي، انتبه.

2-مهنيًا: يجعلك ما يستجد اليوم تتنبّه جيدًا لمصاريفك، وخصوصًا أن أي خسارة من شأنها أن تعقد الأمور مهنيًا وتتسبب بخلافات غير متوقعة.
عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك العاطفي على المحك.
صحيًا: لا تتهور ولا تقرر المضي في ما أنت عليه صحيًا، النتائج السلبية تظهر قريبًا.

3-مهنيًا: تثير قضايا دفينة وتتأمل في ما حصل معك بغية أخذ العبرة لتفادي السقوط مجددًا، وتنجح في ذلك لأن النضج هو ميزتك اليوم.
عاطفيًا: يوم مناسب لمشاركة الحبيب أحلامه وأحلامك ولعلّ مشروعًا تقومان به معًا يعزّز الروابط ويساهم في تقريب المشاعر وانسجامها.
صحيًا: ابتداء من اليوم أصبحت السباحة الرياضة الوحيدة لك للتخلص من أوجاع ظهرك وكتفيك.

4-مهنيًا: إذا كان عليك أخذ العبر من الماضي والتعلم منه، فهذا أمر جيد، إما إذا كان لتعقيد الأمور مجددًا فأنت الخاسر الأكبر.
عاطفيًا: تعجز عن قول ما تعلم أو عن نقل فكرة أو قرار، وتشعر بعدم الثقة والأمان وتحتاج الى من يجد لك حلولًا.
صحيًا: قد تضطر الى التعامل مع بعض الغموض ما يؤثر في المعنويات ويخفف المقاومة الجسدية.

5-مهنيًا: لا تدع المشاكل تؤثر في أدائك في العمل، عليك أن تتجاوزها بكل هدوء ورويّة، وأن تفكر في خطط واضحة لتحركاتك المستقبلية.
عاطفيًا: يوم مناسب للحب الرومانسي، تبدو بارعًا وتسمع خبرًا جيدًا يخص الشريك، فتفرح له وتشاركه سعادته التي تريحه كثيرًا.
صحيًا: لا تقاوم المغريات يومًا وتخضع لها معظم أيام الاسبوع، فكر في وضعك الصحي قليلًا.

6-مهنيًا: لا تكن متراخيًا أمام العثرات وشدائدها، فأنت لم تعرف يومًا المستحيل أو الاستسلام بسبب عزيمتك الصلبة وقدرتك الكبيرة على المواجهة.
عاطفيًا: غيوم بسيطة تهدّد العلاقة مع الشريك، لكنّ بعض الصبر سيؤدّي حتمًا إلى تصويب البوصلة مجددًا.
صحيًا: وظف طاقتك الخلاقة وفكرك النيّر لإيجاد الحلول المناسبة لصحتك، ولا تجعل أصحاب النيات السيئة يضعون العراقيل أمامك.

7-مهنيًا: تتخلص من أزمة مهنية صعبة بسبب سوء تصرف أحد الزملاء إزاء بعض الأمور وإهماله المتواصل للحسابات، ما أوقعه في عجز.
عاطفيًا: لا تكن مقطب الجبين أمام الشريك، فهو لا ذنب له في كل ما يحصل معك، ويحاول كلما أتيحت له الفرصة معرفة ما يزعجك لمساعدتك.
صحيًا: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسمك فذلك جراء التعب والإرهاق في العمل.

8-مهنيًا: تتعزّز الأوضاع المالية وتوحي إليك بأفكار جديدة لكسب المال على مدى أسبوعين، وتفكر في توظيفات واستثمارات وتعيش يومًا نشيطًا.
عاطفيًا: لو استمعت إلى أقوال الشريك لما آلت الأوضاع بينكما إلى ما هي عليه اليوم، لكن الفرصة ما زالت متاحة بشكل كبير لإعادة المياه إلى مجاريها بينكما.
صحيًا: يتعزز وضعك الصحي بسبب النشاط الترفيهي الذي تقوم به مع المحيطين بك.

9-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن جديد وفرصة وطريق ترسمه لنفسك، وتتركّز عليك الأنظار بسبب مشروع مهم وفريد في نوعه.
عاطفيًا: شيء ما يخرج عن الروتين وتطرأ أحداث استثنائية، حاول أن تصغي الى الشريك وأن تستشيره في معظم قراراتك.
صحيًا: قد تتلقى عرضًا أو تحضّر لسفر أو تسافر فجأة في هذه الأثناء لترتاح من مشاكلك العملية.

10-مهنيًا: تستعيد هذا اليوم الشعور بالاستقرار أو الثقة، وقد يستمر الأمر حتى آخر الشهر، فترتاح على الصعيد المهني وتتنفس الصعداء.
عاطفيًا: تتلقى مجموعة من الأخبار الطيّبة تساعدك على تثبيت علاقتك بالشريك بما يتوافق ورغبتكما.
صحيًا: كُن حذرًا ومتحفّظًا وابتعد عن الحوادث او التهوّر الذي قد يثير أعصابك وانفعالك.

11-مهنيًا: يحمل هذا اليوم فرصًا جديدة متزامنة مع ضغوط ومسؤوليات كبيرة لن تكون عائقًا أمام تقدمك وطموحك الذي لا يعرف حدودًا.
عاطفيًا: تتخلص من العيش في جوّ ضاغط ولا سيّما على الصعيد العاطفي، لكنك في الوقت عينه تتعلّم أمثولة في الانضباط والمسؤولية.
صحيًا: عندما تغادر مركز عملك فكر مباشرة في التوجه إلى أي ناد رياضي للاسترخاء والتخلص من المشاكل التي واجهتك.

12-مهنيًا: أجواء مناسبة لمعالجة القضايا المهنية المستجدة، وتحصل على دعم وتأييد وترتفع المعنويات وتتقدّم بنجاح.
عاطفيًا: تستعيد موقعك في قلب الشريك بعد سوء تفاهم بسيط، فقم بما يرضيه ولن تكون خاسرًا.
صحيًا: انفعالك وعصبيتك الزائدان يقلقان راحتك ويقضان مضجعك ويبقيانك كأنك على استعداد دائم لمخاصمة الجميع.

13-مهنيًا: كن هادئًا وصحّح الأوضاع في العمل، ولا تضعط على المحيطين، بل كن متعاطفًا ومتفهمًا إلى أقصى الحدود.
عاطفيًا: بانتظارك الفرج والفرحة والسعادة الكبرى، وتقدر سعة طاقة الشريك على العطاء الكبير والجهد الذي يبذله من أجلك.
صحيًا: أضبط انفعالاتك وأعصابك، ولا تتهم الآخرين بمساوئ هم بعيدون عنها.

14-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى التخلص من إرباك واضطراب وقلق وعدم إرجاء بعض المواعيد المهمة، ويكون مستقبل مشاريعك مزهرًا ومزدهرًا.
عاطفيًا: بانتظارك مرحلة مقبلة من المحطات اللافتة والمتطورة في العلاقة بالشريك ستكون لمصلحتك إذا وظفتها كما يجب.
صحيًا: حاول قدر الإمكان التزام مواعيد التوجه إلى النادي الرياضي وممارسة التمارين المطلوبة منك.

15-مهنيًا: يوفّر لك هذا اليوم الطاقة الكبيرة على العطاء، ويتحدث عن مواعيد وتنقّلات وزيارات وأسفار مفيدة لك.
عاطفيًا: تبدو اكثر حرصًا على شؤونك العاطفية وتتخلص من القلق الذي يساورك، وتكف عن التلهي عن الشريك بالانشغال بأمور مادية ملحّة.
صحيًا: نسق قدر الإمكان بين نشاطك المهني والعاطفي والصحي فتكون مرتاحًا من جميع الجهات.

16-مهنيًا: قد تحصل على عائدات غير متوقعة، وتزداد حماستك وتدفعك إلى التركيز على مشروع واعد جدًّا.
عاطفيًا: تهتم بعلاقة عاطفية جديدة تستوجب دراسة متأنية، وتتوقع بعض الأخبار الجيدة في القريب العاجل.
صحيًا: عليك استشارة اختصاصيي التغذية بشأن البدانة التي أصبحت عبئًا ثقيلًا يجب التخلص منه.

17-مهنيًا: تراودك الشكوك في كل من تواجهه، حتى لو كنت تلتقيه للمرة الأولى، لا تكن قاسيًا في أحكامك، وليّن مواقفك في بعض الأمور.
عاطفيًا: قد تجد نفسك في مأزق مفاجئ بسبب عدائيتك تجاه الشريك، وهذا سيدفعه إلى الحسم سريعًا.
صحيًا: أوجاع مفاجئة في المفاصل تبقيك عاجزًا عن القيام بأي نشاط وتلازمك ليل نهار.

18-مهنيًا: تتغلب على عراقيل تفاقم وضعك المهني، ولن تنهار أمامها وتجد نفسك قادرًا على مواجهتها، وتتخلص من إهمالك المتمادي في ملاحقة أهم القضايا المهمة.
عاطفيًا: لن تجد نفسك إلا مطواعًا لآراء الشريك وهي دائمًا ما تكون في مصلحتك، ولن يطول بك الأمر حتى تدرك ذلك.
صحيًا: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فورًا إلى طبيبك.

19-مهنيًا: حان الوقت لتقبل موضوعات جديدة واعتماد أسلوب مَرِن وإيجابي تجاه الجميع، يُكافئك الحظ بتعاطف كبير ولن يخذل آمالك.
عاطفيًا: التحرر من الخضوع يلزمك تقديم تنازلات للشريك ولا سيما أن الوضع قد تكون له تبعات سلبية عليكما.
صحيًا: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان.

20-مهنيًا: انتبه لكل ما يجري حولك واجمع المعلومات وحاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، إنما بعيدًا عن الالتباس والمشكلات.
عاطفيًا: عامل الشريك بهدوء وعبّر له عن أفكارك ونبهه إلى ضرورة الحذر من بعض المتربصين بكما شرًا.
صحيًا: قد تقول بينك وبين نفسك إنك لا تحتاج إلى ممارسة أي نشاط رياضي، لكن الأيام ستثبت لك خطأ تفكيرك.

21-مهنيًا: المطلوب الكثير من  الديبلوماسية في التعاطي مع الزملاء، وحاول أن تستوعب الأحداث التي تجري بدون غضب أو تأزيم.
عاطفيًا: القرارت العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول معاملة الشريك بليونة لتبقى مرتاحًا من الهموم والمشاكل.
صحيًا: تشكو الإرهاق الشديد بسبب الضغوط الكثيرة التي تعانيها، ويبقى الحل للتخلص منها هو الرياضة.

22-مهنيًا: اهتمامك ببعض التفاصيل المهمة يدفع أرباب العمل إلى منحك مزيدًا من الثقة وحرية التحرّك والقيام بكل ما تراه مناسبًا للطرفين.
عاطفيًا: تتحرر من قيد إذا كنت مرتبطًا، وتتخلى عما يزعجك، وتخوض تجربة جديدة تحفزك جدًا.
صحيًا: مشاكلك الصحية المتراكمة تبعث اليأس في نفسك وتدفعك إلى اتخاذ قرار قد لا تحمد عقباه.

23-مهنيًا: أنظر إلى الأمور بإيجابية، وتعلّم كيف تحوّل الخسارة إلى ربح أكيد، وكيف تنظر إلى الأمور بإيجابية وتفاؤل.
عاطفيًا: تواجه كل من يحاول أن يطرح مواضيع شائكة تتسبب بجرح مشاعر الشريك، وثمة من يحاول النيل من سمعتك وتشويهها أمام الشريك.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من ساعات العمل الإضافية، وخصص المزيد من الوقت لنشاطاتك الترفيهية.

24-مهنيًا: أوضاع مالية وترتيبات تُفرض عليك وتخوض بعض المفاوضات المهمة جدًّا، والتي تتعلّق بممتلكاتك ومكتسباتك.
عاطفيًا: تُبدي اهتمامًا كبيرًا بالشريك وتطّلع على بعض الامور التي قد تبقي العلاقة على أفضل ما يكون.
صحيًا: لا تتسرع في الموافقة على اتباع نظام غذائي قبل أن تدرسه من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقًا.

25-مهنيًا: قد تحتاج إلى الصبر والهدوء والانتباه الدقيق وتعامل مع الوضع بانضباط بعيدًا عن المغامرات والاستثمارات المجازفة.
عاطفيًا: تستعيد والشريك بعض الأحلام الماضية، أو يعيد إليك أمرًا قديمًا، او يجعلك تراجع ما فات.
 صحيًا: الصحة سيف ذو حدين: إذا أهملتها أنت الخاسر، وإذا اهتممت بها ربحت نفسك.

26-مهنيًا: تقوم بنشاط كبير هذا اليوم على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفيًا: بانتظارك أجواء عاطفية مرضية، ولو أنك تعيش تناقضًا بين خياراتك وحياتك العائلية وأعمالك ومسؤولياتك.
صحيًا: لا تقدم على أي مشروع ترفيهي كبير وحدك، بل تشارك به مع الآخرين.

27-مهنيًا: كرمك وجودك وإحسانك إلى الآخرين صفات تميزك وترفع من رصيدك بين الزملاء وبانتظارك حدث سعيد قد يكون نجاحًا باهرًا.
عاطفيًا: المساواة بينك وبين الشريك تكون لمصلحتكما، وهذا ما يعزز الثقة والتفاهم بينكما.
صحيًا: لا تؤخر البدء بممارسة الرياضة الصباحية إلى الغد، فخير البر عاجله.

28-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى عدم التسرّع في قراراتك قبل الاطلاع على كل التفاصيل، واحسم أمرك بشأن بعض المشاريع.
عاطفيًا: محاولات الشريك للتقرب منك متواصلة وينجح في ذلك، لكنّك لن تكون مقتنعًا بما سيقدّمه من اقتراحات.
صحيًا: التقلبات الصحية التي أنت عرضة لها سببها إهمالك المتواصل وإرهاق نفسك أكثر من طاقتك.

29-مهنيًا: نظّم أعمالك وراقب أرقامك وحساباتك ولا تتكل على الحظ، وربما عليك الانسحاب أو الانعزال للتفكير في بعض الأمور.
عاطفيًا: تكون جريئًا في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك مع الشريك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.
صحيًا: حذار انفعالات وتصرفات خاطئة مع الآخرين تسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها.

30-مهنيًا: تشعر بالقوة وتزداد اشراقًا وتقود مسيرتك وتحرز كسبًا ماديًا، ابحث عن تحالفات قوية، باستطاعتك تحسين رصيدك بين الزملاء.
عاطفيًا: قد تصلك أخبار جيدة وتكون مفيدة لك على الصعيد العاطفي وتبدو متحمسًا وتصبح شغوفًا وكثير الرغبات.
صحيًا:  تجنب قدر الإمكان إرهاق نفسك في أمور لن تعود عليك إلا بوضع صحي متوتر.

31-مهنيًا: عناوين مهمة وكبيرة للمرحلة المقبلة، لكنّ الإنجازات قد تتطلب بعض الوقت، فلا تتسرّع حتى لا تدفع الثمن.
عاطفيًا: الوضع العاطفي يشهد جدالًا وخلافًا لا يلبثان أن يزولا، وتكون الأجواء أكثر إيجابية معك وتحمل إليك المفاجآت.
صحيًا: لا تغامر بوضعك الصحي مقابل حفنة من الأموال ستجنيها مقابل ساعات عمل إضافية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيسان  أبريل  20 أيار  مايو نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



GMT 17:37 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 14:39 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك تغيرات كبيرة خلال هذا الأسبوع

GMT 14:47 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش اسبوعًا غنيًا وحافلًا بالتقدم

GMT 22:14 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:37 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حماسية خلال هذا الأسبوع

تألقت نيكو كيدمان بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة

إطلالات تخطف القلوب للنجمات بأسبوع الموضة في "ميلانو" الإيطالية

ميلانو - صوت الامارات
مع بدء عروض الأزياء العالمية لموسم ربيع وصيف 2020 في ميلانو، بدأت أناقة التجمات العالميات تظهر بشكل بارز وساحر مع إطلالات راقية وتصاميم تستحق التوقف عندها. لذلك رصدنا لك أجمل هذه الاطلالات التي شاهدناها في ميلانو. تابعي معنا أناقة النجمات والعارضات الاخيرة اللواتي اخترن أجمل صيحات الموضة مباشرة من أسبوع ميلانو للموضة. أناقة الفستان المزخرف سحرت النجمة Nicole Kidman الأنظار خلال توجّهها لحضور عرض Prada لموسم ربيع وصيف 2020، بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة مع الزخرفات المتموجة بالألوان الساحرة والمنسّقة مع القماش البيج. كما زيّنت خصرها بالحزام الفضي المضلّع وأكملت أناقتها بحذاء زهري جلدي ساحر. ولفتتنا التصاميم الشبابية باللون الزيتي التي اختارتها Winnie Harlow خلال حضورها عرض Prada. أما موضة الشورت القصير مع القميص الزرقاء الواسعة من اختيار...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates