قلعة الجاهلي والبئر القديمة

قلعة الجاهلي.. والبئر القديمة

قلعة الجاهلي.. والبئر القديمة

 صوت الإمارات -

قلعة الجاهلي والبئر القديمة

علي ابو الريش
بقلم - علي ابو الريش

هنا في الطوق الجداري الحصين، كان لحراس المكان حكاية مع الماء، وكانت للبئر قصة العزف على الحبل ودلاء الرشفات الصباحية، كان طاليس قبل ذلك قال: «إذا كانت الأشياء جاءت من الماء، فلنصف الماء». والفكرة الأولى هي أن يكون الإنسان البيرق، والبرق وشهاباً سماوياً يطلع على الخليقة، ليضيء، ويسفر عن وهج ولهج، وأن يضع المكان ما بين الرمش والرمش، لذلك كانت لقلعة الجاهلي عيون ترصد، وآذان تتبع الخطوات، لتذود عن الحمى، وتمنع عن موائل الجياد جمرة الاحتراق، والحراس لديهم اليد واللسان ودفقة الزناد عندما تتربص بالأرض المفترسات، والضواري.
عند التجول في محيط القلعة، وعند التأمل في المشهد، فكم هي القلوب كانت أشبه بالجداول، تروي الحياض وتحتسي من اللظى ما فاض وغاض!، وما البئر المدثرة بسياج، من حطب الصحراء إلا المسافة في التاريخ ما بين أمس وغد، والحاضر يسجل عدد الخفقات، وأنفاس الذين حدبوا، من جدب، وغاصت سواعدهم في العمق بحثاً عن رمق، أو عرق الجبين بلل التراب حتى ناخت نوق الأرض، فاعتصرت زلالاً، ومدت بالرحيق لواعج، وسدت بالعذوبة شغف العشاق، وهم يرفعون النشيد عالياً من أجل البقاء، من أجل حياة تنفرج أساريرها بتغاريد الطير.
مررت بتلك البئر، وتوقفت عندها، وتأملت بها ملياً، وقرأت تفاصيل ذلك الزمن وكيف كانت للبئر رواية بتفاصيل أكثر كثافة من هضاب الرمل، ومن هموم الذين وقفوا عند الفجر وعيونهم معلقة بالأفق، وأفئدتهم تنازع النجمة في مواطنها، واليوم وقد طوى ذلك الزمن عباءته، واندثر، وخب بعيداً، واستوت على الأرض أشجار تتلو صعوداً في الفضاء وتمد أذرعاً، والعصافير لم تزل تزقزق عند مجيء المساء باحثة عن بعض ذاكرة، متسائلة، هل لا تزال الشجرة العملاقة تظلل أديم الأرض، وتحتسي من ماء الينابيع دون البئر؟ مشهد يعيدك إلى مراحل ما بعد الفراغ، للتاريخ حبر لا تمحوه رياح الدهر، للتاريخ بصمة تنحتها ذاكرة عشاق ما نسوا الكتابة في دفتر الأحلام بأن هناك في مفصل من مفاصل التاريخ كانت قلعة، وفي القلعة بئر، وما بين القلعة والبئر، القاسم المشترك الأعظم، فالبئر تروي والقلعة تحرس، ليبقى المكان مصاناً بإرادة أبنائه، ليبقى المكان في قلب القلعة، كما هي القلعة في صميم حب الإنسان.
اليوم يبقى الأثر، عطراً يفوح في الأثير، ويؤثث وجدان الناس بآرائك الطمأنينة، وسندس العز، والفخر، بجيل أسس، ورعى، وحمى، واعتنى، وزرع شجرة الأحلام الزاهية في حقولٍ وعقولٍ، وفصول، حتى أصبح الماضي والحاضر رافدين لنهر يذهب إلى المستقبل بقوة الطموحات العظيمة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلعة الجاهلي والبئر القديمة قلعة الجاهلي والبئر القديمة



GMT 00:45 2024 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

«حماس» وإيران وثمار حرب غزّة!

GMT 00:44 2024 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

ما بعد التعويم ؟!

GMT 00:42 2024 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

مستعربون عاربون وعاربات مستعربات

GMT 00:41 2024 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

بوتين... تفويض باستكمال الطوفان

GMT 00:38 2024 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

المتنبّي في الجوف السعودية!

بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة بلقيس عادت من جديد للتفاعل مع جمهورها واستعراض إطلالة جديدة لها عبر انستجرام، لتوثق أحدث ظهور لها بفستانها الأسود الجديد الذي نال تفاعل قطاع كبير من جمهورها، كما أنها عادت للظهور بأزياء من علامة فيرساتشي الشهيرة التي سبق وقد تألقت بها أكثر من مرة في الماضي. تفاصيل أحدث إطلالة للنجمة بلقيس النجمة بلقيس اختارت في احدث ظهور لها، ارتداء فستان أسود أنيق من علامة فيرساتشي الشهيرة، وتعتبر بلقيس من عاشقات اللون الأسود وسبق وظهرت به في العديد من إطلالاتها الجذابة، وهذه المرة اختارت فستان أنيق نال إعجاب محبيها بمجرد نشر صوره عبر حسابها على انستجرام. بلقيس استعرضت أناقتها بفستان أنيق باللون الأسود انسدل طويلًا ومجسمًا مع صيحة الكب التي زادت من أناقته، والتي جاءت بتصميم مستقيم، كما تزينت منطقة الصدر بحزام رفيع يتوسطه اكسسوار...المزيد

GMT 23:55 2024 السبت ,20 إبريل / نيسان

مقتل مراسل عسكري لصحيفة روسية في أوكرانيا
 صوت الإمارات - مقتل مراسل عسكري لصحيفة روسية في أوكرانيا

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 09:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

حاكم أم القيوين يفتتح مركز الإمارات الذكي للهجن

GMT 13:50 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

منى زكي تُعلن عن سعادتها بالعمل مِن جديد مع ميرفت أمين

GMT 14:57 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فهود وضباع تتناوب على افتراس ظبية حيّة في جنوب أفريقيا

GMT 18:31 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" يحيي الذكرى الـ87 لميلاد الفنانة هند رستم

GMT 07:25 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"هكذا تكلم الذئب" مجموعة قصصية لـ مصطفى الشيمى

GMT 03:49 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الكرواتي زوران ماميتش يُعرب عن غضبه لأداء لاعبيه

GMT 04:29 2015 السبت ,27 حزيران / يونيو

افتتاح مهرجان "بساط الريح" السادس عشر في جدة

GMT 09:33 2013 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

فيلم عن ويكيليكس يفتتح مهرجان تورنتو في سبتمبر

GMT 03:51 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

مباحثات رسمية بين الرئيس السيسي ورئيس توجو

GMT 09:44 2015 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس "كهرباء دبي" يؤكد السعي لتعزيز قطاع الطاقة المستدامة

GMT 02:23 2014 الثلاثاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد سليم يعود بعد غياب طويل بألبوم "إنسان مرفوض"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates