الوقاية خير من العلاج

"الوقاية خير من العلاج"

"الوقاية خير من العلاج"

 صوت الإمارات -

الوقاية خير من العلاج

بقلم :علي العمودي

 مع تقلبات الطقس هذه الأيام تتزايد احتمالات انتقال العدوى بين المصابين بنزلات البرد والإنفلونزا وغير المصابين، وتستنفر الأجهزة الطبية والدوائر الصحية المختصة لمواجهة تداعيات الموسم لما له من تأثيرات على المجتمع وحركة العمل في مختلف القطاعات. وتتكبد أكبر الاقتصادات العالمية خسائر بمليارات الدولارات في مواسم «النزلات الوافدة» كما يُطلق عليها.
وقد سارعت دائرة الصحة في أبوظبي وكذلك الوزارة لدعوة الجمهور للتطعيم المتاح ضد الإنفلونزا، وبعدما كان محل شد وجذب بين «الضمان الصحي» والعيادات والمستشفيات، شهدت أبوظبي مبادرة نوعية وإيجابية عندما وفرت «صحة» اللقاح مجاناً في المراكز التجارية بما يؤكد الأهمية التي توليها للوقاية والتحصين لحماية الجميع، ولكن للأسف الكثير منا ينظر للأمر نظرة سلبية ولا يتفاعل مع مثل هذه المبادرات والغايات السامية، فمنهم من يعتقد أنها مجرد تصريف لمثل هذه اللقاحات من دون أن يدرك الغاية منها والأموال الطائلة التي أنفقت من أجلها. كما لا يدركون خطورة هذه النزلات وسلالاتها وتطورها، خاصة عندما لا يتم التعامل معها بصورة صحيحة، وبعض تلك السلالات من الشراسة، بحيث إنها تستعصي حتى على المضادات الحيوية، كما تلك التي تظهر في الأماكن الموبوءة.
ولعل ما رفع من درجة الاستنفار والاستعدادات في المناطق الطبية مع دخول الموسم ظهور حالات حادة في إحدى المدارس الابتدائية الخاصة بإحدى الجاليات الآسيوية. واضطرت إدارة تلك المدرسة لطمأنة الأهالي بأن الوضع تحت السيطرة، خاصة أن القاسم المشترك بين المصابات أنهن أمضين إجازة في بلادهن التي شهدت مؤخراً فيضانات عاتية كانت الأعنف منذ قرن، وخلفت إلى جانب الدمار والإصابات البشرية أمراضاً وأوبئة. 
نزلات البرد والإنفلونزا بأنواعها تمثل خطورة بالغة على الرضع والأطفال والحوامل وكبار السن وأولئك الذين يعانون مشاكل في الجهاز التنفسي، مما يستوجب توفير البيئة المساعدة لهم لتفادي الإصابة قدر الأماكن. 
نعود للتأكيد على ضرورة تفاعل الجميع مع هذه المبادرات الوقائية، خاصة في أماكن التجمعات، وبالذات في المدارس والمراكز التجارية وحتى المساجد التي يصر بعض القائمين عليها على رفع درجات التكييف لمستويات من البرودة العالية، رغم اعتدال الجو في الخارج حالياً. ورفع درجات الوعي باتباع الإجراءات والمعايير الوقائية من أجل سلامة الجميع، وغالبيتهم يحرصون على الخروج والتواجد في المناطق التي تشهد فعاليات عدة سواء بمناسبة أفراح اليوم الوطني أو الأنشطة الشتوية.
المقال يعبّر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة رأي الموقع
 نقلا عن الاتحاد

 

GMT 14:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"الدخول الذكي".. و"السيستم"

GMT 14:24 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

السُتَر الصفراء غير ساترة

GMT 14:22 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

شكراً للمخلصين

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الوصف التفصيلي

GMT 14:15 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

معطف القراءة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوقاية خير من العلاج الوقاية خير من العلاج



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

إطلالة أنيقة لماركل في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني
فاجأت ميغان ماركل، دوقة ساسكس، معجبيها بظهورها في  حفل توزيع جوائز ""British Fashion لعام 2018، المقام في العاصمة البريطانية لندن، مساء الثلاثاء. بدت دوقة ساسيكس مذهلة، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، حيث ظهرت بإطلالة أنيقة وجذابة، وارتدت فستانًا باللون الأسود، الذي تميز بالكتف الواحد، كما صففت شعرها في شكل كعكة كلاسيكية. وقدمت ماركل، البالغة من العمر 37 عامًا، جائزة أفضل مصممة ملابس نسائية لهذا العام، والتي فازت فيها مصممة الأزياء الشهيرة كلير وايت كيلر،  المديرة الفنية لدار "جيفنشي"، والمسؤولة عن تصميم فستانها الأبيض الذي ارتدته في حفل زفافها الملكي في شهر أيار /مايو الماضي من هذا العام. وبينما جذبت ماركل أنظار الضيوف أثناء اعتلائها خشبة المسرح لتقديم جائزة، إلا أن المهتمين بالموضة رصدوا شيئًا عن ملابس الدوقة التي تمثل خرقًا للبروتوكولات الملكية. وأوضحت صحيفة "ميرور"، أن ميغان وضعت طلاء الأظافر الداكن، والذي يعتبر على نطاق واسع ضد الآداب الملكية. وبحسب ما

GMT 13:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
 صوت الإمارات - لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي

GMT 16:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" الفرنسي يجذب عشاق التزلّج بأسعار مناسبة
 صوت الإمارات - منتجع "ليه مينوير" الفرنسي يجذب عشاق التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 15:45 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي" تحفة معمارية في الإمارات
 صوت الإمارات - فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي" تحفة معمارية في الإمارات

GMT 16:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

موقف "الكونغرس" من مقتل "خاشقجي" مؤجل الى العام المقبل
 صوت الإمارات - موقف "الكونغرس" من مقتل "خاشقجي" مؤجل الى العام المقبل

GMT 01:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال
 صوت الإمارات - ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 13:28 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 صوت الإمارات - تعرف على أبرز ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 19:12 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يعترف بدفع مبالغ خاصة لامرأتين خلال الحملة الانتخابية
 صوت الإمارات - ترامب يعترف بدفع مبالغ خاصة لامرأتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 09:13 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يعلق على الاحتفال الجديد لمحمد صلاح أمام "واتفورد"

GMT 08:24 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"تيفيز يؤكد أجبرونا على خوض نهائي "لبيرتادوريس

GMT 05:20 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يرتقي لصدارة هدافي الكالتشيو

GMT 08:02 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حافلة بوكا جونيور تتعرض للهجوم قبل نهائي "الليبرتادوريس"

GMT 03:33 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"دورتموند" يعزز صدارته بثنائية على مضيفه "ماينز"

GMT 05:49 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"باريس سان غيرمان" يستعيد ألفيس بعد غياب 6 أشهر

GMT 06:05 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب بايرن ميونخ غاضب بعد تعادل فريقه أمام "دوسلدورف"

GMT 23:44 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

قمة توتنهام وتشيلسي تخطف الأضواء في الدوري الإنكليزي

GMT 21:57 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بيكيه يؤكد عدم قدرته الإساءة إلى مثله الأعلى فيدرر

GMT 23:48 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو ينفق 31 ألف يورو في 15 دقيقة على المشروبات

GMT 00:04 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مدافع" ديبورتيفو كالي"ينجو من واقعة إطلاق نار على سيارته

GMT 10:59 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنجي يوسف تعلن الأهمية السياحية لإسبانيا

GMT 10:00 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

جويل ماردينيان تبدع أحدث تصميمات الحناء في 2018

GMT 11:06 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

إطلاق مرقع باسم الراحل سمير فريد في "أسوان لأفلام المرأة"

GMT 08:34 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

كليب "3 دقات" يحقق 94 مليون مشاهدة فى شهرين على اليويتوب

GMT 16:25 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

النفط يرتفع في التسوية دون مستويات الذروة

GMT 21:58 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشرون" تطرح رواية "عودة إلى الزمن الجميل" لعمر حسن سراج

GMT 03:13 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي "بروسيا دورتموند" يريد الإبقاء على باكو ألكاسير
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates