التلميذ ونجاح الأستاذ

التلميذ.. ونجاح الأستاذ

التلميذ.. ونجاح الأستاذ

 صوت الإمارات -

التلميذ ونجاح الأستاذ

بقلم : د. محمد لبيب سالم

 إذا كان التلميذ لؤلؤة فالأستاذ هو المحارة، والمحارة بدون لؤلؤة تفني بلا ذكرى.. من أجمل وأقوى وأنجح العلاقات الإنسانية على وجه الإطلاق حسب تقديري هي العلاقة بين التلميذ والأستاذ.. والعلاقة بين الأستاذ ولو كان عبداً صالحاً والتلميذ ولو كان نبياً مرسلاً علاقة رائعة تغلب عليها التساؤلات والمناقشة ويتبعها الطاعة..

 ومع أن معظم الحديث يدور عادة حول أهمية شخصية الأستاذ في تشكيل شخصية التلميذ ودفعه على التفوق، إلا أن العكس أيضاً ذو أهمية قصوى.. فشخصية الطالب وتفوقه أيضاً ذات أهمية قصوى لمساعدة الأستاذ على استمرارية تفوقه وتطوير ذاته.. وعلى التلميذ أن يلزم أستاذه وينصت إليه ويتعلم منه ليصبح أستاذاً قادراً على تعليم غيره وإن لم يقدر له أن يعلم غيره فسوف يفيد نفسه.. 

ومن أرقى العلاقات التي ذكرت بين التلميذ وأستاذه من وجهة نظري والتي أذكرها لطلابي دائماً هي العلاقة بين سيدنا الخضر (الأستاذ) وسيدنا موسى (التلميذ وهو النبي المرسل). علاقة كان الغرض منها تعلم فيها سيدنا موسى العلم والحكمة من سيدنا الخضر..

 وعلاقة سيدنا موسى وسيدنا الخضر تم تصويرها في أروع حوار في سورة الكهف ليس للحفظ ولكن للتدبر والتعلم في أمور حياتنا . { فَوَجَدَا عَبْداً مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً} سورة الكهف آية 65 – 66 – 67.  فقال موسى وكان حريصاً على العلم توّاقًا إلى المعرفة: {سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِراً وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْراً} الكهف/69..

 وكلمة الأستاذ كلمة أعجمية، دخيلة على اللغة العربية، ولم ترد في الشعر الذي يحتج به. ومن تحريف العامة أنهم يقولون: أُسْطى، وقد نشأ اللفظ من تفخيم التاء. ويعنون به الرجل الماهر في صنعته أو حرفته..

 ويقال أن التلميذ هو لفظٌ معرَّبٌ عن العبرانيةِ، أصلُه ( تَلْمِيذ)، ومعناه (متعلِّم).. وقيلَ أيضاً أنه معرَّبٌ عن غيرِها. وقد وردَ في قليلٍ من الشعرِ الجاهليِّ بالدالِ ، والذالِ ، وبحذفِها ؛ إذْ كان أصلُه أعجميًّا . ومعنى التلميذ هو الخادم عند صاحب الصنعة، المعين له.

 والعلاقة بين الأستاذ والتلميذ هي علاقة مكسب-مكسب، بمعني علاقة قصة نجاح ثنائية، إذا خفق أحد طرفيها خسر الطرف الآخر. وإذا كان للأستاذ تأثير كبير على نجاح تلميذه وتشكيل شخصيته في الحياة، فالتلميذ أيضاً له تأثير بالغ على نجاح أستاذه.. فإذا كان التلميذ ذكي ولماح وقارئ جيد ومخلص ويعمل بجدية وإبداع، فسوف يؤثر ذلك تأثيراً إيجابياً كبيراً على إفشاء روح الإيجابية والانطلاق والحيوية في روح أستاذه. فعلى التلامذة ألا يغفلوا هن مدى أهميته دورهم في نجاح الأستاذ..

 ومع أن علاقة الأستاذ بالتلميذ موجودة في معظم المجالات، إلا أن الجامعة هي المكان الأمثل والأقوى لتأصيل هذه العلاقة السامية لأن الجامعة هي الحاضنة المثلى لإنتاج المعرفة.. فليت التلميذ قبل الأستاذ يحرص على نجاح هذه العلاقة السامية ويقدسها ليس بالسلامات والتحيات والتبريكات ولكن بالعمل الجاد والمبدع والاستمرار فيه.. يحيا التلميذ ومعه الأستاذ..

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التلميذ ونجاح الأستاذ التلميذ ونجاح الأستاذ



GMT 23:41 2018 السبت ,03 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

GMT 16:14 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى
بات واضحاً أن موضة البدلات الرسمية خصوصاً التي تأتي مربعة بنقشات الكارو تعتبر آخر موضة ومن أجدد الصيحات المنتظرة هذا الموسم، واللافت تألق النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بأجمل قصات هذه البدلة المشرقة والتي اختارتها بأساليب شبابية ومتجددة. تألقت النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بصيحة جديدة حاولت اختيارها بأسلوب ساحر وملفت للنظر، فدمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن معاً. والبارز تألقها بموضة البدلة الرسمية الساحر بأقمشة الكارو العريضة باللون الرمادي مع الخطوط البيج المستقيمة. واختارت البنطلون المستقيم والواسع الذي يظهر قامتها ونسّقته مع الجاكيت العصرية التي تأتي مترابطة بأقمشة الكارو أيضاً، بالاضافة الى الحزام العريض مع القماش المنسدل من الامام. واللافت في هذه الاطلالة، اختيار النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss مع هذه البدلة الرسمية ...المزيد

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 صوت الإمارات - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 12:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 12:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 11:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 صوت الإمارات - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 18:01 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن الفائز بالكرة الذهبية قبل إعلان نتيجة التصويت

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 18:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميسي الأوفر حظًا لتتويج سادس قياسي بالكرة الذهبية

GMT 20:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

لمسة ميسي تفكك دفاع أتلتيكو وتعيد برشلونة إلى الصدارة

GMT 19:36 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سواريز: "العمل الجماعي" قاد برشلونة للفوز على أتلتيكو

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 07:06 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 20:40 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 06:30 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مارداونا مرشح لقيادة إلتشي الإسباني في الدرجة الثانية

GMT 06:26 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الشركة مالكة مانشستر سيتي تعلن شراء مومباي سيتي الهندي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates