القنَال من جانبيه

القنَال من جانبيه

القنَال من جانبيه

 صوت الإمارات -

القنَال من جانبيه

بقلم - سمير عطا الله

المقارنات فن جميل. معظمها مجاني وعفوي. مجاني لأن المصادفة تجعل المقارنة غنية بالمفارقات. أي مصادفة أكبر من أن نجرب الجولة الأخيرة من انتخابات فرنسا بفارق يوم واحد مع انتخابات بريطانيا. والقنال الإنجليزي وحده يفصل بينهما. لكنهما عالمان مختلفان، متناقضان. لغتان، وثقافتان، وإمبراطوريتان، وتاريخان متضادان، متحاربان، متكابران. وماذا بعد، وماذا بعد.

كلاهما في أزمات... مليونان ونصف مليون لاجئ دخلوا بريطانيا في أربع سنوات. وفي فرنسا انتهت مدينة مرسيليا، مرفأها التاريخي الجميل، انتهت كمدينة فرنسية، وتكاد تفقد آخر الروابط بالبلد الأم.

برغم ذلك، لا تزال فرنسا تتفوق في حقول كثيرة على المنافسة التاريخية: ضمان صحي أفضل بأضعاف، ومستوى معيشي أعلى بأضعاف، وبلد ضخم فيه كل الفصول. لكنه بلد مهدد ومتهور لا يتردد لحظة في القفز نحو المجهول. انقسام شبه متوازٍ في الانتخابات والهويات ما بين يمين ويسار، وما بين الأسوأ بينهما أن المتطرف هنا والأشد تطرفاً هناك ولا فارق بينهما إلّا الجهة.

اقترعوا لنادي ماكرون النادم على الدعوة الطائشة إلى انتخابات مبكرة ينتظرها جميع خصومه. بل نحن المنقذون، قالت الفزاعة مارين لوبان، التي لم تستطع جماعتها الحصول على نائب واحد طوال سنين.

بينما تنازع فرنسا اليمين واليسار، ذهب البريطانيون عبر القنال إلى انتخاب المستر ستارمر الوسطي. وقد زين تشكيلته بأفريقي لحقيبة الخارجية، وامرأة نائبة له، وامرأة أخرى لوزارة الخزانة. لم يعد ممكناً أن تشكل حكومة في أميركا من دون عنصر أفريقي، أو في أوروبا من دون امرأة. اعتادت النسوة رئاسة الحكومة في بريطانيا حتى أصبح من الصعب إقناعهنَّ بالتخلي عن المقعد.

مقارنة بالدول المماثلة الأخرى، لا تزال فرنسا هي الأفضل. وخدماتها الحكومية هي الأفعل. معدل الجريمة هو الأقل ولو أنه يتزايد... لكن بريطانيا لا تزال تحمل الكثير من معالم إمبراطورية: اللغة التي يتحدث بها جميع الناس، ولعبة الكريكيت التي لا يفهمها أحد سوى عمران خان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القنَال من جانبيه القنَال من جانبيه



GMT 21:34 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

إغواء المريخ

GMT 21:33 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

«اتَّصل على هذا العنوان»

GMT 21:31 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

التترّس... هنا وهناك

GMT 21:30 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

حاكمة ميشيغان... كابوس ترمب؟

GMT 21:28 2024 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

ترمب الثاني وترنح الوسطية

ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 04:51 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

كابتن مهدي علي يؤكد "العين" استحق الفوز

GMT 03:01 2013 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

اليابان تشدد تدابير السلامة في المعامل النووية

GMT 12:07 2013 السبت ,08 حزيران / يونيو

أماندا سيفريد تتألق في فستان أحمر مثير

GMT 11:12 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

اليابان تطلق المركبة غير المأهولة "هايابوسا-2"

GMT 10:56 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

كندة علوش تستانف تصوير دورها فى مسلسل "حجر جهنم"

GMT 06:16 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

نصائح مهمة لتختار الحذاء الذي يتناسب مع سروالك

GMT 12:08 2015 الخميس ,17 أيلول / سبتمبر

تحذير نيوزلندي من وقوع تسونامي بعد زلزال تشيلي

GMT 10:46 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

وليامز يطرح الخط الإنتاجي الجديد من الأحذية الرياضية

GMT 20:36 2013 الجمعة ,07 حزيران / يونيو

شكاوي من هجمات "البط الشرس" في فلوريدا

GMT 23:14 2013 الجمعة ,12 تموز / يوليو

الكلاب الأميركية تعود لأصول آسيوية

GMT 14:10 2012 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفعى الأمازون تبتلع بقرة ثم تلفظها أمام الكاميرا

GMT 09:39 2015 السبت ,13 حزيران / يونيو

إنتاج النفط الصخري الأميركي سينخفض في تموز

GMT 15:52 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

عاصمة ليبريا من أفضل الوجهات لقضاء وقت ممتع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates