الإعلان عن نتائج جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 2019
آخر تحديث 12:25:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإعلان عن نتائج "جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة" 2019

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإعلان عن نتائج "جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة" 2019

جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة
أبوظبي - صوت الامارات

أعلن نتائج الدورة السابعة عشرة لـ «جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة» للعام 2019، التي يمنحها «المركز العربي للأدب الجغرافي- ارتياد الآفاق»، ويرعاها الشاعر محمد أحمد السويدي، إلى جانب عدد من المشروعات التنويرية الورقية والإلكترونية تحت مظلة «دارة السويدي الثقافية»، ويشرف عليها مدير عام المركز الشاعر نوري الجراح.

وجاءت النتائج، وفق بيان صحفي صدر عن الجائزة، كالتالي: فاز بالجائزة عن النصوص الرحلية المحققة: كتاب «نَشْوَة الشَّمول في السَّفر إلى إسلامبول ونشوة المدام في العودة إلى مدينة السّلام»، لأبي الثناء محمود شهاب الدين الآلوسيّ (1802-1854)، حققها وقدم لها: أ. د. هيثم سرحان من الأردن. و«أسفار فتح الله الحلبي» (1830-1842)، حققها وقدم لها: أسامة بن سليمان الفليّح من السعودية. وفاز بالجائزة عن فرع الرحلة المعاصرة - سندباد الجديد: «أسفار استوائية، رحلات في قارة أفريقيا» لعثمان أحمد حسن من السودان، وكتاب «مرح الآلهة - 40 يوماً في الهند» لمهدي مبارك من مصر، و«في بلاد السامبا - يوميات عربي في البرازيل» لمختار سعد شحاتة من مصر أيضاً، وكتاب «رحلة العودة إلى الجبل - يوميات في ظلال الحرب» لخلود شرف من سوريا. أما فرع اليوميات ففاز بالجائزة: كتاب «من دمشق إلى حيفا - 300 يوم في الأسر الإسرائيلي» لخيري الذهبي من سوريا، وفاز عن فرع الترجمة: «وراء الشمس - يوميات كاتب أحوازي في زنازين إيران السرية» يوسف عزيزي من إيران، ترجمة د. عائض محمد آل ربيع من السعودية، وكتاب «فاس - الطواف سبعاً» لشتيفان فايدنر من ألمانيا، ترجمة كاميران حوج من سوريا، فيما حجبت جائزة الدراسات لهذا العام لعدم كفاءة النصوص المشاركة. 

وقال الشاعر محمد أحمد السويدي، راعي المركز والجائزة، أن نتائج هذا العام لم تشذ في قيمتها ومستواها عن النتائج التي أسفرت عنها في الأعوام الماضية. والجديد الذي يمكن الإشارة إليه هو تلك الوفرة في نصوص الرحلة المكتوبة من قبل أدباء معاصرين سافروا وتجولوا في العالم، وآخرين كتبوا يوميات تجوالهم في بلادهم، أو في جوارها القريب، وهو ما يغني خزانة الرحلة المعاصرة، ويضيف إلى سلسلة «سندباد الجديد» التي تغذيها الجائزة بالجديد كل عام، وتمنح في الوقت نفسه فرصة لأقلام وأصوات جديدة لم يسبق لها أن نشرت نتاجها الأدبي المكتوب في الأسفار، وهذا أحد أبرز أهداف مشروع «ارتياد الآفاق» و«جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة»، فما نقصده ونسعى إلى تعميمه في النهاية، إلى جانب تشجيع الكتابة في جنس أدبي ممتع، هو الانفتاح بأوسع صورة ممكنة على الجغرافيات والثقافات المختلفة، وتطوير حوار مع الآخر من خلال السفر في عالمه، وكذلك تقديم صورة لم تعد شائعة عن طبيعة الذات الحضارية العربية في تعددها وثرائها، وعن استعداد الثقافة العربية للتحاور مع الآخر المختلف عنها، بندية وحضارية. 

من جهته، رأى الشاعر نوري الجراح، أن المؤلفات الفائزة هذا العام تؤكد مجدداً تزايد الاهتمام بأدب الرحلة من قبل الباحثين والأدباء العرب، مشيراً إلى أن «الأكاديميا العربية نشطت في تقديم دراسات جادة في هذا اللون الأدبي الممتع والخطير. وهو ما يكشف بصورة جلية أولاً عن الدور المتعاظم للجائزة ولمشروع (ارتياد الآفاق) في تشجيع الأدباء والدارسين العرب، وحضهم على تطوير البحث والكتابة في هذا المضمار، وثانياً عن تلك الاستجابة التي عبر عنها الباحثون في رفد مكتبة التحقيق والبحث في أدب الرحلة وتطوير صيغ تواصل عملية مع (مشروع ارتياد الآفاق) وجائزة ابن بطوطة».

يشار إلى أن الجوائز توزع في احتفالين متعاقبين: الأول في الدار البيضاء في 10 فبراير 2019، والثاني في أبوظبي في أبريل خلال معرض الكتاب.

قد يهمك أيضاً :

بدء فعاليات معرض الكتاب الدولي بدورته الـ50 في القاهرة

حفل توقيع كتاب "حكايات عن القراءة" في معرض القاهرة السبت

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلان عن نتائج جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 2019 الإعلان عن نتائج جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 2019



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - صوت الامارات
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 صوت الإمارات - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 05:59 2020 الجمعة ,22 أيار / مايو

ليفربول يجد بديل أليسون في تركيا

GMT 05:17 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

سعوديات يحترفن استعراضات الفروسية

GMT 20:12 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

دبي من أفضل مدن العالم في الأنشطة الترفيهية

GMT 07:53 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تخصصات الهندسة الأكثر طلباً والتربوية أسرع توظيفاً

GMT 20:34 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

تفاصيل أحداث مسلسل بـ" 100 وش" الحلقة الأولى
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates