ندوة للغة العربية في الأعلام خلال فعاليات مهرجان الجزيرة
آخر تحديث 08:20:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ندوة للغة العربية في الأعلام خلال فعاليات مهرجان الجزيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ندوة للغة العربية في الأعلام خلال فعاليات مهرجان الجزيرة

الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزيرالثقافة
الدوحة - قنا

 نظمت وزارة الثقافة والفنون والتراث ممثلة في الصالون الثقافي بالتعاون مع شبكة الجزيرة الاعلامية ندوة حول"اللغة العربية في الاعلام"، وذلك ضمن فعاليات مهرجان الجزيرة للأفلام في دورته العاشرة،المقامة ، هنا، حاليا. 
ووجه سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث، كلمة إلى حضور الندوة، تناولت وضعية اللغة العربية في وسائل الإعلام المختلفة، والتحديات التي تواجهها في وسائل الاعلام. 
وقد أدار الندوة الدكتور علي الكبيسي، رئيس تحرير مجلة الدوحة الثقافية والأستاذ المشارك بجامعة قطر، وشارك فيها كل من د. محمد لطفي اليوسفي استاذ الادب بجامعة قطر، ود. صبري حافظ استاذ الادب المقارن بجامعة قطر، والاعلامي بقناة الجزيرة جميل عازر. 
وفي كلمته لحضور الندوة، اعتبر سعادة الوزير أن اللغة العربية هي المرآة العاكسة للفكر أو أنها الوسيلة التي يتم بها التعبير،" فهي ليست رموزا وليست مواصفات فنية فحسب، ولكنها الى كل ذلك منهج فكر وطريقة نظر واسلوب تصوير، كما أنها رؤية متكاملة، تمدها خبرة حضارية متفردة ويرفدها تكوين نفسي مميز". 
وقال سعادته " إن العربية هي لغة القرآن الكريم ، ووعاء العقيدة الاسلامية ، ثم أنها أداة الفكر العلمي في مرحلة ازدهاره، ما جعلها لغة العلماء في العالم على مدى قرون ولغة الثقافة الخصبة والفن الانساني المبدع".. مؤكدا أن " تنمية الفصحى والارتقاء بها شرط من شروط تنمية مجتمعاتنا، ومن ثم فإن التنمية اللغوية يجب ألا تنفصل عن التنمية الشاملة المستدامة التي تتدخل فيها العوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية جميعا". 
وانتقل سعادة الوزير إلى الحديث عن التأكيد على أن اللغة هي حجر الأساس في العملية الاعلامية على تعدد قنواتها وتنوع وسائلها واختلاف اللغات التي تستخدم فيها،" وكلما كانت اللغة سليمة محافظة على قوتها ونصاعتها ، وافية بمتطلبات التعبير عن روح العصر كان الاعلام ناجحا في ايصال الرسائل الى الجمهور العريض ، واذا فسدت اللغة الاعلامية فسد بالتبعية الذوق العام، وفسد الفهم للأمور، وتعذر التواصل، فتكون البلبلة ، ويحدث الخلل في الرأي العام". 
ولفت الدكتور الكواري الى إن المتابع لوسائل الاعلام يتأكد له أن وضع اللغة العربية فيها ليس على المستوى المطلوب ، سواء على المستوى الاعلامي أو مستوى المتلقي،" فالإعلامي هو نتاج المدرسة أو المعهد أو الجامعة التي تخرج فيها، فبقدر جودة التعليم والتأهيل والتدريب على مستوى تلقين اللغة والتخصص والتمكن منها ، يكون مستوى الاعلامي". 
وتابع " إن مواجهة الخطر الذي يتهدد اللغة العربية في وسائل الاعلام يعد قضية بالغة الأهمية ".. مشيرا الى ان هذا الامر يتعلق بمستقبل اللغة العربية في هذا العالم المتغير الذي تسيطر عليه آليات العولمة، وضغوطها وسرعة تدفق اللغة الأقوى التي تملك مقومات القوة والهيمنة والسيطرة على اللغات الأخرى. 
واعتبر سعادته أن التحدي الأكبر الذي سيواجه اللغة العربية في المستقبل ، متمثلا في الحفاظ على خصوصيتها وضمان استمرارها واشعاعها ، وحماية المكونات والمقومات والقيم التي تشكل العناصر الجوهرية للكيان العربي الاسلامي، مؤكدا حرص قطر على سلامة اللغة العربية في وسائل الاعلام . 
وحمل سعادة الوزير الاعلاميين مسؤوليتهم تجاه جعل اللغة العربية ركيزة أساسية للإعلام العربي، منبها بخطورة أن تجر الغربة الاعلاميين إلى إهمال اللغة وأن تصبح اللغة العربية مع الأيام ضحية بدلا من أن يعزز الاعلام مكانتها ويحافظ على سمو استخدامها. 
من جانبه، تعرض د. صبري حافظ إلى تحولات اللغة العربية في الأفق الإعلامي ، وتناول خلال ورقته إسهام الإعلام المكتوب ثم المسموع ثم المرئي على مدى قرن ونصف منذ انطلاق الصحافة العربية في القرن التاسع عشر وحتى عصر الفضائيات ضمن مجموعة التحولات التي انتابت اللغة العربية والتعرف على أدواره المختلفة في تحديث اللغة وتمكينها من استيعاب متغيرات العصر والاستجابة لمختلف تحدياته التصويرية واللغوية . 
وبدوره، قدم د. محمد لطفي اليوسفي ورقة بعنوان "اللغة العربية والإعلام والحب القاتل"، ودارت حول إلحاح البعض على أن وسائل الإعلام توهم في الظاهر بأنها تخذل اللغة العربية وتسهم في تعطيل قدراتها، والحال أنها ظلت منذ نشأة الصحافة العربية وظهور القنوات الفضائية في ما بعد توسع من دائرة انتشار اللغة العربية وتخدمها. وركز في ورقته على كشف المغالطات التي ما فتئ أصحاب التصور الصفوي للغة يكرسونها ويروجونها بحجة الدفاع عن اللغة وهم يقومون بتنفير الأجيال من اللغة العربية. 
ومن جانبه، تعرض الإعلامي جميل عازر إلى معايير الإعلاميين في القنوات الإخبارية والأسس التي يقوم عليها .. موجها في بداية ورقته الشكر إلى وزارة الثقافة على دورها في الحفاظ على اللغة العربية، والحرص على حمايتها، في ظل التقنيات الحديثة. 
وشدد على ضرورة أن يكون الاعلاميون ملمين بالمعايير المهنية كأحد شروط اختيارهم للعمل في العمل الاعلامي، والالمام بهذه المعايير وكيفية استغلالها في جميع مراحل نقل الخبر، وصولا الى المتلقي. 
وشدد على أهمية المام الاعلاميين بمتطلبات السياسة التحريرية للوسيلة الاعلامية والتزام ميثاق الشرف الصحفي ، والتمتع بالحس الصحفي، ومراعاة قواعد اللغة من حيث بيئتها وتراكيبها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة للغة العربية في الأعلام خلال فعاليات مهرجان الجزيرة ندوة للغة العربية في الأعلام خلال فعاليات مهرجان الجزيرة



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates