انتفاضة جماهير الأهلي والزمالك
قوات الأمن الإيرانية تشتبك مع محتجين في مدينة مريوان غربي البلاد وكالة أنباء فارس: اعتقال نحو ألف شخص في الاحتجاجات خلال يومين الحريري: قدمت مقترحات بأسماء من المجتمع المدني لتشكيل الحكومة ومنها القاضي نواف سلام وقوبلت بالرفض الحريري: سياسة المناورة والتسريبات التي ينتهجها التيار الوطني الحر هي سياسة غير مسؤولة مقارنة بالأزمة الوطنية الكبرى التي تمر بها البلاد سعد الحريري: التيار الوطني الحر يمعن في تحميلي مسؤولية سحب محمد الصفدي اسمه كمرشح لتشكيل الحكومة اللبنانية وهذه وقائع كاذبة واتهامات باطلة الحريري: جبران باسيل هو من اقترح وبإصرار اسم الصفدي لتشكيل الحكومة الإعلام الرسمي الإيراني: مقتل رجل أمن في أحداث مدينة كرمانشاه وسائل اعلام عراقية: ميليشيات مسلحة تختطف محامين ناشطين في الاحتجاجات موعد مباراة منتخب مصر أمام جزر القمر بتوقيت القاهرة طارق مؤمن: حققت حلم الطفولة بالفوز بـ بطولة العالم للإسكواش وعمرى 31 عاما
أخر الأخبار

انتفاضة جماهير الأهلي والزمالك

انتفاضة جماهير الأهلي والزمالك

 صوت الإمارات -

انتفاضة جماهير الأهلي والزمالك

بقلم : خالد الإتربي

حينما تعلو الأصوات التشاؤمية في حناجر الجماهير، ويزداد سخطهم من الأوضاع المتردية، ويزداد التناحر فيما بين جماهير الأهلي والزمالك، يظهر دور الأقلام النقية التي افلتت بحبرها من هيمنة براثن السبوبة، لتعيد الأمور إلى نصابها الطبيعي، وتبث الأمل في نفوسهم من جديد، وهو أمر ليس هينا بالمناسبة.

بدون " لف ودوران " ابتعدت لفترة عن الكتابة النقدية، لتبدد أمل التغيير بداخلي، لشعوري بأن الكلام لايجدي نفعا مع أشخاص تزداد قوة ونفوذ، مع زيادة انتقادهم وسقطاتهم مثل مرتضى منصور.

قلبت جماهير الأهلي والزمالك معادلة بأننا صناع الأمل، وقدموا لأمثالي الترياق للنهوض من حالة العزلة التي فرضوها على أنفسهم، بعزفهم سيمفونية رائعة، من العقلانية في التصرف، وانتقاد السلبيات في أنديتهم، وهو مالم يحدث في أوقات سابقة إلا في مرات نادرة.

راقبت جماهير الزمالك وهي تعترض على ما وصل إليه فريق الكرة من تردي، ليس لأسباب فنية ولكن بسبب تدخلات رئيس النادي، وهو أمر مخالف لما كانوا عليه بعدما صدقوا ما أطلقه على نفسه بأنه درع وسيف.

تابعت الجماهير وهي تتهم مرتضى بأنه بات  السيف المسلط على ناديهم بتصرفاته العجيبة، تابعت انتفاضتهم الرافضة لهجومه على رموز النادي، وعلى أبنائه أمثال حازم إمام وأحمد سليمان وغيرهم.

إعجابي بموقف " القطاع الكبير" من جماهير الزمالك، بعيد تماما عن موقفي المعروف والرافض لوجود مرتضى منصور من الأساس في منصبه  لعدم جدارته به، وإنما إعجاب بوعيهم الكبير ومواجهة الحقيقة، بدلا من المواربة والهروب من الأسباب الحقيقة، وهو مادفع مرتضى نفسه، للهجوم على الجماهير انفسهم، وتحديهم بأعضاء الجمعية العمومية.

موقف جماهير الأهلي لا يختلف كثيرا، حينما انفجروا في وجه حسام البدري المدير الفني بسبب تصرفه المتعجرف مع الحكم محمود عاشور خلال مباراة الإنتاج الحربي، وهجومهم عليه بسبب مكابرته  وعدم قبوله فكرة الاعتذار من الأساس ، تحت شعارات واهية، وهي عدم العقاب على " البصة " كما قال .

قطاع كبير من الجماهير اعترف بأن ماحدث لايتفق مع مبادئ الأهلي، ومنها من هاجم الحكم وهاجم البدري أيضا، ومنهم من ذهب لأبعد من ذلك وانتقد تصرف محمود طاهر رئيس النادي لعدم معاقبته لحسام البدري وسيد معوض المدرب المساعد وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة وقائد الفريق حسام عاشور، نظرا لأفعالهم المشينة تجاه الحكم.

أما عن القطاع الموافق على التجاوزات من الجماهيريين، فمن وجهة نظري يصنف لشقين الأول هو المتعصب للنادي على طول الخط دون استفادة، ولن يجدوا مننا إلا كل تقدير واحترام، من واقع أن تبجيل القناعات الشخصية مالم تضر، أما الشق الثاني، وهو المستفيد من الدفاع دون وجه حق، وهذا حقيقة سقط من نظر الكثير،  وليس له حق علينا الا الدعاء له بالهداية.

ختاما، لا اعرف سببا حقيقيا في تغيير وعي الجماهير للأفضل، ومن نرجع له الفضل في ذلك، لكن في نفس الوقت لايهمني السبب بقدر ماتهمني النتيجة على الأقل في الوقت الحالي، فالأن على الجميع ان يعمل ويجتهد، فالعيش على أمل التغيير وإن كان بطيئا، اهون كثيرا من الرضوخ للأمر الوقع والاستسلام السريع له .

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتفاضة جماهير الأهلي والزمالك انتفاضة جماهير الأهلي والزمالك



GMT 08:09 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 07:49 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 21:01 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

أسد يهدد عرش الفرعون

GMT 20:28 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

بلد خالد منتصر

GMT 01:24 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"استاد الأهلي" وعد من لا يملك

أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 01:30 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش على أعتاب العودة إلى صفوف "ميلان" الإيطالي

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 02:03 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي في مواجهة سهلة أمام أتالانتا لحسم التأهل

GMT 00:54 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 00:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 23:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 16:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء فعاليات مهرجان "المدن القديمة" بمشاركة المغرب كضيف شرف

GMT 16:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنيات جديدة تبعث جدار برلين إلى الحياة مرة أخرى بعد 30 سنة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates