استمرار أزمة مساهمة البحيرة وتضامُن سياسي مع العاملين
آخر تحديث 01:09:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استمرار أزمة "مساهمة البحيرة" وتضامُن سياسي مع العاملين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - استمرار أزمة "مساهمة البحيرة" وتضامُن سياسي مع العاملين

الإسكندرية ـ هيثم محمد

  تواصلت أزمة العاملين في شركة مساهمة البحيرة  والمتمثلة في المشاكل المالية والإدارية التي تتعرض لها الشركة حيث إنه لم يتم صرف مرتبات العاملين في الشركة للشهر الخامس على التوالي . وأصدر كل من حزب "الدستور" و"مصر القوية" وحركة "شباب 6 أبريل"  الجبهة الديموقراطية  بيانات للتضامن مع مطالب العاملين في الشركة ومساندتهم لهم في حل أزمتهم، وقالت حركة شباب "6 أبريل" في بيان لها إن "شركة مساهمة البحيرة" تتعرض  إلى مظاهر فساد عديدة منذ عهد المخلوع حيث بدأ الفساد منذ العام 1998 الماضي لبداية الخصخصة فتعرضت الشركة لبيع أراضيها إلى كبار  المسؤولين في الدولة بأسعار  رمزية وبناء منتجعات لأعضاء الحزب الوطني على أراضي الشركة. وأضاف البيان أن الشركة لم تتخلص من الفساد بعد ثورة الخامس والعشرين من كانون الثاني /  يناير العام 2011 الماضي حيث ظل الفساد من مجلس الإدارة والتنظيمات جميعها في الشركة كما هو . وتابع " الكارثة الحقيقية التي تواجهها الشركة الآن هي محاولة بيع أصول الشركة الثابتة لصالح البنك، وعلى حسب شهادة العمال أن الشركة تمتلك 47 فداناَ على مستوى الجمهورية ومجلس الإدارة يحاول بيع 25 فداناَ  أي أكثر من نصف الشركة وذلك للحصول على نسبتهم من البيع وهي 3% ". فيما أعلن حزب "الدستور" تضامنه الكامل مع مطالب عمال شركة مساهمة البحيرة وتأييده لاعتصامهم السلمي الذي بدأ منذ الأحد الماضي، للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ خمسة أشهر وتنفيذ قرار رئيس الوزراء السابق كمال الجنزوري رقم 109 بتاريخ  22 كانون الثاني / يناير 2012 الماضي بعودة الشركة إلى القطاع العام، وإسناد أعمال لديها حتى تتمكن من تغطية نفقاتها ومستحقات العاملين بها، وإقالة مجلس الإدارة الذي أثبت فشله وتولية المنصب لمن يدركون جيداَ طبيعة أعمال الشركة ووقف بيع أصول الشركة، وبالتحقيق في قضايا الفساد والبلاغات المقدمة أمام نيابة الأموال العامة. ودان الحزب ما قامت به الأجهزة المسؤولة ووزارة الداخلية الخميس الماضي ، من محاولة إرهاب العمال من خلال محاصرتهم بعشرات العربات ومئات الجنود التابعين للأمن المركزي خلال المؤتمر الصحافي الذي دعوا له لنشر قضيتهم بالتنسيق مع عدد من الأحزاب والقوى الثورية، مؤكداَ رفضه لعودة أساليب النظام السابق من استخدام وزارة الداخلية لقمع المواطنين والعمال لإرهابهم ومنعهم من المطالبة لحقوقهم. وفي السياق ذاته أعلن حزب مصر القوية تضامنه مع مطالب العمال قائلاَ أن قضية العاملين لم تلقى الاهتمام الرسمي من قبل أجهزة الدولة، لافتاَ إلى أن اعتصام البنك المركزي في الإسكندرية لم يكن الأول من نوعه للعاملين .وطالب الحزب الحكومة بضرورة حل مشاكل العاملين وصرف رواتبهم المتأخرة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استمرار أزمة مساهمة البحيرة وتضامُن سياسي مع العاملين استمرار أزمة مساهمة البحيرة وتضامُن سياسي مع العاملين



يبرز بشكل ساحر عندما ترتديه في ساعات النهار

اختاري الفستان الأحمر بأسلوب الملكة رانيا

عمان - صوت الامارات
من الألوان الأحب على قلب الملكة رانيا، اللون الأحمر الذي يبرز بشكل ساحر ومتألق عندما ترتديه في ساعات النهار، أو خلال تنسيقه مع الألوان الأخرى بأسلوي مميز من خلال التصاميم الواسعة والمحتشمة التي تليق بالملكة. شاهدي تألق اللون الأحمر عندما ترتديه الملكة رانيا وتعلّمي كيفية تنسيقه للحصول على إطلالة استثنائية. موضة الفستان الحريري الفاخر والأحمر بأسلوب الملكة رانيا لا تتردّد الملكة رانيا باختيار الفساتين الحمراء خصوصًا بالتدرجات القوية والملفتة للنظر، واللافت أنها اختارت هذه التصاميم الواسعة ونسّقتها مع الأقمشة البيضاء التي تبرز أسفل الركبة.  كما تتألق الملكة رانيا بالفستان الأحمر الحرير الذي يبرز من خلال أقمشة الساتان المشرقة واللماعة التي تنسدل بطبقات إضافية خلف التصميم، ونسّقته مع الحذاء الأزرق الجريء بشكل متموج...المزيد

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تشيلسي يسخر من مشوار برشلونة في دوري الأبطال

GMT 21:09 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

نادي يوفنتوس يعلن تعاقده مع دي ليخت

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 15:14 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

أتلتيكو مدريد يقترب من ضم المهاجم جواو فيلكس "
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates