مرضى وسائط التواصل
رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يؤكد استقالة حكومة سعد الحريري قد تؤدي إلى عواقب غير محسوبة وإسقاط النظام يجري من خلال الانتخابات وليد جنبلاط يؤكد سنستمر في محاولات الإصلاح من داخل الحكومة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يؤكد استقالة حكومة الحريري قد تؤدي إلى عواقب غير محسوبة جي باور تحقن مرسيدس "AMG GLE 63 S" بقوة إضافية شل تطلق منتجها الجديد شل هيلكس كوماندر لخدمة سائقي السيارات الخدمة بعد وقف إنشائه مسئول بـفولكس فاجن ليس لدينا حلول بديلة لمصنع تركيا حاليًا 7 نصائح مهمة لتفادي مخاطر قيادة السيارات أثناء تساقط الأمطار المتظاهرون يدعون لإضراب عام اليوم وقطع الطرقات وشل الحركة بشكل كامل في لبنان المبعوث الأميركي لسورية جيمس جيفري يؤكد العملية العسكرية التركية في شمال سوريةأسفرت عن إطلاق سراح عدد من أكثر مقاتلي داعش تشددا نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سورية الديمقراطية يؤكد منابع النفط والغاز ملك للشعب السوري
أخر الأخبار

مرضى وسائط التواصل

مرضى وسائط التواصل

 صوت الإمارات -

مرضى وسائط التواصل

بقلم : ناصر الظاهري

المنصات الرقمية ووسائط التواصل الاجتماعي خلقت مرضى من مجانية فعلها، ومشاع وجودها، والإسفاف التي يحكمها، فغدت أشبه بأزقة الحواري الشعبية الرخيصة التي تسمع أحط الكلمات، وأكثر الأحاديث بذاءة، ويمكن أن تتشاكل الجارة مع جارتها على صحن قديم، ويمكن أن يتعارك شخصان لأن أحدهما شعر من بعيد أن الآخر ينظر له باستصغار واحتقار، وقد تظهر السكاكين والمطاوي الحادة، والسبب أن أحدهم رمش بعينه، وقد تكون بحركة عصبية لاإرادية، ونقص فيتامين «ب»، وصادفت مرور زوجة أحدهم، فاعتبرها الزوج الغيور، ثلمة في شرفه! حال تلك الأزقة الشعبية، هو حال منصاتنا الرقمية، ووسائط التواصل الاجتماعي، ومجانينها النفسيين، لذا تجد الكثير من الناس الراقين، ومن فيهم صفة حميدة من خصل الإيمان والحياء، يترفع أن يوجد فيها، والبعض يختبئ تحت قناع واسم وهمي إذا ما غلبه الفضول، ويبقى كمتفرج يعشق العروض المجانية لذلك التناوش والتنابز بالألقاب من بعيد، والغلظة في القول، والكلام المشين المعيب!
لا معرفة يمكن أن تتبعها في تلك المنصات، ولا فائدة يمكن أن تضيفها لتجربة العمر، ولا أفق يمكن أن يذهب بك بعيداً في الأشياء، وعميقاً في القيم والأخلاق، تشعر أن كل من فيها هم في عمر السابعة عشر، ولا يحملون مسؤولية، ولا يتحملون مسؤولية، كل شيء مهما كان عظيماً يمكن أن يتحول إلى مهزلة وضحك أقرب إلى الهبل، ويمكن أن تتحول قضايا الأوطان العادلة إلى حوارات طرشان، ومزايدات تحط من قدر الشجعان، وتعلو من قيمة الجبان. في تلك المنصات أسهل ما يكون فيها تحطيم أحلام الناس وأمانيها، قتل النفوس، وتعطيل الأرواح، ونسف المنجزات. مشكلة تلك الوسائط أنها تختار الناجح لكي تحط منه، وتنتقي الفاشل الذي لا قيمة له لتعمل له قيمة تذكر، زبائن تلك المنصات لا يمكن أن نطلق عليهم إلا صفة المدمنين، فهم قبالتها طوال الساعات، ولا يأتون إلا منكراً. تمنيت أن أرى في القليل منها احترام الرأي والرأي الآخر، ومناقشة فكرة بكل أبعادها دون الشخصنة، ودون تلك النظرة الشوفينية الضيقة، مرات تُسَب أوطان لأن الذي على الطرف الآخر في المحاورة منها، ومرات تؤخذ شعوب جريرة فعلة فرد منها، والمشكلة إذا ما استعصت مشكلة بين بلدين، لا تطرح الحلول البديلة والعقلانية، ومن راهن وقتنا، لا.. يردونها للتاريخ البعيد، ويرجعونها إلى أيام الجاهلية الأولى، ويخوضون في مساحات غائبة عن فكرهم الضيق، ويهرفون بما لا يعرفون في مسائل تحتاج لمنطق وبراهين وسلاطين وأدلة دامغة، وليس مما حدثنا فلان عن علان أو كما قالت جدتي في خرفها، بصراحة من يتبع تلك المنصات أو يتتبع مدمنيها، لا بد أن يصاب بذلك الانفصام الشخصي المتأخر أو الانفصال عن الذات العاقلة، وقيمة الإنسان في أمانة الاختيار!

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرضى وسائط التواصل مرضى وسائط التواصل



GMT 15:38 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

صباح الإسماعيلية!!

GMT 15:36 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ما الذي يهدد الشارع اللبناني؟

GMT 15:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

«سنة لننطلق»

GMT 15:31 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

بكاء النُبل كالفرح

GMT 15:30 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سعة الأخلاق أهم من سعة الموارد

إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين على كتفيها

إطلالات أنيقة للفنانات في مهرجان"روما السينمائي"

روما ـ ريتا مهنا
أطلت نجمات العالم في مهرجان روما السينمائي المقامة حالياً فعالياته في العاصمة الإيطالية بكثير من الإطلالات الأنيقة التي تهتم كثير من نساء العالم بمتابعتها. وكانت الدورة الـ14 لمهرجان روما السينمائي انطلقت الخميس بالعاصمة الإيطالية، بمشاركة كوكبة من النجوم من الممثلين والسينمائيين العالميين. وفي التقرير التالي تلقي صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء على أبرز إطلالات نجمات مهرجان روما السينمائي. وخطفت الممثلة البريطانية ميشيل دوكري الأنظار على السجادة الحمراء خلال العرض الخاص لفيلمها المشارك داونتون آبي Downton Abbey السبت الماضي، بإطلالة إستوائية رقيقة من توقيع دار الأزياء الإيطالية فالينتينو. وبتصميم يشبه أجواء الأدغال والغابات، أطلت دوكري (37 عاماً) بفستان مكسي طويل من خامة التول، شفاف من الجزء العلوي وأكمام منفوشة، ...المزيد

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة

GMT 13:15 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء
 صوت الإمارات - 5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء

GMT 17:44 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة
 صوت الإمارات - أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 12:55 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

بومبيو يؤكد أن ترامب مستعد لاستخدام "القوة" ضد تركيا
 صوت الإمارات - بومبيو يؤكد أن ترامب مستعد لاستخدام "القوة" ضد تركيا

GMT 12:59 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب
 صوت الإمارات - زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب

GMT 14:15 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلة جاشنمال الخريفية ترسم لمسات دافئة
 صوت الإمارات - تشكيلة جاشنمال الخريفية ترسم لمسات دافئة

GMT 14:42 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

حليمة بولند تقع في مشكلة قبل دقائق من تقديمها حفلًا فنيًا
 صوت الإمارات - حليمة بولند تقع في مشكلة قبل دقائق من تقديمها حفلًا فنيًا

GMT 06:58 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عودة نجم مانشستر سيتي المصاب إلى تدريبات الفريق

GMT 06:01 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

رومينيجيه يُحبط آمال مانشستر يونايتد وليفربول في ضم مولر

GMT 06:34 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد مايوركا بوابة كورتوا للعودة لحراسة مرمى الريال

GMT 07:06 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تصعق إيسلندا بهدف جيرو في تصفيات "يورو 2020"

GMT 07:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الإيطالي روسي ينضم لتدريبات فياريال الإسباني

GMT 09:05 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يستهدف ضم جيرو من تشيلسي في الشتاء

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 06:07 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

يوسف يوراري بولسن يقود الدنمارك لفوز ثمين على سويسرا

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 18:01 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

موعد صلاة المغرب في الإمارات اليوم الخميس 17-10-2019

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 18:02 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

موعد صلاة العشاء في الإمارات اليوم الخميس 17-10-2019

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates