ألمانيا تسجل فائضا تجاريا في يوليو
آخر تحديث 00:36:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ألمانيا تسجل فائضا تجاريا في يوليو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ألمانيا تسجل فائضا تجاريا في يوليو

زادت الصادرات الألمانية في يوليو
القاهرة ـ واس

قالت صحيفة "إنترناشونال بزنس تايمز" الإلكترونية الأمريكية إنه رغم المخاوف الناجمة عن الأزمة السياسية الحالية في روسيا وأوكرانيا، سجلت ألمانيا فائضا قياسيا في صادراتها في شهر يوليو الماضي.
وذكرت الصحيفة أن ألمانيا هي أكبر شريك تجاري لـ روسيا في عموم أوروبا، مضيفة أنه مع الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على تصدير العديد من السلع التقنية الخاصة به إلى موسكو، بدا الاقتصاد الألماني، ومن بينه قطاع الصادرات القوي، لديه قابلية للتراجع في النمو.
ومع ذلك، تشير الأرقام الجديدة إلى أن قطاع الصادرات الألماني جاء أقوى مما توقع الكثيرون. وفي يوليو، سجل القطاع فائضا تجاريا بقيمة 22.2 مليار يورو، حيث زادت الصادرات بنسبة 4.7% إلى ما إجمالي قيمته 98.2 مليار يورو، بزيادة عن التوقعات التي أطلقها المحللون والذين تنبأوا بنمو معتدل بنسبة 0.7% تقريبا.
أكبر شحنة صادرات شهرية
وجاءت الصادرات مرتفعة بنسبة 8% عن مثيلتها في شهر يوليو من 2013، ما جعل هذا هو أكبر شحنة صادرات شهرية سجلتها ألمانيا على الإطلاق، كما يشير في الوقت ذاته إلى عودة الناتج المحلي الإجمالي الضعيف للبلاد من الربع الثاني هذا العام عندما هبط بنسبة 0.2%.
ويعد هذا هو الانكماش الأول من نوعه الذي تشهده ألمانيا منذ نهاية العام 2012. وقد حذر محللون في أغسطس المنصرم من أن الأسوأ لم يأت بعد؛ فقد وصل مستوى الثقة في مناخ الأعمال الألماني إلى أدنى مستوى له مع الفزع الذي تسلل إلى المستثمرين من تداعيات الموقف المتغير باستمرار في منطقة الشرق الأوسط على الاقتصاد الألماني.
وفي السياق ذاته، أظهرت الإحصاءات الصادرة من "ديستاتيس"Destatis، مكتب الإحصاءات المركزي في ألمانيا، ارتفاع الصادرات الألمانية إلى دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 9.6%، وإلى الدول الأعضاء في منطقة العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" بنسبة 6.2%، رغم تراجع مستويات الاستهلاك في المنطقة.
وفي الوقت ذاته، قفزت الصادرات الألمانية المتجهة إلى باقي دول العالم بنسبة 15.9%.

وفي النصف الأول من العام، هبطت الصادرات الألمانية إلى روسيا بنسبة 15.5%، وفقا لبيانات "ديستاتيس"، حيث أثرت العقوبات المشتركة بالسلب على قطاع السيارات الذي فقد ما نسبته 24.4% من حجم صادراته إلى روسيا خلال الفترة ما بين يناير ويونيو.
ايجابيات تحسن الاقتصاد
ويعول المحللون على أن أي تحسن اقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية سوف يساعد على تحسن الصادرات الألمانية.
وفي هذا الصدد، قال جوهانز ماير، الخبير الاقتصادي في مؤسسة "بايرن إل بي" BayernLB: "النمو في الاقتصاد الأمريكي سوف يكون له دور إيجابي أيضا".
وكانت البيانات الصادرة مؤخرا قد أظهرت أن الاقتصاد الألماني انكمش خلال الربع الثاني بعدما تراجع استثمارات الشركات ونمو الصادرات بشكل بطيء.
وقال مكتب الإحصاءات إن إجمالي الناتج المحلي انخفض بواقع 2ر0 % في الثلاثة شهور حتى نهاية يونيو بعدما ارتفع بواقع 0.7 % في الربع الأول، مؤكداً البيانات التي صدرت أوائل الشهر الجاري.
وعزا مكتب الإحصاءات ومقره فيسبادن أحد أسباب الانكماش في بداية الربع الأول إلى "الطقس المعتدل بشدة". ولكن قال: "الاقتصاد الألماني يفقد الزخم".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تسجل فائضا تجاريا في يوليو ألمانيا تسجل فائضا تجاريا في يوليو



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - صوت الامارات
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 صوت الإمارات - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 05:59 2020 الجمعة ,22 أيار / مايو

ليفربول يجد بديل أليسون في تركيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates