صناعات السينما الكبرى بالعالم تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة
آخر تحديث 11:46:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صناعات السينما الكبرى بالعالم تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صناعات السينما الكبرى بالعالم تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة

دبي ـ وكالات

كشفت إدارة مهرجان أبوظبى الدولى لأفلام البيئة والذى يقام تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية خلال الفترة 20 وحتى 25 إبريل الجارى عن اختيار مشاركة 49 فيلماً من كل قارات العالم فى مسابقات المهرجان الثلاث للأفلام الطويلة والقصيرة وأفلام البيئة من الإمارات، وفى برنامج عروض خاصة فى سهرات المهرجان، وذلك إلى جانب الأفلام التى تعرض فى إطار المحاضرات وورش العمل.أفلام المهرجان تتنوع بين الروائية والتسجيلية والتشكيلية، وتم اختيارها من بين 170 فيلماً تقدمت إلى المهرجان من الإنتاج الحديث، وكلها تعرض لأول مرة فى الشرق الأوسط، وبحضور جميع المخرجين والمخرجات.واستقطب المهرجان أفلامه من 33 دولة منها كل صناعات السينما الكبرى فى العالم فى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا والهند والصين واليابان، إلى جانب سلوفاكيا ورومانيا وهولندا وبلجيكا والدانمرك والنرويج وكرواتيا وإستونيا وصربيا والبوسنة والهرسك من أوروبا، وتركيا وتايوان وإيران وبنجلاديش وتايلاند من آسيا، وكولومبيا وبوليفيا من أمريكا الجنوبية.ومن الدول العربية الأفريقية مصر، والدول العربية الآسيوية لبنان والأردن، ومن دول الخليج سلطنة عمان وقطر والكويت، والإمارات فى المسابقة الخاصة للأفلام الإماراتية.ويعرض فى مسابقة الأفلام الطويلة الفيلم المصرى "دبايوا" للمخرج سعد هنداوى، وتدور قصة الفيلم حول قبيلة "البجا" فى شرق السودان، و"دبايوا" تعنى "هل أنت فى أمان"، ويلخص هذا العنوان خوف القبيلة من الغرباء بسبب ثراء المنطقة بالمعادن.وفى مسابقة الأفلام القصيرة يأتى الفيلم اللبنانى الإيطالى المشترك "فاء" للمخرجة رولا شمس، وهو فيلم يتأمل مشاكل البيئة وعلاقتها بالحياة الإنسانية، أما الفيلم القطرى "8 مليار" للمخرج رضا مقدسى، ويشير إلى عدة قضايا خطيرة تواجه بعض دول منطقة الشرق الأوسط بداية من قضية الاكتظاظ السكانى العالمية إلى قضايا شخصية أخرى مثل الإنكار، والتوقعات التى لا يمكن تحقيقها، كما يتناول الفيلم قصة زوجين مغتربين فى مدينة الدوحة واللذين يكتشفان بأنهما ليسا تائهان فقط فى ثقافة أخرى بعيداً عن موطنهما وأنهما تائهان فى عزلتهما الخاصة. ويتناول الفيلم العمانى "السدود فى سلطنة عمان" للمخرج على منصور، السدود وينابيع المياه فى السلطنة، فى حين تدور قصة الفيلم الكويتى "الحياة من دون ألوان" للمخرجين عبدالله الكندرى وهدى محمود، حول المشكلات البيئية التى واجهت الحيد البحرى المرجانى والذى ضرب سواحل منطقة الخليج العربى عام 2010، وكيف تفقد الشعب المرجانية ألوانها بالتدريج نتيجة التلوث، ويقدم الفيلم العديد من الاقتراحات الخاصة بكيفية زيادة الوعى حول أهمية المرجان فى المنطقة. كما يقدم حفل برنامج العروض الخاصة فى إطار سهرات المهرجان بأفلام عربية منها الفيلم المصرى "الصحراء البيضاء"، للمخرج جابريل ميخائيل والذى يتناول الظواهر الطبيعية الجميلة لمنطقة الصحراء الغربية بمصر، أما الوثائقى الأردنى "الشمس وطاقة المستقبل"، يتحدث عن الطاقة الشمسية وأهميتها فى حياتنا ودورها فى الحاضر والمستقبل كطاقة بديلة يمكننا من خلالها توليد الكهرباء، وذلك من خلال سيدتين بدويتين التحقن بدورة فى الهند للتدريب على تركيب اللواقط الشمسية وتشغيلها بما يُمكًنهما من تخزين الطاقة الشمسية وتحويلها لكهرباء تضىء المنازل.كما يتضمن برنامج العروض الخاصة فيلم "شمبانزى" والذى يدور حول يوميات القرد الصغير "أوسكار"، الذى فقد أمه فى الغابة، ليعيش وحيداً فى محيط شديد الخطورة، قبل أن ينضم إلى مجموعة أخرى من القرود، وكذلك فيلم "القطط الأفريقية"، والذى يقدم يوميات مجموعة صغيرة من النمور الأفريقية الصغيرة، وهى تخطو خطواتها الأولى.يذكر أن مهرجان أبوظبى الدولى لأفلام البيئة هو الأول فى منطقة الشرق الأوسط المعنى بأفلام البيئة، وتنظمه شركة الإنتاج الإعلامى "ميديا لاب"، وتستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبى على مدار ستة أيام خلال الفترة من 20 إلى 25 إبريل 2013.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعات السينما الكبرى بالعالم تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة صناعات السينما الكبرى بالعالم تشارك فى أبوظبى لأفلام البيئة



تألّقت بتسريحة الشعر المرفوع من الأمام والمنسدل من الخلف

كيت ميدلتون تتألَّق بفستان مِن اللون الأصفر في الحجر الصحي المنزلي

لندن - صوت الإمارات
تواصل دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى جانب الأمير وليام توجيه رسائل الدعم للعاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة فيروس كورونا حول العالم، وفي أحدث إطلالة لها، وجّهت كيت تحية إلى عمال الخطوط الأمامية في استراليا من خلال فيديو تم نشره اليوم لشكر أولئك الذين يعملون بلا كلل ويخاطرون بأرواحهم خلال تفشي فيروس كوفيد19. أعادت كيت ارتداء فستان باللون الأصفر من ماركة Roksanda، يبلغ ثمنه £900، كانت قد تألقت به للمرة الأولى في العام 2014 خلال زيارة سيدني، لتعود وتطلّ به بعد سنتين خلال المشاركة في إحدى مباريات دورة ويمبلدون. وتميّز هذا الفستان الأصفر الأنيق بقصته الضيقة مع الياقة بقصة مربّعة. وتثبت كيت من خلال إطلالاتها أهمية الإستثمار باختيار أزياء خالدة تبقى رائجة مهما تبدّلت الصيحات ويمكن التألق بها بمرور السنوات، وهذه إستراتيجية تشتهر بها م...المزيد

GMT 10:25 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
 صوت الإمارات - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 صوت الإمارات - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 13:20 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 14:09 2020 الثلاثاء ,26 أيار / مايو

الخميس.. "هملت يستيقظ متأخرا" في ثقافة المحلة

GMT 05:26 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

انتحار لاعب صربي سابق برصاصة في الرأس

GMT 05:27 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

لا ليجا» تكشف عن إصابة 5 لاعبين بفيروس كورونا

GMT 05:50 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

إصابتان بفيروس كورونا في فريق هال سيتي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates