الهيئات الاقتصادية اللبنانية تستعد للتحرك رفضًا للسلسلة الجديدة للرواتب
آخر تحديث 12:58:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الهيئات الاقتصادية اللبنانية تستعد للتحرك رفضًا للسلسلة الجديدة للرواتب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الهيئات الاقتصادية اللبنانية تستعد للتحرك رفضًا للسلسلة الجديدة للرواتب

بيروت ـ جورج شاهين

تستعد الهيئات الاقتصادية في لبنان للتحرك رفضًا لإقرار السلسلة الجديدة للرتب والرواتب في القطاع العام، والتي تنعكس تلقائيًا على القطاعات الاقتصادية والمؤسسات التربوية والاقتصادية الخاصة بالإعلان عن تحرك كبير رفضًا لإحالة السلسلة من مجلس الوزراء إلى مجلس النواب. ويتزامن التحرك مع سعي هيئة التنسيق النقابية الهيئة التي تضم ممثلين عن مختلف القطاعات النقابية والهيئات الرسمية للموظفين للاعتصام الاثنين المقبل لمواكبة الجلسة الخاصة لمجلس الوزراء في السلسلة سعيًا وراء تحديد مواردها المالية. وعقدت الهيئات الاقتصادية اجتماعا الأربعاء في مكتب رئيسها الوزير السابق عدنان القصار، وقررت عقد مؤتمر صحافي الاثنين في فندق فينيسيا، لإعلان المواقف في ما خص سلسلة الرتب والرواتب ورفع الحد الأقصى للكسب الخاضع لاشتراكات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. وقالت مصادر الهيئآت الاقتصادية أن الاجتماع شهد حماوة بالغة بين ثلاثة مواقف: - واحد متشدد يريد السير  إلى النهاية في رفض رفع السلسلة إلى مجلس النواب، وهو ما يمثله من يسمون صقور الهيئات، ويلوح بتحرك تصعيدي على الأرض، قد يصل إلى إعلان الإضراب كخطوة أولى، ويعطي مثلًا على موضوع ضرب القطاع الخاص بعد الانكماش الاقتصادي الذي تشهده كل القطاعات الإنتاجية، ما قرره مجلس الوزراء برفع الحد الاقصى للكسب الخاضع للاشتراكات. -أما الموقف الآخر فكان بين الرفض والتصعيد، وهو ما يطلق عليه بالحمائم، ويطرح تهدئة الأمور وعدم السير في مواقف محرجة للحكومة تدفعها إلى ترك الحبل على غاربه وتصل الأمور إلى ما لا تحمد عقباه. - أما من يسمون بالوسطيين فيريدون البقاء على موقف رفض السلسلة والتلويح بالموقف كهزة عصا، ليس أكثر. -وستسبق المؤتمر الصحافي مشاورات مكثفة بين الأطراف الثلاثة، وصولًا إلى قاسم مشترك، على أن تعلن في المؤتمر المواقف المشتركة، ومن ثم تتخذ المواقف التصعيدية إذا رفعت السلسلة إلى مجلس النواب، أولها إعلان الإضراب ومن ثم يتدرج التصعيد وفق ما يستجد من خطوات حكومية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيئات الاقتصادية اللبنانية تستعد للتحرك رفضًا للسلسلة الجديدة للرواتب الهيئات الاقتصادية اللبنانية تستعد للتحرك رفضًا للسلسلة الجديدة للرواتب



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates