الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف
آخر تحديث 21:18:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف

روما ـ أ.ش.أ

حددت الحكومة الإيطالية يوم عيد الميلاد للانتهاء من إصدار قانون (التقشف) الاستقرار الاقتصادي والمالي، الذي أثار سجالات وخلافات واسعة في أوساط القوى السياسية والمجتمع. وأعلن وزير العلاقات مع البرلمان داريو فرانشيسكيني توقيتات حكومته لطلب ثقة مجلس النواب الإيطالي، لتمرير جميع مواد وتدابير القانون، بعد موافقة لجنة الموازنة فيه على النص النهائي للمشروع، وعقب تمريره في المجلس سيُطرح أمام أعضاء مجلس الشيوخ للقراءة الثانية والتصويت عليه للانتهاء منه بشكل نهائي ليصبح قانوناً للتنفيذ يوم الإثنين المقبل. وأثارت أنباء حسم الموقف من النص النهائي لمشروع القانون وإعلان بنوده الأساسية ردود أفعال رؤوساء بلديات المدن الإيطالية، إذ اعتبروا القانون تهديداً لموارد إداراتهم المالية، وعارضوا إجراء التخفيضات التي يتسبب بها القانون لميزانيات البلديات، وطلبوا لقاءً عاجلاً بالرئيس جورجو نابوليتنانو لبحث الأمر. وهاجم الاتحاد العام للصناعات الإيطالية بنود القانون المطروح للتصويت في البرلمان الإيطالي، واعتبروها ضئيلة التأثير والفعل في واقع الاقتصاد الإيطالي. يذكر أن الكثير من مواد مشروع القانون تعرضت إلى تعديلات وأدخلت مواد أخرى خلال المداولة في لجنة الموازنة في مجلس النواب الإيطالي، واستغرق ذلك وقتاً طويلاً نسبياً. ومن بين أبرز التوجهات التي تضمنتها مواد مشروع قانون الاستقرار المالي والاقتصادي إنشاء صندوق خاص لتخفيض العبء الضريبي بمعدل متساوٍ بالنسبة للعمال والشركات، وسيتم تمويله بشكل أساس، من التوفير الذي ستضمنه سياسة إعادة النظر بالنفقات. وأعفى مشروع القانون المباني الريفية من ضريبة العقار، ورصد مبلغ 950 مليون يورو للفترة 2014 – 2020 لحماية 17 ألفاً من الذين فقدوا أعمالهم ورواتبهم التقاعدية، لأنهم أُحيلوا على التقاعد في ضوء قواعد سابقة، عُدّلت خلال فترة حكم رئيس الوزراء الأسبق ماريو مونتي. كما تضمن مشروع قانون الاستقرار تدابير وإجراءات تتناول تسهيلات ضريبية، وتمويلات وتحديداً لنسب ضرائب وخلق ضرائب جديدة لتوفير موارد تغطّي نفقات يستوجبها القانون نفسه، وقطاعات وفئات مختلفة في ميادين العمل والإنتاج والخدمات المالية والاجتماعية في إيطاليا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف الحكومة الإيطالية تطلب ثقة البرلمان لتمرير قانون التقشف



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد - صوت الامارات
تشتهر اطلالات الملكة ليتيزيا بالرقي والاناقة،  التي تخطف بها الأنظار في كل المناسبات التي تشارك فيها، وفيروس كورونا لم يمنع ملكة إسبانيا من أن تتألق بتصاميم كلاسيكية وعملية خلال نشاطاتها في الفترة الأخيرة خصوصاً مع بدء التخفيف من الإجراءات المشددة التي اتخذتها البلدان حول العالم وبدء عودة الحياة الى ما يشبه طبيعتها وبشكل تدريجيّ، وفيما يلي هي تعرض اجمل اطلالات الملكة ليتيزيا في فترة الحجر المنزلي. الملكة ليتيزيا تعشق تصميم البدلة التي تختارها في عدد من المناسبات. وفيما كانت تختار البدلة بالألوان مثل الأحمر والزهري، تميل في الفترة الأخيرة إنتقاء أزياء بدرجات ألوان كلاسيكية أكثر مثل الأسود والرمادي والأبيض. تألقت الملكة ليتيزيا ببدلة كلاسيكية من مجموعة Hugo Boss، كما خطفت الأنظار بعدد من تصاميم البلايزر، واحدة ...المزيد
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل المعالم في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 03:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أروع المناطق الطبيعية حول العالم
 صوت الإمارات - تعرف على أروع المناطق الطبيعية حول العالم

GMT 10:37 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

الفيفا يذكر محمد صلاح بإنجاز ٢٠١٨
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates