خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2

خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2

خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2

 صوت الإمارات -

خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2

بقلم الحسين بوهروال

صفّق الحاضرون تحت بحرارة كبيرة رغم عدم استيعابهم على ما يبدو لمعنى هذه الفقرة القفل من الخطاب الملكي السامي وكأن الأمر لا يعنيهم والرسالة الواضحة موجهة إلى شعب آخر في زمن غير زمانهم ،ما أشبه يوم الجمعة الذي ذكرني وربما بقية المواطنين بجمعة الأمس من عام 2008 وبالضبط بمحتوى رسالة جلالة الملك إلى المتناظرين يوم 24 أكتوبر/تشرين الأوّل 2008 حين صرخ جلالته في القوم قائلًا : 

 "ومن التجليات الصارخة لاختلالات المشهد الرياضي ما تتخبط فيه الرياضة من ارتجال وتدهور ، واتخاذها مطية من بعض المتطفلين عليها للارتزاق ، او لأغراض شخصية إلا من رحم ربي ,يومها صفق الذين كانوا داخل القاعة الكبرى في قصر المؤتمرات في الصخيرات الغاص بالحرارة ذاتها وتبادل القوم البسمات ونظرات الارتياح فيما بينهم لأنهم يعتبرون أنفسهم من الفئة الناجية ، فئة " من رحم ربي " ولذلك فهم ليسوا لا متطفلين ولا مرتزقة ولا حتى ممتطين لصهوة الرياضة البريئة.
 .
تعيدنا هذه الحركات البهلوانية لهؤلاء " النجباء ، الأذكياء " إلى العصر الجاهلي لنذكر عشاق الشعر الجميل بما قالته حبيبة لحبيبها وهو زير النساء عمر بن أبي ربيعة تدعوه لتفادي إثارة انتباه أهلها الأشداء بقولها :

إذا جئت فامنح طرفي عينك غيرنا -لكي يحسبوا أن الهوى حيث تنظر.

صادق الشعب المغربي بشبه إجماع يوم الجمعة فاتح يوليو/تموز 2011 على دستور جديد ومتطور للمملكة كرّس الرياضة حقًا من الحقوق الأساسية للمواطن ولذلك كان يتعين على المعنيين بالامر اتخاذ الإجراءات والثرتيبات والتدابير والقرارات الضرورية لتفعيل مضمون الرسالة الملكية وتنفيذ توصيات المناظرة وتنزيل ما جاء به الدستور الجديد في مجال تدبير الشأن الرياضي الذي لا يمكن أن يتجاهل المتتبع لقضاياه الشائكة ان بلادنا جددت تسجيل اسمها في موسوعة (GUINES) العالمية للارقام القياسية بواسطة أكبر "كراطة", في العالم بمناسبة تنظيمنا لواحدة من أرقى منافسات كرة القدم الدولية وانظار العالم شاخصة ومركزة على بلادنا . أما الحدث الثاني فهو بلوغ شبيبتنا سن الرشد ليصبح إسمها في الهيكلة الإدارية الجديدة للرياضة الوطنية: الشباب والرياضة بينما بات الكوكب المراكشي برأسين نقلتا (تناطحهما) إلى ردهات المحاكم في وقت يتسيد فيه البطولة الوطنية نتيجة واداء لم يحقق نفس الإنجاز منذ أكثر من ربع قرن من الزمن . الكوكب - يا سادة - في أمس الحاجة إلى حكمة وحكامة ونضج وتعقل وتسامح أكثر من أية اشياء آخرى . أليست هذه بعض الإنجازات التي ينبغي أن نتباهى ونحتفل بها في انتظار الأفضل ؟ يحق لنا أن نفتخر والمغرب الحديث عرف قبل هذا التاريخ لدى متداولي كتاب ( GUINES ) العالمي بأكبر ( قصعة ) كسكس أعدها المجلس الإقليمي للسياحة في أغادير سنة 1990 بشاطئ المدينة الجميل بإشراف الوطني الكبير المرحوم عبد الرحيم بركاش الذي رفض الإقامة في نفس الغرفة مع أحد الجزائريين بمناسبة مشاركته في إحدى فعاليات المجتمع المدني التي دعت إليها واحتضنتها الولايات المتحدة وذلك لأنه لم يستسغ أن تتزعم الجزائر تدعيم الإنفصال ومرتزقتهم دون مراعاة للتاريخ أو الدين أو اللغة أو الجوار والعيش المشترك .

 وأنجزت بلادنا أكبر علم مغربي في العالم 60 ألف و78 متر مربع ، بوزن 20 طن , تم إعداده من طرف شباب مدينة الداخلة المغربية المكافحة ، هذا الشباب الذي نحييه ونحن نستعد لتخليد الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة . 

نختم هذا التذكير بما ختم به الملك محمد السادس نصره الله رسالته السامية عندما دعى يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول 2008 المعنيين بالأمر إلى تحمّل كامل مسؤولياتهم قائلا لهم جلالته : لذا ، فإننا نهيب بكافة الفاعلين المعنيين بهذا القطاع ، أن يتناولوا الموضوع ، بروح عالية من المسؤولية والجد والالتزام ، وبكثير من الطموح والتفاؤل , غايتكم المثلى الاجتهاد في بلورة أفضل السبل ، لوضع استراتيجية وطنية للرياضة المغربية . في إطار رؤية جماعية مسؤولة , عسى أن تجد هذه الدعوة الملكية آذانا صاغية لتدارك إضاعة كثير من الوقت وهدر العديد من الإمكانيات والفرص من دون أن يكلّف المعنيون بالأمر انفسهم حتى اليوم عناء القيام بوضع الاستراتيجية المطلوبة.

 

GMT 19:25 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أحمد في ورطة؟

GMT 01:36 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

إعلام بلا أخلاق !!

GMT 01:34 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

عقدة حياتو والكامرون

GMT 21:39 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلام هو الخاسر الأكبر!!

GMT 20:44 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا صديقي العزيز

GMT 01:14 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

منتهى الغطرسة..

GMT 01:17 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

تشويش البنزرتي

GMT 23:48 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

هؤلاء الأبطال أمانة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2 خلاصات الرسالة الملكية للرياضة 2



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

ميغان ماركل تُظهر تميّزها برفقة الأمير هاري

لندن - صوت الامارات
يبدو أن جدول دوقة ساسكس مزدحمًا هذا الشهر، فبعد زيارتها منظمة "Mayhew" الخيرية لرعاية الحيوان في لندن، تألقت ميغان ماركل أثناء حضورها عرضا مسرحيا خيريا لفرقة "سيرك دو سوليه" في قاعة ألبرت الملكية يوم الأربعاء، برفقة الأمير هاري. أقرأ أيضًا:  ميغان ماركل تتألق بإطلالة صاخبة باللونين الأحمر والبنفسجي وبالطبع عند ذكر دوقة ساسكس، لا يمكن تجاهل أناقتها وجاذبيتها الخاصة، ففي أحدث ظهور لها بدت ميغان في غاية التألق بإطلالة برّاقة مستوحاة من أميرة القلوب ديانا، أبرز جمالها وأظهرت بطنها الحامل بأناقة. وتألقت ميغان (37 عامًا) بفستان طويل براق باللون الكحلي من تصميم "رولان موريه" والذي بلغ ثمنه 3400 جنيه إسترليني. ولفتت إطلالة دوقة ساسكس الأنظار، وبخاصة لأن فستانها يشبه ذلك الذي ارتدته الأميرة ديانا أول مرة أثناء ظهورها في "مسرح بورغ" في فيينا عام 1986، ثم اختارته مرة أخرى أثناء حضورها في حفلة خيرية بفندق "أوسترلي هاوس" عام 1990،

GMT 23:01 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

دار" Iseey Miyake" تستوحي مجموعتها من "الرياح" حول العالم
 صوت الإمارات - دار" Iseey Miyake" تستوحي مجموعتها من "الرياح" حول العالم

GMT 19:46 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز مميزات "سكارليت ليدي" من " فوياغز"
 صوت الإمارات - تعرف على أبرز مميزات "سكارليت ليدي" من " فوياغز"

GMT 18:02 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض قصر مميَّز في جنوب فرنسا للبيع بقيمة مليار يورو
 صوت الإمارات - عرض قصر مميَّز في جنوب فرنسا للبيع بقيمة مليار يورو

GMT 15:30 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يرى وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 صوت الإمارات - هيج يرى وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 14:10 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 صوت الإمارات - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 10:33 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُطلق مجموعة أزياء مريحة للغاية وعملية
 صوت الإمارات - ياسمين خطاب تُطلق مجموعة أزياء مريحة للغاية وعملية

GMT 23:31 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

تشوسانو تأمل أن تنضمَّ مصر الى مجلس التعاون الخليجي
 صوت الإمارات - تشوسانو تأمل أن تنضمَّ مصر الى مجلس التعاون الخليجي

GMT 05:04 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يسخر مِن تشكيلة "ليكيب" لعام 2018

GMT 11:06 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

نيكلاس بيندتنر ينفذ عقوبة جريمة اقترفها أيلول الماضي

GMT 22:34 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

راموس يشن حربًا ضد مورينيو في ريال مدريد

GMT 11:42 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"NADA G" تقدم مجموعة مجوهرات مبتكرة مصنوعة يدويًا

GMT 11:56 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

ظهور ابن رامي عياش للمرة الأولى على مواقع التواصل

GMT 17:23 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي على الروائح الكريهة من الملابس بهذه الخطوات

GMT 11:11 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

منى صلاح تكشف تحضيرها لمعرض فني من الرخام

GMT 19:00 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

"ICONS Coffee Couture" تعرف على أغرب المطاعم في دبي

GMT 16:50 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مطعم "الطائرة" في تايوان تعيش فيه أجواء التحليق دون سفر

GMT 15:27 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سيلينا غوميز تتألق في إطلالة صفراء وشعر أشقر

GMT 03:10 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

حطين يفوز على المحافظة في دوري الشباب لكرة القدم

GMT 16:14 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي فيها كل عناصر الجذب السياحي والهدوء والرفاهية

GMT 04:10 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

العطلات البرية في أفريقيا تقدم تجارب مثيرة لمحبي المغامرة

GMT 03:11 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة الرومي تبدأ جولة في السعودية لإحياء 3 حفلات كبيرة

GMT 09:54 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مطعم "Ram Inn" الإنجليزي يستقطب الزبائن بأصوات الرعب

GMT 16:08 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم المواقع العالمية تُسجل كل ما تفعله كما لو أنها تراقبك

GMT 16:00 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

نيللي كريم تودع فصل الصيف بصورة جريئة على شاطئ البحر

GMT 17:22 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مارلين هيوسن تكشف عن خطة الشركة للاستثمار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مغربية مغتصبة تحثُّ الفتيات على مقاومة الاعتداءات الجنسية

GMT 23:41 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

المصارعة راندا مرقص تحصد 30 نقطة في بطولة القتال النهائي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates