فرقة التنورة تواصل عروضها في وكالة الغوري
آخر تحديث 01:34:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فرقة "التنورة" تواصل عروضها في وكالة الغوري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فرقة "التنورة" تواصل عروضها في وكالة الغوري

القاهرة - محمد علوش

في إطار سياسة قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة المهندس محمد أبو سعدة  في الحفاظ على الفنون والتراث الشعبي وإتاحة الفرصة أمام فرق الفنون الشعبية بكل أنواعها. تواصل فرقة التنورة التراثية تقديم عروضها في الثامنة مساء السبت والإثنين والأربعاء من كل أسبوع في مركز إبداع "وكالة الغوري" التابع للصندوق، إذ تقدم الفرقة عرضها بمصاحبة الآلات الموسيقية الشعبية "الربابة - السلامية - المزمار- الصاجات – الطبلة" كما يقوم بالغناء بمصاحبة الرقص، منشد شعبي يعتمد على التلقائية والإنشاد الديني، وتعتمد عناصر الرقص في الفرقة على راقص التنورة "اللفيف" والراقصين "الحناتية" الذين يرقصـون بآلـة الإيقاع "المزهر". وتتميز رقصة التنورة الصوفية بطابع خاص فريد، ينبع من الحس الإسلامي الصوفي الذي له أساس فلسفي ودلالي يرجع في جوهره إلى المفهوم المولوي القائل بأن "الحركة في الكون تبدأ من نقطة وتنتهي عند ذات النقطة، وأن الحركة لذلك تكون دائرية، وعندما يدور راقص التنورة "اللفيف" حول نفسه، فكأنه الشمس يلتف حوله الراقصون "الحناتية" وكأنهم الكواكب، أما الغناء المصاحب، فهو الدعاء إلى الله ومديح النبي محمد صلى الله عليه وسلم والأولياء الصالحين وبعض الأغاني والمواويل عن موضوعات شعبية تدور حول الصداقة والسلام والكرم والمحبة والحكمة بين الناس". يذكر أن فرقة "التنورة" هي إحدى فرق الهيئة العامة لقصور الثقافة "وزارة الثقافة" مصر، تكونت في شباط/فبراير العام 1988 في مقر قصر الغورى للتراث وتقدم عروضها بصفة دورية طوال العام. كما شاركت في معظم المناسبات الوطنية داخل جمهورية مصر العربية، وشاركت وتشارك في برنامج التبادل الثقافي الخارجي والمهرجانات الدولية.    

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقة التنورة تواصل عروضها في وكالة الغوري فرقة التنورة تواصل عروضها في وكالة الغوري



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates