خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2
مقتل 3 رجال شرطة جراء هجوم استهدف حاجزا أمنيا شمال شرق أفغانستان البرلمان التركي يبحث إقرار اتفاق من أجل تقديم {دعم عسكري} لحكومة الوفاق في ليبيا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد ان مواجهة الإرهاب تحتاج لتضافر الجهود الدولية كافة إيران تتصدى لهجوم إلكتروني ثانٍ في أقل من أسبوع ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن المتظاهرون في محافظة ذي قار العراقية يغلقون قاطع البهو وجسر الحضارات والنصر وشارع النهر وسط مدينة الناصرية وزارة الداخلية العراقية: القبض على 5 متهمين في إطار التحقيقات بشأن حادثة ساحة الوثبة وسط بغداد سويسرا تمنح لبنان الحق بالاطلاع على بيانات أرصدة اللبنانيين الوضع خارج عن السيطرة.. مواجهات عنيفة داخل سجن سوداني تفضي لخسائر بشرية
أخر الأخبار

خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2

خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2

 صوت الإمارات -

خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2

بقلم الحسين بوهروال

صفّق الحاضرون تحت بحرارة كبيرة رغم عدم استيعابهم على ما يبدو لمعنى هذه الفقرة القفل من الخطاب الملكي السامي وكأن الأمر لا يعنيهم والرسالة الواضحة موجهة إلى شعب آخر في زمن غير زمانهم ،ما أشبه يوم الجمعة الذي ذكرني وربما بقية المواطنين بجمعة الأمس من عام 2008 وبالضبط بمحتوى رسالة جلالة الملك إلى المتناظرين يوم 24 أكتوبر/تشرين الأوّل 2008 حين صرخ جلالته في القوم قائلًا : 

 "ومن التجليات الصارخة لاختلالات المشهد الرياضي ما تتخبط فيه الرياضة من ارتجال وتدهور ، واتخاذها مطية من بعض المتطفلين عليها للارتزاق ، او لأغراض شخصية إلا من رحم ربي ,يومها صفق الذين كانوا داخل القاعة الكبرى في قصر المؤتمرات في الصخيرات الغاص بالحرارة ذاتها وتبادل القوم البسمات ونظرات الارتياح فيما بينهم لأنهم يعتبرون أنفسهم من الفئة الناجية ، فئة " من رحم ربي " ولذلك فهم ليسوا لا متطفلين ولا مرتزقة ولا حتى ممتطين لصهوة الرياضة البريئة.
 .
تعيدنا هذه الحركات البهلوانية لهؤلاء " النجباء ، الأذكياء " إلى العصر الجاهلي لنذكر عشاق الشعر الجميل بما قالته حبيبة لحبيبها وهو زير النساء عمر بن أبي ربيعة تدعوه لتفادي إثارة انتباه أهلها الأشداء بقولها :

إذا جئت فامنح طرفي عينك غيرنا -لكي يحسبوا أن الهوى حيث تنظر.

صادق الشعب المغربي بشبه إجماع يوم الجمعة فاتح يوليو/تموز 2011 على دستور جديد ومتطور للمملكة كرّس الرياضة حقًا من الحقوق الأساسية للمواطن ولذلك كان يتعين على المعنيين بالامر اتخاذ الإجراءات والثرتيبات والتدابير والقرارات الضرورية لتفعيل مضمون الرسالة الملكية وتنفيذ توصيات المناظرة وتنزيل ما جاء به الدستور الجديد في مجال تدبير الشأن الرياضي الذي لا يمكن أن يتجاهل المتتبع لقضاياه الشائكة ان بلادنا جددت تسجيل اسمها في موسوعة (GUINES) العالمية للارقام القياسية بواسطة أكبر "كراطة", في العالم بمناسبة تنظيمنا لواحدة من أرقى منافسات كرة القدم الدولية وانظار العالم شاخصة ومركزة على بلادنا . أما الحدث الثاني فهو بلوغ شبيبتنا سن الرشد ليصبح إسمها في الهيكلة الإدارية الجديدة للرياضة الوطنية: الشباب والرياضة بينما بات الكوكب المراكشي برأسين نقلتا (تناطحهما) إلى ردهات المحاكم في وقت يتسيد فيه البطولة الوطنية نتيجة واداء لم يحقق نفس الإنجاز منذ أكثر من ربع قرن من الزمن . الكوكب - يا سادة - في أمس الحاجة إلى حكمة وحكامة ونضج وتعقل وتسامح أكثر من أية اشياء آخرى . أليست هذه بعض الإنجازات التي ينبغي أن نتباهى ونحتفل بها في انتظار الأفضل ؟ يحق لنا أن نفتخر والمغرب الحديث عرف قبل هذا التاريخ لدى متداولي كتاب ( GUINES ) العالمي بأكبر ( قصعة ) كسكس أعدها المجلس الإقليمي للسياحة في أغادير سنة 1990 بشاطئ المدينة الجميل بإشراف الوطني الكبير المرحوم عبد الرحيم بركاش الذي رفض الإقامة في نفس الغرفة مع أحد الجزائريين بمناسبة مشاركته في إحدى فعاليات المجتمع المدني التي دعت إليها واحتضنتها الولايات المتحدة وذلك لأنه لم يستسغ أن تتزعم الجزائر تدعيم الإنفصال ومرتزقتهم دون مراعاة للتاريخ أو الدين أو اللغة أو الجوار والعيش المشترك .

 وأنجزت بلادنا أكبر علم مغربي في العالم 60 ألف و78 متر مربع ، بوزن 20 طن , تم إعداده من طرف شباب مدينة الداخلة المغربية المكافحة ، هذا الشباب الذي نحييه ونحن نستعد لتخليد الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة . 

نختم هذا التذكير بما ختم به الملك محمد السادس نصره الله رسالته السامية عندما دعى يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول 2008 المعنيين بالأمر إلى تحمّل كامل مسؤولياتهم قائلا لهم جلالته : لذا ، فإننا نهيب بكافة الفاعلين المعنيين بهذا القطاع ، أن يتناولوا الموضوع ، بروح عالية من المسؤولية والجد والالتزام ، وبكثير من الطموح والتفاؤل , غايتكم المثلى الاجتهاد في بلورة أفضل السبل ، لوضع استراتيجية وطنية للرياضة المغربية . في إطار رؤية جماعية مسؤولة , عسى أن تجد هذه الدعوة الملكية آذانا صاغية لتدارك إضاعة كثير من الوقت وهدر العديد من الإمكانيات والفرص من دون أن يكلّف المعنيون بالأمر انفسهم حتى اليوم عناء القيام بوضع الاستراتيجية المطلوبة.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2 خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2



GMT 23:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

السودانية هديل أنور بطلة تحدي القراءة العربي

GMT 06:05 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أم الألعاب"..خيبة متوقعة !!

GMT 19:13 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خواطر التدريب والمدربين

GMT 08:09 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 07:49 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 02:16 2019 الأحد ,08 أيلول / سبتمبر

لقجع رصده أل VAR قبل تطبيق أل VAR

GMT 02:16 2019 الأحد ,08 أيلول / سبتمبر

لقجع رصده أل VAR قبل تطبيق أل VAR

قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل جوائز "يوتيوب"

واشنطن - صوت الامارات
خطفت النجمة العالمية باريس هيلتون الأنظار خلال حفل توزيع جوائز YouTube Streamy السنوية التاسعة، التي تكرم أصحاب أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت، الجمعة. وكان من بين الحائزين على الجوائز النجمة باريس هيلتون، المغنية الأمريكية نورمانى، واليوتيوبر تانا مونجو، اللائى قدمن مقاطع فيديو مميزة خلال العام الماضى نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم. وظهرت باريس هيلتون، البالغة من العمر 38 عاما، على السجادة الحمراء بفستان فضى قصير بدون حمالات مزين بالترتر، متدلى منه شراشيب من الترتر، مع حذاء من الكعب الأبيض، معتمدة على شعرها الأشقر المنسدل في أمواج على كتفيها . وغيرت النجمة تانا مونجو الصورة التقليدية للظهور على السجادة الحمراء، بظهورها المميز الأنيق الذي خطفت به  عدسات المصورين، حيث ظهرت مرتدية بدلة رياضية أنيقة ملونة با...المزيد

GMT 05:06 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

تكريم المهندسة منى المنصوري ضمن 4 شخصيات ملهمة في 2019
 صوت الإمارات - تكريم المهندسة منى المنصوري ضمن 4 شخصيات ملهمة في 2019

GMT 15:02 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
 صوت الإمارات - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 05:07 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

توقيف مشجع بسبب تصرف عنصري في قمة مانشستر

GMT 07:48 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

الكولومبي ألبرتو فالديراما يدعم كأس العالم للأيتام

GMT 05:56 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يتسلح براشفورد ولينجارد في قمة توتنهام

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يغري كيليان مبابي بوصافة ميسي

GMT 05:50 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أبراهام يعود لتشكيل تشيلسي أمام أستون فيلا

GMT 04:37 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

ريتشارليسون يؤكد رغبته في الاستمرار مع إيفرتون

GMT 05:18 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

عمليات تفجيرية تهدد كلاسيكو برشلونة وريال مدريد

GMT 09:49 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

الأرجنتين يواجه تشيلي في افتتاح بطولة كأس كوبا أميركا 2020

GMT 02:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

ذكرى استثنائية في انتظار صلاح في الديربي أمام إيفرتون

GMT 03:25 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

حفل تأبين الشاعر أمجد ناصر في العاصمة البريطانية

GMT 03:12 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

رئيس برشلونة يلاحق الزمن لتمديد عقد ميسي

GMT 04:47 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة ساسولو يودع كأس إيطاليا أمام فريق درجة ثانية

GMT 02:37 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أرقام مميزة تنتظر كلوب في ديربي الميرسيسايد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates