21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير
آخر تحديث 00:51:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

برج الجدي

أبرز أحداث الأسبوع الخامس من شهر تشرين الأول 2014:
مهنياً: يحميك المريخ ويحمل اليك الامال الكثيرة كما الاحلام التي تود ان تحققها ومن غير المستغرب ان تشعر بحماس كبير جدا وباستعداد للمواجهة والقتال اذا استدعى الامر فتتعدّد الاتجاهات في هذا الاسبوع  المليء بالحسابات والشؤون المالية والمصرفية والاتفاقات. لكن المريخ يحذرك من التهور والتحدي وعرض العضلات والسباحة بالماء العكرة كأن تقلق بشأن عملية ما، أو تصطدم بشريك أو حليف مهني أو بأحد المصرفيين أو المسؤولين الماليين. تخدمك الليونة والدبلوماسية على قبول بعض الأوضاع والتعامل معها بواقعة. تجد الوسائل الفضلى لمواجهة عدائية، وخصوصاً مع أحد المسؤولين في العمل، الذي يبدو متطلباً أو يوجّه إليك ملاحظات أو ربما اتهامات. تقدم على عملية تنظيف في علاقاتك المهنية كما في شؤونك المالية.

عاطفياً:  كوكب الزهرة في العقرب يتناغم مع المريخ في برجك  فيدعم اوضاعك  العاطفية فتبدو سعيداً في هذا الاسبوع الذي يحمل  اليك المفاجآت واللقاءات الحارة والمبادلات العاطفية المناسبة, قد تنشأ علاقة عاطفية جديدة تغير مصير بعض العازبين قد تعرف صداقة جديدة تبدو مميزة وتلعب دوراً مهماً في حياتك مستقبلياً. يسود السلام العائلي والعاطفي وحتى الاجتماعي الامر الذي يسهل حياتك ويسمح لك بالتقارب والانسجام.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول 2014:
نهاية الفترة القاتمة
لقد انتهت الفترة القاتمة، وها أنت تبدأ بإعادة البناء وتحسين الأوضاع. يمكن التأكيد أن أجواء هذا الشهر هي أفضل بكثير مما واجهته في الشهر الماضي، وأن الاتجاهات هي نحو إعادة النهوض والتطور وإصلاح ما أفسد. كن إيجابياً، يا عزيزي، وتعامل مع المستجدات بتفاؤل وثقة.  تستعيد حتماً الثقة بالنفس، حتى إنك تبدو أفضل حالاً مما كنته قبل الأزمة. كأنك تعلمت دروساً وتخطيت المشكلة بسلام. ها إنك الآن تدرك حاجاتك الحقيقية، وتكف عن إعطاء أهمية لما يفكره الآخرون، فتستقل بآرائك وتستعيد الثقة بالنفس. يكون شهرا بناء لن يخيب الآمال شرط القيام بالواجبات على افضل ما يرام والتزام المواعيد والمسؤولية.
تشعر أن الحياة تغير ألوانها فتسهل أمورك بشكل مميز وبناء وتدعوك إلى مواجهة الواقع بأعصاب متينة وأسلوب سليم واستعداد للتغيير، واعتماد نظام آخر يتجاوب مع المستجدات. تبدوهذه الفترة مناسبة لاتخاذ قرار كبير، والانتقال إلى مرحلة أخرى من دون أي تردد، مع دعم واضح للأفلاك.  قد تكتشف في هذه الأثناء قنوات جديدة للعبور إلى تحقيق الأحلام، أو يأتيك دعم قوي لخدمة أهدافك. ربما يقترح اسمك لمنصب أو مركز، كما من المحتمل أن تشارك في مباراة أو تجري مقابلة شخصية لعمل، وتحقق النجاح في كلا الحالتين.
تباشر عملاً خططت له طويلاً وتبدو الحوافز كثيرة، أو يتحول عمل مرحلي إلى أكثر ثباتاً واستقراراً، كأن تثبت في مهنة أو تتبوأ مركزاً يخولك القيام باقتراحات أو اتخاذ قرارات. قد لا تتم كل هذه الأمور من دون بعض الصعوبات التي تطرأ فجأة في بعض الأحيان وتعرقل الخطى، لكن قدرتك على الصمود كبيرة يا عزيزي.

بلوتون: يجلب هذا الكوكب نوعية وقت صعبة. يشير الى تغييرات جذرية على عدة اصعدة لدى مواليد 2و3 كانون الثاني. حاذر من اهمال صحي ولا تهدد استقرارك العام بالتراجع.
الزهرة: يجلب الحظ والفرص الممتازة في العمل والحياة الاجتماعية.
المريخ: يجلب الحوادث في الاسبوع الاخير لمواليد 22 الى 26 كانون الاول.
الأيام الأكثر حظًا: 1و2ومساء9و10و11و19و20 وصباح 21و28و29و30.
الأيام الأقل حظًا: 7و8و14و15وصباح 16 ومساء 21و22و23و26و27
عاطفياً: يحمل إليك هذا الشهر الوعود الكثيرة في المجال العاطفي أو الاجتماعي. ربما تصغي إلى بوح بعاطفة شديدة أو تعرف لقاءً أو ترى الحياة من زاوية لمعاناً وإشراقاً. قد يتقدم إليك أحدهم بعرض للارتباط أو الزواج، أو ببساطة، تقع في الحب. ربما تعيش قصة مذهلة، ويتغير مصيرك العاطفي، لكنك تبدو حريصاً على إحدى العلاقات، وغير قادر على فك ارتباط إذا استدعت الحاجة. بعض مواليد الجدي يعيشون تناقضاً كهذا، وتمزقاً بين جديد وقديم. أما كل حكاية حب تبصر النور في هذه الفترة، أو تشتد أواصرها، فقد تكون ثابتة وطويلة الأمد، وتعلن عن ارتباط قوي ومتين يتطور في الأسابيع والأشهر المقبلة. قد تلتقي الحب أيضاً في أثناء سفر، أو ربما تقرر السفر مع الحبيب، أو تشعر بالأمان أكثر بالنسبة إلى قرار يتخذ على هذا الصعيد. يمكن القول إن هذا الشهر يحمل حسماً ما لمواليد الجدي، أو بداية رحلة جديدة على الصعيد الشخصي، أو مفترق طريق في حياتهم.
أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: تمتلك عدداً من المواهب وتصبو إلى دراسة أو سفر، وتكون لك اتصالات مع مؤسسات أجنبية مفيدة جداً.
عاطفياً: ساعد الشريك على تخطي أزماته لتتمكن من طلب معونته لاحقاً في حال عاكستك الظروف.
صحياً: لا تنتظر من إهمال وضعك الصحي سوى النتائج الوخيمة، عندها لن ينفعك الندم.
2- مهنياً: الخلافات الصغيرة غالباً ما تكون نتيجة بعض التسرّع، فحاول معالجة الأمر اليوم قبل تفاقمه.
عاطفياً: حرص الشريك عليك مبرَّر ومسوَّغ ولا سيما أنك تبالغ أحياناً في تصرفك المتهور مع الآخرين.
صحياً: تبذل قصارى جهدك لتتوصل إلى جسيم رشيق بعد المعاناة الطويلة مع السمنة.
3- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في منزلك الحادي عشر، أي في العقرب، فلا تخشَ التصريح بوجهة نظرك ووضّح الأمور لتنال حقوقك.
عاطفياً: إيجابيات من الشريك تمنحك أملاً أكبر في المستقبل، لكن الانتظار قليلاً مطلوب لاستيضاح بعض النقاط.
صحياً: مع اقتراب موسم الشتاء يقلّ الوقت المتاح لممارسة الرياضة، لذا عليك الالتحاق بأحد الأندية.
4- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تدخّل سافر في أعمالك وعن اعتراض على مشاريعك.
عاطفياً: اغتنم فرصة بقائك في المنزل للتفكير بهدوء في أمور كانت تشغل بالك إزاء الشريك.
صحياً: خصص المزيد من الوقت لترتاح من عناء العمل ومارس الرياضة يومياً.
5- مهنياً: أفكارك البناءة والمتنوعة تمنحك القوة في مواجهة الزملاء، لكن لا تضع كامل رصيدك في مواجهة واحدة.
عاطفياً: كن متسامحاً مع الشريك إلى أقصى حد، فهو يستحق منك التضحية الكبيرة.
صحياً: خفف من تناول المشروبات الغازية مع الطعام فهي مضرّة للمعدة.
6- مهنياً: يوم رائع جدّاً ومفاجآته ثمينة وحظوظه مهمة، تنتعش وتتحسّن للمشاركة في المشاريع بعزيمة وتفاؤل.
عاطفياً: تشعر بسعادة وقناعة بالتقدّم الذي حققته مع الشريك فيتقرب منك أكثر فأكثر.
صحياً: العمل ساعات إضافية لتحقيق المزيد من الدخل أمر جيد لكنه ينعكس سلباً على وضعك الصحي.
7- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن وحدة ربما تقدّرها جدّاً، وعن فوضى في حياتك المهنية تهرب منها.
عاطفياً: استمع إلى ما يقوله الشريك قبل أن تصدر حكمك عليه وابتعد عن العصبية الزائدة.
صحياً: فكر أن عائلتك بحاجة إليك في هذه الظروف، فلا تهمل صحتك لتبقى معافى وقادراً على تلبية حاجاتها.
8- مهنياً: خسوم كلي في برج الحمل يبشر بيوم دقيق من التجارب المرة، لكن النجاح يكون حليفك في نهاية المطاف.
عاطفياً: مهمة إقناع الشريك بالسير معك حتى النهاية ليست صعبة، وتجاربه السابقة معك مشجعة جداً.
صحياً: أنت المسؤول عما آل إليه وضعك الصحي، لأنك لم تلتزم إرشادات الطبيب ولم تطبقها.
9- مهنياً: يوم رائع جداً لرسم معالم مستقبلك المهني، وإذا تجاوزت بعض المشاكل فإن الأيام المقبلة ستكون أفضل ومشرقة.
عاطفياً: يوم جميل مع الشريك يستحق الذكر، ومن الأفضل تقديم تنازلات خفيفة لتخطي بعض العثرات.
صحياً: يوم من الاضطراب والقلق النفسي سببه خبر مزعج يقض مضجعك.
10- مهنياً: نيات بعض الزملاء السيئة لن تكون في مصلحتك، وعليك تبيان وجهة نظرك من خلال رسائل واضحة.
عاطفياً: سعي من الشريك يعيد الأمور إلى نصابها، ويضع العلاقة بينكما على الخط المستقيم.
صحياً: تقتنع بعد عدة محاولات أن لا مفر من الرياضة للبقاء رشيقاً ونشيطاً، فهنيئاً لك.
11- مهنياً: تتكلل جهودك بالنجاح وتتعاطى مع الأمور الحياتية بانفتاح وتكون المواعيد االمهنية جيدة.
عاطفياً: العواطف العظيمة كما الصغيرة تتطلب الانتباه والعناية، فكّر في ذلك جيداً.
صحياً: تبدأ منذ اليوم استعداداتك لممارسة الرياضة يومياً بعدما أصبح الوضع الصحي لا يحتمل.
12- مهنياً: الحماسة في العمل تؤدّي إلى ارتكاب بعض الهفوات، فكن حذراً في اندفاعك.
عاطفياً: مهما حاولت إخفاء شعورك الحقيقي عن الحبيب فإنك لن تستطيع خداعه.
صحياً: لا تكثر من تناول الفواكه مساء وحاول أن تكون معتدلاً في تناولها.
13- مهنياً: تستعيد الحرية في التصرّف والقدرة على المناورة وتكون خلاقاً ومبدعاً، وتعالج قضايا مالية.
عاطفياً: تمنحك النجوم طاقة داخلية كبيرة استغلّها في تحسين علاقتك مع الشريك.
صحياً: فرصة فريدة أمامك لحلّ المشاكل الصحية المتراكمة من الماضي السحيق.
14- مهنياً: أجواء العمل الجيّدة حاجة ماسة اليوم لكي تتمكن من إنهاء المشاريع المطلوبة منك بجدارة ونجاح.
عاطفياً: لا تكن متجافياً مع الشريك، فالتطورات كثيرة في العلاقة وخصوصاً بعد الأمور الإيجابية السائدة حالياً.
صحياً: تحتاج إلى الراحة لتستعيد نشاطك وتنفيذ أي من الالتزامات الطارئة.
15- مهنياً: تحاشَ الجدال ولا تناقش الموضوعات الحسّاسة والعالقة تحت وطأة الغضب.
عاطفياً: لا تحقد على الحبيب إذا انتقدك، بل انتظر هدوء أعصابك لتبحث معه موضوعاً دقيقاً.
صحياً: الألم في الظهر سببه كثرة الجلوس وعدم القيام بحركات رياضية تخفف من ذلك.
16- مهنياً: تتوصل شيئاً فشيئاً إلى تحقيق المشروع الذي انتظرته طويلاً، لكن يستحسن أن تتريث لئلا تفقد السيطرة على الوضع.
عاطفياً: تعاطف كبير من الشريك تجاهك، لكن تجارب غير مشجعة تعوّق تقدّم الأمور.
صحياً: إذا شعرت ببعض الاضطراب في دقات القلب، يستحسن أن تستشير طبيبك فوراً.
17- مهنياً: تتوسّع الآفاق والآمال الكبيرة وتتجسد الطموحات، فقد يهبك هذا اليوم مفاجأة جيدة في العمل.
عاطفياً: تعيش حياة عاطفية مليئة بالمغامرات العابرة، ألم يحن الوقت بعد للتفكير الجدّي في الارتباط؟.
صحياً: تدرك أنك خمول بعض الشيء، لكن لا تتردد حين يطلب منك القيام بنشاط رياضي معيّن.
18- مهنياً: لا تذهب في تفكيرك نحو أعمال غير آمنة، فواقع وضعك المهني غير مريح.
عاطفيا: يحمل إليك هذا اليوم وضعاً عاطفياً مرضيّاً، وتسيطر على انفعالاتك وتبدو واثقاً بنفسك.
صحياً: حاول أن تكون نشيطاً ومتحمّساً ومندفعاً لممارسة رياضة المشي أو الهرولة أو ركوب الخيل.
19- مهنياً: تشعر بالارتباك والتوتر، لا تسمح لزلات اللسان بإفساد الجو العذب ولا تدع أحداً يدفعك إلى اليأس.
عاطفياً: سيطر على أعصابك ومشاعرك، تسبب لك غيرتك مآزق يصعب تخطيها.
صحياً: مارس بعض التمارين الصباحية قبل التوجه إلى العمل، هي مفيدة للصحة.
20- مهنياً: تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، وهذا يترافق مع مطالبك المحقة وقد تبلغ الهدف المنشود.
عاطفياً: تتحسّن العلاقة بالشريك على مختلف الصعد، ذلك بعد الخلاف البسيط الذي استجد بينكما أخيراً.
صحياً: مارس أي نوع من الرياضة أنت قادر عليه، فهو مفيد لك على الدوام.
21- مهنياً: تتشابك المصالح وتتناقض، لكنّك تحصل على ما تريد وتحقق الأماني وتتسارع الخطوات لدعمك.
عاطفياً: تسود علاقتك بالحبيب بعض المناوشات، لا تيأس هي أمور طبيعية.
صحياً: الجسم يحتاج إلى الراحة والتمدد والنوم بعض الشيء بعد ساعات العمل المرهقة.
22- مهنياً: تشعر بالقلق تجاه زملائك في العمل ما يدفعك إلى مساعدتهم بكل الوسائل.
عاطفياً: لا تدع الذكريات الحزينة تسيطر على أفكارك، انطلق واستفد من التجارب الماضية.
صحياً: تحاش كل ما يثيرك لتناول كميات كبيرة من الطعام، واكتف بالكمية التي يحتاج إليها جسمك.
23- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب يتزامن مع خسوف جزئي يفرض تحسباً لك طارئ، فلا تقدم على خطوة غير محسوبة النتائج.
عاطفياً: انصت جيداً إلى ما يقوله الحبيب، فهو بحاجة لتوضيح الأمور الغامضة بينكما.
صحياً: قد تظهر أمور مستعجلة تتعلّق بصحة أحد أولادك إذا كنت متزوجاً.
24- مهنياً: تجهد نفسك كثيراً اليوم على مستوى تبادل الخبرات والمعلومات وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفياً: يدخل الشريك الطمأنينة إلى قلبك باقتراحاته، فترتاح وتتجاوز الأمور التي كنت تخشى مجرّد ذكرها.
صحياً: اختبر قدرتك على تحمل السير مسافات طويلة نوعاً ما، لتكتشف مدى سلامة صحتك.
25- مهنياً: بنتفل مركور إلى منزلك العاشر، فتبدو الأجواء مشجّعة، وأدعوك إلى الاهتمام براحة زملائك في العمل.
عاطفياً: تعيش يوماً مميزاً مع الحبيب ويسود الحوار والتفاهم العلاقة بينكما.
صحياً: ترغب في القيام بمشاريع ترفيهية أو السفر في رحلة استجمام مع الشريك.
26- مهنياً: يدخل مارس برجك فيزودك شجاعة وثقة بحدسك لتحقق النجاح الذي طالما انتظرته.
عاطفياً: يوم مناسب لترسيخ العلاقة بالشريك فأنت محاط بحبه من كل جانب.
صحياً: إحرص على أن تكون لائحة طعامك خفيفة الملح، وأكثر من إعداد المأكولات النباتية.
27- مهنياً: الخلافات مع بعض الزملاء تكون لها انعكاسات على نوعية العمل، وهذا ليس لمصلحتك.
عاطفياً: غيرتك تزعج الحبيب كثيراً فامنحه ثقة أكبر ليعبّر لك عن مدى تعلقه بك.
صحياً: درهم وقاية خير من قنطار علاج ممل ومزعج، انتبه لصحتك، وحاول أن تكون واعياً.
28- مهنياً: استفد من الحيوية والنشاط لديك للانطلاق في مشاريع جديدة والتألق في مجالك.
عاطفياً: لن تطرق الرومنسية واللهفة ومشاعر الحب بابك بل تدخل من دون استئذان.
صحياً: قم ببعض الأنشطة التي تتطلب منك السير مسافات والقيام بحركات تفيد الجسم.
29- مهنياً: ابتعد عن الإرهاق لأنه قد يتسبّب بتأخر إنجاز مهامك وخذ فترة من الراحة.
عاطفياً: على الرغم من وضعك المتقلّب، تمضي وقتاً هادئاً وممتعاً مع الشريك.
صحياً: حاول أن تستعيد نشاطك مع بعض أفراد العائلة، الهدف هو أن تقوم ببعض الحركة.
30- تتخذ قراراً مهماً، وينعكس التعاطي الجيد مع الزملاء في المهنة إيجاباً على العلاقة بينكم.
عاطفياً: يوم هادئ إلى جانب الشريك، وهذا ما يعزّز الثقة بينكما لئلا تتجدّد الخلافات.
صحياً: وظّف طاقاتك التي تستغلها في العمل للقيام ببعض ما يساعد على تنشيط الدورة الدموية.
31- مهنياً: حالتك النفسية مشوّشة وتؤثر سلباً في عملك، فتشعر بالملل والفشل، فسارع إلى معالجة الأمر.
عاطفياً: تتمتع بجاذبية وسط مجموعة كبيرة، وتكون محط إعجاب الشريك لشجاعتك وجرأتك في مناقشة أمور حساسة.
صحياً: لا تكن متمسكاً برأيك القائل إن الرياضة لا تفيد، هلا مارستها لتعرف فوائدها؟.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



GMT 00:53 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تنتظرك انفراجات عديدة وتسويات خلال هذا الأسبوع

GMT 15:20 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:09 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش مرحلة دقيقة خلال هذا الأسبوع

GMT 22:40 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك تحديات صعبة خلال هذا الأسبوع

GMT 16:04 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

GMT 08:48 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تتمتع بالنشاط خلال هذا الأسبوع

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates