الإرهابيون وتوظيف الدين

الإرهابيون.. وتوظيف الدين

الإرهابيون.. وتوظيف الدين

 صوت الإمارات -

الإرهابيون وتوظيف الدين

بقلم _علي العمودي

شهد المجلس العامر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقصر البطين، وبحضور سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي العهد، محاضرة قيمة لامست بعمق قضية خطيرة عانت منها الكثير من المجتمعات المسلمة جراء توظيف الجماعات المتطرفة والإرهابية للنصوص الدينية، وتحت هذا العنوان تحدث المحاضران عبد الرحمن الشامسي مدير إدارة الوعظ في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية وزميلته ماريا الهطالي كبير الوعاظ في الهيئة. وتناولا تشويه وتوظيف تلك الجماعات المتطرفة لأكثر من 87 مفهوماً شرعياً، وفي مقدمتها مفهوما الهجرة والجهاد، برغم وضوح الأمر الذي حسمه النبي صلي الله عليه وسلم بأن «لا هجرة بعد الفتح»، وكذلك بالنسبة للجهاد الذي هو في المفهوم الشرعي «جامع لكل ما يبذل فيه الجهد والطاقة في أعمال الخير»، وهو نوعان، ففي السلم يكون بـ«مجاهدة النفس والشيطان على طاعة الرحمن»، أما في الحرب فيكون بـ«رفع الظلم وصد العدوان عن الأوطان»، ويشترط فيه إذن ولي الأمر.

مفاهيم فُندت وكشفت كيف تقوم تلك الجماعات بإخراج النصوص القرانية عن سياقها والآيات التي وردت في القرآن الكريم لحالات ووقائع معينة ومحددة ومن ثم توظيفها لغاياتهم الإجرامية، وتركيزهم على الشباب والأغرار لتضليلهم لجرهم إلى المهالك، من أجل تنفيذ أهدافهم ومآربهم الخبيثة، يستغلون في ذلك العواطف وطبيعة المجتمعات المحافظة الحريصة على الالتزام بما جاء في دين الحق من وسطية واعتدال.

فند المحاضران العديد من المغالطات والتحريف الذي قامت به تلك الجماعات للمفاهيم القرآنية والنبوية، وهم يعزلون النصوص الشرعية عن مدلولها الكلي والسياق التاريخي والعلمي لها.

ومع دخول وسائل التواصل الاجتماعي حياتنا كثفت الجماعات المتطرفة والإرهابية من عملياتها لاستقطاب الشباب والتغرير بهم من مختلف المجتمعات، حيث جاء في المحاضرة بأن 80% من المنضمين لتنظيم «داعش» الإرهابي تم تجنيدهم عن طريق وسائل التواصل، كما أظهرت الدراسات. وأكثر من 1.2 مليون حساب في «تويتر» تم إغلاقها خلال أعوام 2015 -2017 بسبب ترويجها للتطرف، وهناك 90 ألف صفحة للجماعات المتطرفة على «فيس بوك»، 40 ألفاً منها مخصصة لغير الناطقين بالعربية.

المحاضرة دعوة متجددة للشؤون الإسلامية والأوقاف لمواصلة تبصير الناس بهذه الأمور باعتبارها جزءاً من معركتنا في التصدي للتطرف والإرهاب. وحمى الله الإمارات.

GMT 20:12 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

وداعاً "بوبلال"

GMT 20:10 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

أشعر بالدوار

GMT 20:04 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

تذكرة.. وحقيبة سفر - 2

GMT 19:33 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

وما المشكلة في الحرية؟

GMT 19:26 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

مقابسات رمضان 31-5-2019

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإرهابيون وتوظيف الدين الإرهابيون وتوظيف الدين



اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ

تألقي بإطلالة فاخرة وناعمة بفساتين سهرة من وحي النجمات

نيويورك - صوت الامارات
على الرغم من فرحتنا ورغباتنا في المشاركة بالسهرات التي ندعى إليها، خاصة في موسم الصيف الذي تكثر فيه حفلات الزواج والخطوبة، إلا أن اختيار فساتين سهرة ناعمة تبقى المعضلة الأساس دائماً. الجمبسوت الشورت موضة هذا الصيف وفي حال كنتِ تبحثين عن إطلالة فاخرة وناعمة في آن تتألقين بها في هذه المناسبات، اخترنا لكِ مجموعة فساتين سهرة من وحي النجمات لتتألقي دائماً في سهراتك، اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ، لتتألقي بإطلالات راقية أنثوية وجذابة. الفساتين القصيرة : تليق الفساتين القصيرة بمختلف الأوقات والمناسبات. خاصةً وأنها تمنح المرأة عند ارتدائها المزيد من الأناقة والرشاقة والأنوثة، كما أنها تتنوع بين فساتين قصيرة ضيقة، إلى فساتين قصيرة منفوشة، أو فساتين قصيرة من الأمام وطويلة من الخلف وغيرها من القصات التي شكلت مع الأقمشة ال...المزيد

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 11:45 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 صوت الإمارات - كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"

GMT 11:54 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 صوت الإمارات - دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 صوت الإمارات - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 02:15 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

مدرب توتنهام يؤكد أن ما جرى أمام ليفربول لا يصدق

GMT 04:16 2019 الخميس ,30 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد

GMT 18:57 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

زيدان يبلغ 3 لاعبين بالبحث عن فريق آخر

GMT 04:15 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

البلجيكي ويلموتس مدربا جديدا لمنتخب إيران
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates