تجدد آمال منطقة اليورو ومخاوف تتعلق ببريطانيا
آخر تحديث 00:21:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تجدد آمال منطقة اليورو ومخاوف تتعلق ببريطانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تجدد آمال منطقة اليورو ومخاوف تتعلق ببريطانيا

لندن ـ وكالات

ظهرت دلائل متفرقة في شهر ديسمبر على أن منطقة اليورو ربما تكون تجاوزت الأسوأ في تراجعها الاقتصادي لكن استطلاعات شملت شركات أظهرت أن الاقتصاد البريطاني عاد للانكماش في الأشهر الأخيرة من عام 2012. وأظهرت مؤشرات مديري المشتريات التي تقيس نشاط ألوف الشركات على مستوى العالم أنباء متضاربة من أوروبا. واندهش الاقتصاديون على وجه الخصوص من أنباء عن تراجع مؤشر مديري المشتريات في بريطانيا إلى 48.9 في ديسمبر من 50.2 في الشهر السابق لينزل عن مستوى 50 الذي يفرق بين النمو والانكماش لأول مرة في عامين. وتقول شركة ماركت صاحبة المؤشر إن البيانات تشير إلى انكماش الاقتصاد البريطاني 0.2 % في الربع الأخير من 2012 وهو انخفاض أكبر قليلا من أغلب توقعات القطاع الخاص الأخرى. وسجل المؤشر المجمع لمنطقة اليورو أعلى مستوياته منذ مارس مرتفعا إلى 47.2 في ديسمبر من 46.5 في نوفمبر ولكنه ظل دون مستوى 50 للشهر الحادي عشر على التوالي. من جهة أخرى أعلن الاتحاد الأوروبي أنه لن يتعامل برفق مع باريس بشأن تطبيق برنامج التقشف بغض النظر عن العجز الاقتصادي الذي يعانيه الاقتصاد الفرنسي. وأعلن الاتحاد الأوروبي من مقره في بروكسل أنه يرفض التكهنات التي تشيع أن هناك اتفاقا على منح باريس فسحة زمنية أكبر للبدء في برنامج التقشف الفرنسي. وبهذا تواجه الحكومة الفرنسية تحديات هائلة وعليها أن تحدد موقفها من الإجراءات المقترحة أوروبيا. ورفض المتحدث باسم مفوض العملة الأوروبي أولي رين التكهنات التي ترددت عن وجود اتفاق بمنح فرنسا عاما إضافيا قبل بدء تطبيق برنامج التقشف. وقال رين: أعلنت فرنسا التزامها بالتخلص من العجز المالي فيها، وأشدنا بهذا الالتزام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجدد آمال منطقة اليورو ومخاوف تتعلق ببريطانيا تجدد آمال منطقة اليورو ومخاوف تتعلق ببريطانيا



فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates